يكمن دور مجموعات الدعم في تسهيل التقاء الأشخاص الذين يواجهون نفس المشكلات، سواء أكانت المشكلة مرضًا أو مشكلات اجتماعية أو تغيرات حياتية كبيرة. وفي الغالب يتبادل أعضاء مجموعات الدعم الخبرات والنصائح. ففي بعض الأحيان قد يكون من المفيد مجرد أن تتحدث إلى أشخاص آخرين يشاركونك الموقف ذاته.

ليس كل شخص يريد أو يحتاج إلى دعم خارج نطاق الأسرة والأصدقاء، ومع هذا فقد تجد من المفيد أحيانًا الاستعانة بأشخاص آخرين خارج نطاق دائرتك المباشرة. فيمكن لمجموعة الدعم أن تساعدك على التكيف بشكل أفضل والشعور بعدم العزلة طالما أنك تتواصل مع أشخاص آخرين يواجهون التحديات نفسها. لكن ما ينبغي أن تكون مجموعة الدعم بديلاً عن الرعاية الطبية المعتادة، ولكنها قد تكون بمثابة مورد قيّم يساعدك على التكيف مع ظروف حياتك المختلفة.

* فهم مجموعات الدعم
تقوم مجموعة الدعم بتجميع الأشخاص الذين يتشاركون المشكلات ذاتها أو الاهتمامات الصحية الشائعة. وعادة ما تركز مجموعة الدعم على موقف محدد أو حالة طبية بعينها، مثل سرطان الثدي أو داء السكري أو أمراض القلب أو الإدمان أو الرعاية الصحية على المدى الطويل.

تختلف مجموعات الدعم عن جلسات العلاج النفسي الجماعي. فالعلاج النفسي الجماعي هو نوع رسمي لعلاج الصحة النفسية يتم فيه تجميع عدد من الأشخاص الذين يعانون من الحالات المرضية نفسها تحت توجيه من أحد مقدمي خدمات الصحة النفسية المُدرَّبين.

يمكن تشكيل مجموعات الدعم على يد شخص مصاب بالحالة المرضية أو على يد شخص مهتم بها، مثل أحد أفراد الأسرة. وفي بعض الحالات، قد يتم تشكيل مجموعات الدعم على يد منظمات غير ربحية، أو منظمات الدعم أو عيادات الصحة النفسية أو غيرها من المنظمات.

يكون لمجموعات الدعم أيضًا أشكال مختلفة، بما في ذلك على المستوى الشخصي أو على الإنترنت أو عبر الهاتف. ويمكن أن يدير اجتماعات مجموعات الدعم مديرون اختصاصيون؛ مثل ممرض/ممرضة أو اختصاصي اجتماعي أو طبيب نفسي؛ أو أعضاء المجموعة.

إن بعض المجموعات تعد مجموعات تعليمية ومنظمة هيكليًا. على سبيل المثال، يمكن لقائد المجموعة أن يدعو طبيبًا، أو طبيبًا نفسيًا، أو ممرضًا أو اختصاصيًا اجتماعيًا للتحدث حول موضوع يمس احتياجات المجموعة. وهناك مجموعات دعم أخرى تؤكد على الدعم العاطفي والخبرات المشتركة.

* فوائد مجموعات الدعم
بغض النظر عن شكل المجموعة، ستجد في مجموعة الدعم أشخاصًا يواجهون نفس مشكلاتك. وعادة ما يتبادل أعضاء مجموعة الدعم خبراتهم الشخصية، ويوفرون الراحة العاطفية والدعم النفسي لبعضهم بعضاً. وقد يوفرون أيضًا النصائح والاستشارات العملية لمساعدتك على التكيف مع الموقف الخاص بك.

قد تتضمن فوائد المشاركة في مجموعات الدعم ما يلي:

  1. التخلص من الشعور بالوحدة أو العزلة أو الوقوع تحت طائلة اللوم.
  2. الحصول على شعور بالقوة والتحكم.
  3. تحسين مهارات التكيف لديك والشعور بالتوافق النفسي.
  4. التحدث بصراحة وأمانة حول مشاعرك.
  5. الحد من التوتر أو الاكتئاب أو القلق أو التعب.
  6. الحصول على فهم أوضح لما يمكنك توقعه بالنسبة لحالتك المرضية.
  7. الحصول على نصائح عملية أو معلومات حول خيارات العلاج.
  8. المقارنة بين الملاحظات الخاصة بالموارد، مثل الأطباء والخيارات البديلة.


* كيف تعثر على مجموعة دعم؟
للعثور على مجموعة دعم:


- اطلب من الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية تقديم المساعدة.
فقد يتسنى لطبيبك أو الممرض أو الاختصاصي الاجتماعي أو رجل متدين أو اختصاصي علم النفس أن ينصحك بمجموعة دعم تتناسب معك.

- ابحث على الإنترنت. تتوفر مجموعات الدعم عبر الإنترنت في شكل قوائم بريد إلكتروني، ومجموعات إخبارية وغرف دردشة ومدونات ومواقع شبكات التواصل الاجتماعي، مثل فيسبوك.

- اتصل بالمراكز المحلية. اتصل بالمراكز المجتمعية أو المكتبات في منطقتك واسأل عن مجموعات الدعم.

- راجع القوائم المحلية الخاصة بك. ابحث في دليل الهاتف المحلي أو طالع الصحف للحصول على قائمة بموارد الدعم.

- اسأل الأشخاص الذين يعرفون حالتك. اسأل الأشخاص الآخرين الذين يعانون من نفس مرضك أو يواجهون نفس موقفك الحياتي للحصول على اقتراحات تخص مجموعات الدعم.

- تواصل مع المنظمات. اتصل بمنظمة وطنية أو محلية متخصصة في المرض الذي تعاني منه أو حالتك المرضية أو موقفك.

في النهاية، قد يعتمد اختيارك لمجموعة الدعم، إن وجدت، بشكل كبير على ما هو متوفر بالفعل في منطقتك، أو ما إذا كان يمكنك الوصول إلى جهاز كمبيوتر أو ما إذا كانت لديك القدرة على السفر إلى منطقة أخرى.

* الأسئلة التي يجب طرحها قبل الانضمام إلى مجموعات الدعم
كل نوع من أنواع مجموعات الدعم له مميزاته وعيوبه. فقد تجد نفسك تفضل الانضمام إلى مجموعة منظمة هيكليًا ومعتدلة. أو قد تشعر بمزيد من الراحة من الالتقاء بشكل غير رسمي مع مجموعة صغيرة من الناس. وقد يفضل بعض الأشخاص مجموعات الدعم عبر الإنترنت.

اطرح الأسئلة التالية قبل الانضمام إلى مجموعة دعم جديدة:

  1. هل تتناسب مع حالتك الخاصة؟
  2. هل المكان ملائم للحضور المنتظم؟
  3. ماذا عن جدول مواعيد الاجتماعات؟
  4. هل يوجد مدير أو منسق؟
  5. هل يوجد ضمن المجموعة أحد خبراء الصحة النفسية؟
  6. هل هي مصدر ثقة؟
  7. هل تسير وفق قواعد أساسية؟
  8. ماذا تشبه اجتماعاتها المعتادة؟
  9. هل هي مجانية، وإذا لم تكن كذلك فما رسوم الاشتراك؟
  10. هل تلبي احتياجاتك الثقافية أو العرقية؟


خطط لحضور عدد من اجتماعات مجموعة الدعم لترى هل هي ملائمة لحالتك أم لا، وإذا لم تشعر بالراحة مع مجموعة الدعم أو لم تجدها مفيدة، فحاول مع مجموعة أخرى. وتذكر أن مجموعة الدعم التي تحبها هي نفسها قد تتغير مع مرور الوقت كلما انضم إليها مشتركون جدد أو خرج منها آخرون. واحرص على تقييم مجموعة الدعم دوريًا لتتأكد من أنها تلبي احتياجاتك.

وانتبه أيضًا إلى أنك قد تكون في مرحلة من التكيف أو القبول تختلف عن الأشخاص الآخرين في مجموعة الدعم. أو قد يكون لهم مواقف مختلفة حول حالتهم. وعلى الرغم من أن وجود مجموعة متنوعة قد يزودك بالكثير من الخبرات، فقد تكون أيضًا غير مفيدة أو ضارة في بعض الأحيان. على سبيل المثال، فقد يكون بعض أعضاء المجموعة متشائمين بخصوص مستقبلهم، في الوقت الذي تبحث فيه أنت عن الأمل والتفاؤل. فلا تشعر بالإلزام بالمحافظة على حضور اجتماعات المجموعة إذا شعرت بالانزعاج من وجود تعارض أو من ديناميكية المجموعة؛ ابحث عن مجموعة أخرى أو تجنبها لفترة ما.

* العلامات التحذيرية بخصوص مجموعات الدعم
لا تتناسب كل مجموعات الدعم مع حالتك. فقد يكون بعض هذه المجموعات موجّهًا من قِبل اهتمامات عضو أو عضوين. فابحث عن العلامات التحذيرية التالية التي تكون إشارة إلى وجود مشكلة في مجموعة الدعم:

  1. تقديم وعود بالعلاج الأكيد لمرضك أو حالتك.
  2. عقد اجتماعات تمثل في الغالب جلسات تتسم بالسيطرة.
  3. وجود قائد مجموعة أو عضو يلح عليك بالتوقف عن العلاج الطبي.
  4. دفع رسوم كبيرة لحضور اجتماعات المجموعة.
  5. الضغط عليك لشراء منتجات أو خدمات.
  6. وجود أعضاء مزعجين.
  7. الحكم على قراراتك أو تصرفاتك.

خذ حذرك بشكل خاص عندما تنضم إلى مجموعات الدعم عبر الإنترنت:
- ضع في اعتبارك أن مجموعات الدعم عبر الإنترنت أحيانًا ما هي إلا وسيلة للنصب على الأشخاص قليلي الخبرة.
- كن على علم باحتمال أن الأشخاص قد يقولون ما لا يفعلون، أو قد يحاولون التسويق لمنتج أو علاج معين.
- كن على حذر من الكشف عن معلوماتك الشخصية، مثل اسمك بالكامل، أو العنوان أو رقم الهاتف.
- احرص على فهم شروط الاستخدام الخاصة بموقع معين وطريقة مشاركة معلومات الخاصة.
- لا تدع استخدام الإنترنت يؤدي بك إلى العزلة عن شبكتك الاجتماعية الشخصية الواقعية.

* الحصول على أقصى استفادة من مجموعة الدعم
عند انضمامك إلى مجموعة دعم جديدة، قد يتملكك الغضب من مشاركة مشكلاتك الشخصية مع أشخاص لا تعرفهم. ولذا، قد يكون من المفيد أن تستمع أولاً ولفترة. ومع ذلك، بمرور الوقت قد يساعدك الحرص على مساهمتك بأفكارك وخبراتك الخاصة في الحصول على أقصى استفادة من مجموعة الدعم.

ولكن تذكر أن مجموعات الدعم ليست بديلاً عن الرعاية الطبية المعتادة. فأخبر طبيبك بمشاركتك في مجموعات الدعم. وإذا كنت تعتقد أن مجموعة الدعم ليست مناسبة لك، ولكنك بحاجة إلى التكيف مع حالتك الطبية، فتحدث إلى طبيبك حول طلب الاستشارة أو الأنواع الأخرى من العلاج.

اقرأ أيضاً:
كيف تساعد ابنك على تجاوز اكتئاب المراهقة؟
وسائل عديدة للتعامل مع المراهق المدخن
العائلة والأصدقاء لمقاومة القلق والضغوط
سبع خطوات لدعم مصاب بالاكتئاب
11 نصيحة للتعايش مع الصداع اليومي المزمن
إدمان العقاقير.. بدائل للعلاج والدعم
التكيف والدعم لمريض السكري من النوع الأول
التعايش مع داء السكري
التعايش مع سرطان الرئة

آخر تعديل بتاريخ 2 يوليو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية