يُسمّى السلوك الجنسي القهري أحياناً، فرط الرغبة الجنسية، أو اضطراب فرط الرغبة الجنسية، أو شدة الشهوة الجنسية، أو الإدمان الجنسي، وهو عبارة عن هاجس من الأفكار أو المثيرات أو السلوكيات الجنسية التي قد تسبب الضيق أو تؤثر سلباً على الصحة، أو العمل، أو العلاقات، أو أشكال الحياة الأخرى.


قد ينطوي السلوك الجنسي القهري على ممارسة جنسية ممتعة عادةً (على سبيل المثال، الإثارة الذاتية) التي تصبح هاجساً وتصبح مدمرة أو ضارة للشخص أو للآخرين.


تكون السلوكيات الجنسية القهرية الأخرى خارج حدود السلوك المقبول عموماً (على سبيل المثال، الدفع للجنس أو إنشاء علاقة خارج نطاق الزواج) وتسبب الضيق، وهذه السلوكيات قد تكون لها عواقب سلبية.


بغض النظر عن مُسمّى هذا السلوك أو الطبيعة الدقيقة له، فمن الممكن أن يضر السلوك الجنسي القهري باحترام الذات، والعلاقات، والعمل، والأشخاص الآخرين إذا لم يتم علاجه، ولكن مع العلاج والمساعدة الذاتية، يمكن التعامل مع السلوك الجنسي القهري وتعلم كيفية مواجهة المؤثرات.

فماهي أسباب هذا الاضطراب؟ وماهي أعراضه؟ وكيف يمكن تشخيصه وعلاجه؟

آخر تعديل بتاريخ 10 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية