أضراس العقل المدفونة، هي الأسنان الطاحنة الموجودة بالجزء الخلفي من الفم والتي لا تجد مساحة كافية لتظهر أو تنمو بشكل طبيعي. وهي آخر أسنان البلوغ ظهورًا بالفم، ومعظم الأشخاص لديهم أربعة من أضراس العقل بالجزء الخلفي من الفم - اثنان بالأعلى، واثنان بالأسفل.



وقد ينتج عن أضراس العقل المدفونة ألم وضرر للأسنان الأخرى وغيرها من مشاكل الأسنان. في بعض الحالات، قد لا تتسبب أضراس العقل المدفونة في أية مشكلات واضحة أو فورية. ولكن بسبب صعوبة تنظيفها، فقد تكون أكثر عرضة للتسوس وأمراض اللثة عن باقي الأسنان.

وعادةً يتم خلع أضراس العقل المدفونة المسببة للألم أو مضاعفات الأسنان الأخرى، كما يوصي بعض أطباء الأسنان وجراحي الفم بخلع أضراس العقل المدفونة التي لا تنتج عنها أي أعراض وذلك لمنع المشكلات المستقبلية.

رسم توضيحي لضروس العقل الظاهرة والمدفونة

* الأعراض
لا تؤدي أضراس العقل المدفونة دائمًا إلى ظهور أي أعراض، ومع ذلك، عند تعرض الضرس المدفون للعدوى أو عندما يسبب ضررًا أو مشكلات للأسنان الأخرى، فقد تعاني من بعض العلامات والأعراض التالية:
- الألم.
- احمرار أو تورم اللثة.



- رقة أو نزيف باللثة.
- تورم حول الفك.
- رائحة الفم الكريهة.
- طعم كريه في الفم.
- الصداع.

* متى ينبغي زيارة الطبيب؟
يجب زيارة طبيب الأسنان في حالة شعورك بألم أو تورم أو مضاعفات أخرى بالمنطقة الموجودة خلف الضرس الطاحن الأخير والذي قد يكون مرتبطًا بضرس عقل مدفون.

ويجب الالتزام بجميع الزيارات المحددة لطبيب الأسنان بانتظام لإجراء التنظيف والفحص. قد تشير الصور المحدثة بانتظام للأشعة السينية على الأسنان إلى وجود أضراس العقل المدفونة قبل ظهور أية أعراض.

* الأسباب
تصبح أضراس العقل (الطواحن الثالثة) مدفونة بسبب عدم وجود مساحة كافية لتظهر أو تنمو بشكل طبيعي.



وعادةً تنمو أضراس العقل بين 17 عامًا و25 عامًا، وتنمو أضراس العقل لدى بعض الأشخاص بدون أية مشاكل وتتراص مع الأسنان الأخرى خلف الطواحن الثانية. ومع ذلك، ففي العديد من الحالات، تصبح الأسنان متزاحمة لدرجة يصعب معها نمو الطواحن الثالثة بشكل طبيعي، فتصبح هذه الطواحن الثالثة المزاحمة عالقة (مدفونة).

وقد يظهر ضرس العقل المدفون بشكل جزئي حتى يظهر جزء من تاج الضرس (مدفون جزئيًا)، أو قد لا يستطيع اختراق اللثة من الأصل (مدفون بالكامل)، وسواء كان الضرس منحشرا جزئيًا أو كليًا، فقد يحدث له ما يلي:
- ينمو بزاوية تجاه الضرس المجاور (الطاحن الثاني).
- ينمو بزاوية تجاه الجزء الخلفي من الفم.
- ينمو بزاوية مستقيمة تجاه الأسنان الأخرى، وكأن ضرس العقل "يرقد" داخل عظم الفك.
- ينمو بشكل مستقيم لأعلى أو لأسفل مثل باقي الأسنان ولكنه يبقى عالقًا داخل عظم الفك.



* المضاعفات
قد تتسبب أضراس العقل المدفونة في العديد من المشاكل بالفم، مثل:
- تلف الأسنان الأخرى
إذا ضغط الضرس على الطاحن الثاني، فقد يتسبب في تلفه أو يجعله أكثر عرضة للعدوى. كما قد يؤدي هذا الضغط إلى مشاكل التزاحم مع الأسنان الأخرى أو مع علاجات تقويم الأسنان المستخدمة لتقويم الأسنان الأخرى.

- الكيسات
ينمو ضرس العقل في كيس داخل عظم الفك. قد يمتلئ الكيس بالسائل، مكونًا تكيسًا قد يضر بعظم الفك والأسنان والأعصاب. ونادرًا ما يحدث تورم، عادةً ما يكون ورمًا حميدًا، وقد يتطلب هذا النوع من المضاعفات استئصال النسيج والعظم.

- تسوس الأسنان
قد تكون أضراس العقل المدفونة جزئيًا أكثر عرضة لتسوس الأسنان (النخر) من الأسنان الأخرى، وربما يحدث ذلك بسبب صعوبة تنظيف أضراس العقل وسهولة تعلق الطعام والبكتريا بين اللثة والضرس البارز جزئيًا.

- مرض اللثة
أيضًا تؤدي صعوبة تنظيف أضراس العقل المدفونة والبارزة جزئيًا إلى جعلها عرضة لحدوث التهاب اللثة المؤلم، وهي حالة تُسمى التهاب ما حول التاج.

آخر تعديل بتاريخ 15 أغسطس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية