يُعرف التهاب الأذن الوسطى الطيراني، أيضًا باسم رضح الأذن الضغطي أو التهاب الأذن الوسطى الضغطي أو الرضح الجوي.


وبصورة عامة، هو الضغط الذي تتعرض له طبلة الأذن والأنسجة الأخرى بالأذن الوسطى، عندما يختل التوازن بين ضغط الهواء في الأذن الوسطى وضغط الهواء في البيئة المحيطة.

قد تعاني من الرضح الجوي في بداية الرحلة عند إقلاع الطائرة، أو في نهايتها عند الهبوط، فهذه التغيرات السريعة في الارتفاع تؤدي إلى حدوث تغيرات في ضغط الهواء، وهو ما يمكن أن يتسبب في الإصابة بالرضح الجوي.

عادةً ما تساعد خطوات الرعاية الذاتية، مثل التثاؤب أو ابتلاع الريق أو مضغ العلكة، في منع أو تصحيح الاختلافات في ضغط الهواء، ومن ثمّ تحسين أعراض الرضح الجوي، ومع ذلك، فقد تستلزم حالات الرضح الجوي الشديدة الرجوع إلى الطبيب.


* الأعراض
يمكن أن يصيب الرضح الجوي إحدى الأذنين أو كلتيهما، وقد تتضمن علامات وأعراض الرضح الجوي ما يلي:
- الإزعاج أو الألم متوسط الشدة في الأذن.
- الشعور بالامتلاء أو الكتم في الأذن.
- سماع الأصوات بشكل مكتوم أو فقدان السمع بدرجة خفيفة إلى متوسطة.

إذا كان الرضح الجوي شديدا أو استمر لأكثر من بضع ساعات، فقد تعاني من:
- ألم شديد.
- ضغط في الأذن كأنك تحت الماء.
فقدان السمع المتوسط إلى الشديد.
- رنين في الأذن (طنين).
- شعور بالدوخة (الدوار).
- قيء نتيجة الشعور بالدوار.
- نزيف من الأذن.

اقرأي أيضا:
انسداد الأذن أثناء ركوب الطائرة (ملف)
8 طرق لتجنب انسداد الأذن عند ركوب الطائرة

آخر تعديل بتاريخ 30 يناير 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية