يمكنك اتخاذ خطوات لمساعدة الشخص المحبب لك على التكيف مع الضغوط الناتجة عن حدث صادم، سواء كان مترتبًا على حادثة أو عنف من أي نوع؛ مثل الهجوم، أو الاعتداء اللفظي أو البدني أو المنزلي أو الجنسي، أو القتال العسكري، أو أي نوع آخر من الصدمات.

يعاني الشخص المصاب باضطراب الكرب الحاد من أعراض ضغط نفسي حادة، خلال الشهر الأول، بعد وقوع الحدث الصادم، وغالبًا ما ينطوي ذلك على الشعور بالخوف أو استرجاع الأحداث أو التعرض لكوابيس أو صعوبة النوم أو أعراض أخرى.

فإذا كان الشخص المحبب لك يعاني من هذه الأعراض لمدة أطول من شهر واحد وكانت تصّعب من قيامه بالأنشطة اليومية أو الذهاب إلى العمل أو المدرسة أو التعامل مع المهام الضرورية، فقد يكون يعاني من اضطراب الكرب التالي للصدمة.



وسواء كان الشخص المحبب لك يعاني من اضطراب الكرب الحاد أو اضطراب الكرب التالي للصدمة، فإن التقييم والاستشارات (العلاج النفسي) من قبل اختصاصي يمكن أن تصنع فارقًا حاسمًا في التعافي. لذا، حث هذا الشخص على التحدث إلى الطبيب أو مقدم خدمات صحة عقلية مُدَرّب.

ويمكنك أيضًا المساعدة بأن تكون مستمعًا داعمًا من دون أن تحاول إصلاح الموقف، وإليك بعض الاقتراحات:
1- كن مستعدًا للاستماع من دون دفع الشخص للتحدث
احرص على أن يعلم الشخص المحبب لك أنك ترغب في السماع بشأن عواطفه، ولكن إذا لم يكن الشخص مستعدًا أو راغبًا في التحدث بشأن ذلك، فلا تضغط عليه، وطمئنه بأنك موجود في حال كان مستعدًا للتحدث.

2- اختر الوقت المناسب للتحدث
عندما تكونان أنتما الاثنان مستعدين للتحدث، فاختر الوقت والمكان المناسبين للتحدث بحرية من دون إلهاءات أو مقاطعات، ثم استمع إليه بكل إخلاص، واطرح الأسئلة إذا لم تستوعب معلومة ما، لكن تجنب أي شعور ملحّ بتوجيه العتاب أو إسداء النصائح أو قول "أنا أعلم كيف تشعر".

3- ميز الوقت المناسب لإيقاف الحوار مؤقتًا
إذا كنت تشعر بأن المحادثة أصبحت حادة من جانب الشخص المحبب لك، فقدم إليه فرصة للتوقف في الوقت الحالي وإكمال المحادثة في يوم آخر، ثم تابع معه لتحقيق ذلك.



4- احصل على المساعدة إذا تطرق الحديث إلى الانتحار
إذا رأيت الشخص المحبب لك يتحدث أو يتصرف بطريقة تجعلك تعتقد أنه قد يحاول الانتحار، فاستجب بهدوء ولكن اتخذ إجراءً فوريًا.

5- تأكد من عدم ترك هذا الشخص بمفرده
إذا كان من الآمن فعل ذلك، فمن الأفضل إزالة الحبوب أو الأسلحة النارية أو أي أجسام أخرى يمكن استخدامها لإيقاع الأذى بالنفس، ولكن افعل ذلك في الخفاء، ومن ثم احصل على مساعدة من اختصاصي مُدَرّب في أسرع وقت ممكن.

كذلك، يمكنك حث هذا الشخص على الاتصال بأحد مراكز الوقاية من الانتحار أو التحدث مع أحد المستشارين النفسيين المُدَرّبين، أما إذا كان هناك خطر عاجل من ارتكاب الانتحار، فاتصل برقم الطوارئ العامة أو رقم الطوارئ المحلية لديك على الفور.

إن التكيف مع كرب الصدمة عملية مستمرة، وليس هناك إطار زمني محدد للتعافي. فربما تدور بينك وبين الشخص المحبب لك الكثير من الحوارات على مدى أسابيع أو أشهر، بينما يعمل عقله على معالجة التجربة الصادمة أثناء فترة الرعاية الاحترافية أو بعدها.



ويمكنك مساعدة الشخص المحبب لك بشكل أفضل إذا تعلمت بشأن اضطراب الكرب الحاد واضطراب الكرب التالي للصدمة من مصادر طبية ذات ثقة وشجعت الشخص المحبب لك على اتباع توصيات العلاج.
6- لا تنس الاعتناء بنفسك
فقد يكون من الصعب التكيف مع الصدمة التي حدثت للشخص المحبب لك، كما قد يكون من الصعب عليك مساعدة هذا الشخص إذا لم تعتنِ بنفسك، لذا خصص وقتًا للأنشطة التي تستمتع بها، وتقبل المساعدة من الآخرين عند الضرورة، وحدد موعدًا لزيارة أحد اختصاصيي الصحة النفسية إذا كنت تواجه صعوبة في التكيف.
آخر تعديل بتاريخ 12 مارس 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية