الخوف من التحدث أمام الجمهور نوع شائع من الرهاب، وقد يتفاوت بداية من التوتر الخفيف إلى الخوف الشديد والهلع، ويتجنب العديد من الأشخاص الذين يخافون من التحدث أمام الجمهور مواقف التحدث أمام الجمهور على الجملة، أو أنهم يعانون في تلك المواقف بسبب ارتعاش الأيدي والصوت، ولكن بالتحلي بروح المثابرة والتحضير، يمكنك أن تتغلب على هذا الخوف.



* وقد تساعدك الخطوات التالية:
1. اطلع على الموضوع

كلما فهمت الموضوع الذي ستتحدث عنه أكثر – وكلما اهتممت بالموضوع أكثر، قل احتمال وقوعك في الخطأ أو خروجك عن الموضوع، وإذا خرجت عن الموضوع، فسيمكنك العودة سريعًا. خذ بعض الوقت للتفكير في الأسئلة التي قد يطرحها الجمهور وجهّز إجاباتك.

2. التنظيم
خطط جيدًا للمعلومات التي تريد أن تقدمها قبل موعد الإلقاء، بما في ذلك أي دعامات أو وسائل صوتية أو بصرية ستستخدمها، وكلما كنت منظمًا ستقل عصبيتك.
استخدم مخططًا على كارت صغير لتبقى دائمًا على المسار الصحيح، وإذا أمكن، زر المكان الذي ستلقي فيه عرضك التقديمي وتأكد من الأجهزة المتاحة قبل التقديم.



3. مارس، ثم مارس أكثر
مارس عرضك التقديمي كاملاً عدة مرات، قدمه أمام بعض الأشخاص الذين ترتاح إليهم، واطلب منهم أن يقيموك، أو سجله بكاميرا فيديو وشاهده بحيث يمكنك الوقوف على فرص التحسين.

4. تصور نجاحك
تخيل أن عرضك التقديمي سيمر بسلام؛ فالأفكار الإيجابية يمكن أن تساعدك في تقليص الشعور السلبي تجاه أدائك أمام الجمهور وتخلصك من بعض القلق.

5. قم ببعض التنفس العميق
فالتنفس العميق يمكن أن يفيد في التهدئة كثيرًا؛ خذ نفسين أو أكثر عميقين وبطيئين قبل الصعود على المنصة وأثناء التحدث.


6. ركز على المادة التي ستلقيها وليس على الجمهور
فالناس يوجهون اهتمامهم بشكل رئيسي للمعلومة الجديدة في المقام الأول – وليس لطريقة تقديمها، وبالتالي قد لا يلاحظون توترك، وإذا لاحظ الجمهور توترك، فقد يدعمونك ويريدون لعرضك التقديمي النجاح.

7. لا تخف من لحظة الصمت
وإذا خرجت عن مضمون ما تتحدث عنه أو بدأت تشعر بالتوتر وعدم القدرة على التذكر، فقد يبدو وكأنك توقفت عن التحدث للأبد، ولكن في الواقع، ربما لا يستمر هذا الموقف سوى بضع ثوان، وحتى وإن طالت المدة، فمن المحتمل أن يفكر الجمهور في التوقف مؤقتًا للتفكير في ما تقوله، وقد يكون هذا وقتًا جيدًا لأخذ بعض الأنفاس البطيئة والعميقة.

8. اعترف بنجاحك
بعد الانتهاء من التحدث أو العرض التقديمي، شجع نفسك، قد لا يكون الأداء مثاليًا، ولكن تكمن فرص النجاح في الابتعاد عن انتقاد نفسك أكثر مما يفعل الجمهور، فكل شخص يخطئ في التحدث أو العرض التقديمي، وانظر إلى أي خطأ فعلته على أنه فرصة لتحسين مهاراتك.


9. احصل على الدعم
التحق بمجموعة توفر الدعم لمن يواجهون صعوبة في التحدث أمام الجمهور، وتعد مؤسسة توست ماستر من المصادر الفعالة، وهي مؤسسة غير هادفة للربح لها فروع محلية تركز على تدريب الأشخاص على مهارات التحدث والقيادة.

وإذا لم تستطع التغلب على الخوف بالممارسة بمفردك، ففكر في التماس المساعدة المتخصصة، ويمكن أن يكون العلاج السلوكي المعرفي أحد العلاجات الناجعة في تقليل الخوف من التحدث أمام الجمهور.

وباعتباره خيارًا ثانيًا، يمكن أن يصف الطبيب لك دواءً مهدئًا تتناوله قبل التحدث أمام الجمهور، وعلى سبيل المثال، ثبت أن حاصرات بيتا (عادة ما تستخدم لعلاج ارتفاع ضغط الدم وأمراض معينة في القلب) تفيد في تلك الحالة، وتتميز بعض حاصرات بيتا بالفاعلية أكثر من غيرها، وإذا وصف لك الطبيب دواءً، فجربه قبل البدء في التحدث أمام الجمهور لترى هل يؤثر عليك أم لا.


التوتر أو القلق في بعض المواقف أمر طبيعي، والتحدث أمام الجمهور ليس مستثنى، وتتضمن الأمثلة الأخرى التي تندرج على نحو معروف تحت مسمى "القلق من الأداء" كلاً من رهبة المسرح، والقلق من الاختبار، وإعاقة الكاتب.

ومع ذلك، فالأشخاص المصابون بقلق شديد ومنهك من الأداء، والذي يتضمن القلق في المواقف الاجتماعية الأخرى قد يعانون من اضطراب القلق الاجتماعي (ويسمى أيضًا الرهاب الاجتماعي)، وقد يتطلب اضطراب القلق الاجتماعي العلاج باستخدام الأدوية أو العلاج بالكلام (العلاج النفسي) أو الجمع بين الاثنين.
آخر تعديل بتاريخ 6 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية