فغر الرغامي أو ثقب القصبة الهوائية Tracheostomy هو إجراء طبي، مؤقت أو دائم، يتضمن عمل فتحة في الرقبة، أسفل الحبال الصوتية، لإنشاء ممر هوائي تنفسي عندما تكون الطريقة المعتادة للتنفس مسدودة أو ضعيفة لسبب أو لآخر.

وتشتمل الحالات التي قد تستدعي ثقب القصبة الهوائية على ما يلي:

  • حالات طبية تتطلب استخدام آلة تنفس (جهاز التنفس الاصطناعي) لفترة مطولة، والتي عادة ما تزيد عن أسبوع وحتى أسبوعين.
  • حالات طبية تغلق أو تُضيّق مجرى الهواء لديك، مثل شلل الحبل الصوتي أو سرطان الحلق.
  • الشلل، أو المشكلات العصبية، أو حالات أخرى تُصَعّب من سَعل الإفرازات من حلقك وتتطلب شفطاً مباشراً من القصبة الهوائية (الحنجرة) لإخلاء مجرى الهواء.
  • الإعداد لجراحة كبرى في الرأس أو الرقبة للمساعدة على التنفس في أثناء التعافي.
  • صدمة شديدة في الرأس أو الرقبة والتي تُعيق التنفس.
  • حالات طارئة أخرى عندما يُعاق التنفس ولا يتمكن موظف حالات الطوارئ من وضع أنبوب التنفس عبر فمك ومنه إلى القصبة الهوائية.
فغر الرغامي.. ثقب القصبة الهوائية 

* مخاطر ثقب القصبة الهوائية

جراحات فغر الرغامي آمنة بشكل عام، ولكنها تنطوي على مخاطر. يحتمل على وجه الخصوص حدوث بعض المضاعفات في أثناء الجراحة أو بعدها بفترة قصيرة. يزيد خطر حدوث مثل هذه المشاكل بشكل كبير عندما يتم إجراء بضع الرغامي كإجراء طارئ. تتضمن المضاعفات الفورية ما يلي:
  • النزف.
  • تلف القصبة الهوائية.
  • تراكم الهواء في الأنسجة أسفل جلد الرقبة (انتفاخ تحت الجلد)، الأمر الذي يمكن أن يسبب مشاكل في التنفس وتلفًا للقصبة الهوائية أو المريء.
  • استرواح الصدر.
  • قد يتكون تجمع دموي في الرقبة ويضغط على القصبة الهوائية، مما يسبب مشاكل بالتنفس.
  • تغيير موضع أنبوب ثقب القصبة أو إزاحته.


وتزداد احتمالية الإصابة بمضاعفات على المدى الطويل لفترة طويلة كلما ظل أنبوب الفغر الرغامي في موضعه. تتضمن هذه المشاكل ما يلي:

  • إزاحة أنبوب فغر الرغامي من القصبة الهوائية.
  • تضييق القصبة الهوائية.
  • تكوين أنسجة غير طبيعية في القصبة الهوائية.
  • انسداد أنبوب الفغر الرغامي.
  • تكوين ناسور بين القصبة الهوائية والمريء، الذي يمكن أن يزيد من خطر دخول سوائل أو أطعمة إلى الرئتين.
  • تكوين ناسور بين القصبة الهوائية و الشريان العضدي الرأسي، الذي يمكن أن يحدث نزيفًا يشكل تهديدًا على الحياة.
  • العدوى.

* كيف يتم ثقب القصبة الهوائية؟

في حالة الطوارئ، ربما يكون من الضروري إحداث ثقب القصبة الهوائية عندما يكون خارج المستشفى، مثلما هو الحال في مكان وقوع الحادث. لكن، بسبب صعوبة الإجراء خارج المستشفى، عادة ما يتم استبداله بإجراء آخر يتم فيه إحداث فتحة بصورة مباشرة في الحنجرة في نقطة تقع أسفل تفاحة آدم مباشرة (الغضروف الدرقي).
وبمجرد انتقال الشخص واستقراره في أحد المستشفيات، يتم استبدال بضع الغشاء الحلقي والدرقي بثقب القصبة الهوائية.

ويتم إجراء ثقب القصبة الهوائية عادةً في غرفة عمليات مزودة بتخدير عام. ويعتمد نوع الإجراء الذي تقوم به على سبب حاجتك إلى ثقب القصبة الهوائية وما إذا كان الإجراء قد تم التخطيط له.

موقع ثقب القصبة الهوائية 

وهناك في الأساس خياران هما:

  1. عملية بضع الرغامي الجراحي، يُجري الجراح عادة شقًا أفقيًا عبر الجلد في الجزء السفلي من مقدمة العنق. ويسحب الجراح بحذر العضلات المحيطة ويقتطع جزءًا صغيرًا من الغدة الدرقية، مما يؤدي إلى تعريض القصبة الهوائية (الرغامي). يُجري الجراح ثقبًا في نقطة معينة على القصبة الهوائية بالقرب من قاعدة عنقك، ويدخل أنبوب الفغر الرغامي في الثقب. يعمل شريط العنق المتصل باللوحة الأمامية للأنبوب على حمايته من الانزلاق إلى خارج الثقب، كما يمكن استخدام الغرز المؤقتة لتثبيت الغطاء الأمامي بجلد العنق.
  2. بضع الرغامي طفيف التوغل، حيث يُجري الطبيب شقًا صغيرًا بالقرب من قاعدة العنق. تتغلل عدسة خاصة عبر الفم حتى يتمكن الجراح من الرؤية داخل الحلق. وباستخدام معاينة شكل الحلق، يقوم الجراح بتوجيه الإبرة نحو القصبة الهوائية لإجراء ثقب الفغر الرغامي. ثم يتم توسيع الثقب لاستيعاب أنبوب الفغر الرغامي. يحافظ شريط العنق المتصل بالغطاء الأمامي للأنبوب من سقوطه خارج القصبة الهوائية.

* تحديات بعد ثقب القصبة الهوائية

1- العناية بأنبوب الفغر الرغامي

سيعلمك الطبيب أو الممرض كيفية تنظيف أنبوب الفغر الرغامي وتغييره لمساعدتك على الوقاية من العدوى.

2- الحديث

سيمنعك الفغر الرغامي من الحديث، نظرًا لأن هواء زفيرك يخرج إلى فتحة الفغر الرغامي ولا يمر عبر الحنجرة. مع ذلك، فثمة أجهزة وتقنيات لإعادة توجيه الهواء بالدرجة الكافية لإخراج الكلام. وقد يمكنك استخدام صوتك والأنبوب بمكانه حسب حجم الأنبوب وتصميمه وقطر قصبتك الهوائية وحالة حنجرتك. ستلتقي إذا لزم الأمر بأخصائي أمراض تخاطب وممرضة مدربان على تقديم الرعاية فيما يتصل بحالات الفغر الرغامي، ويمكنهما أن يقترحا لك خيارات للتواصل ومساعدتك على تعلم استخدام صوتك مجددًا.

3- الأكل

أثناء تماثلك للشفاء، ستتلقى العناصر الغذائية عبر التغذية الوريدية أو الأنبوبية. وعندما تصبح قادرًا على الأكل مجددًا، قد تحتاج للتعاون مع اختصاصي أمراض تخاطب يمكنه مساعدتك على اكتساب القوة العضلية والتناسق الحركي اللازمين للبلع.

4- التأقلم مع الهواء الجاف

 سيكون الهواء الذي تتنفسه أكثر جفافًا لأنه لم يعد يمر عبر أنفك وحلقك الرطبين قبل وصوله إلى رئتيك. قد يسبب هذا تهيجًا وسعالاً ومخاطًا مفرطًا يخرج من الفغر الرغامي. تقطير كميات صغيرة من المحلول الملحي مباشرة في الفغر الرغامي قد يساعد على تليين الإفرازات وإضافة رطوبة به. وهناك وسائل أخرى لترطيب الهواء يصفها الطبيب.

5- التأقلم مع التأثيرات الأخرى

سيبين لك فريق الرعاية الصحية الخاص بك طرقًا للتأقلم مع التأثيرات الشائعة الأخرى للفغر الرغامي. على سبيل المثال، قد تتعلم استخدام ماكينة شفط لمساعدتك على إفراغ الإفرازات من حلقك أو مسالكك الهوائية.

* المصادر
What is a tracheostomy?
Tracheostomy Care

آخر تعديل بتاريخ 13 يناير 2022

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية