"نحن لم نختر الإدمان لأنفسنا، ولا يمكننا أن نختار التوقف عن كوننا مدمنين. إننا نعاني من مرض الإدمان، نحن لسنا مسؤولين عن إصابتنا به، ولكننا مسؤولون عن التعافي منه". 
هكذا يرى المدمنون المتعافون أنفسهم، فإلى أي مدى يمكننا إثبات هذه الفرضية من عدمها.

* ما الذي يدفعنا إلى الإدمان؟
يمكن اعتبار المقالة الأولى من هذه السلسلة معبرةً عن وجهة نظر المدرسة الإنسانية في قضية الإدمان، وسبب البدء بها أنها الأحدث عهداً، والأكثر قرباً من المدمنين أنفسهم.

وفي هذه المقالة سنتناول وجهات نظر مدارس علم النفس الأخرى، والتي كان لها رؤى مختلفة في قضية الإدمان، بدءاً من المدرسة التحليلية وانتهاءً إلى المدرسة الإنسانية، وفهم هذه الرؤى المختلفة يساعد في فهم الدوافع المختلفة عند المدمنين المختلفين، وقد يساهم في المزيد من الاستبصار حول مشكلة الإدمان.




* المدرسة التحليلية
ترى المدرسة التحليلية أن الإدمان في صورته البسيطة هو حيلة دفاع وطلب للذة، وهما من حيل اللاشعور، حيث ترى السلوك الإدماني محاولة دفاعية للتعامل مع وسط سلبي في الخارج، وتوتر في الداخل، أو للحصول على حالة خاصة أو شعور خاص.

بينما تنظر إلى الموضوعات الإدمانية على أنها من مخلفات مرحلة الطفولة حيث ينتقل الطفل من مص ثدي أمه، إلى مص أصابعه، ومع المراهقة وحين لا يصبح مص الإصبع مقبولاً اجتماعيّاً تصبح السيجارة بديلاً أكثر تقبلاً، بينما يعطي ضرب إبرة المخدر نشوة الاستمناء، وهي من بقايا المرحلة القضيبية، وهكذا يمكن أن نرى لكل سلوك إدماني عاملاً طفلياً لم يتم كبته بصوره كاملة.

* المدرسة السلوكية
بينما ترى المدرسة السلوكية أن الإدمان سلوك مكتسب، يخضع لمبادئ التعلم والتعود الشرطي التي وضع بافلوف مبادئها، وأنه عملية قد تُبنى على استعداد سابق ودوافع محيطة، إلا أنها قائمة بذاتها ولا تشترط وجود أيّ منهما؛ بحيث تعمل المادة على تعزيز سلوك تعاطيها بما تجلبه من خفض لمشاعر سلبية كالألم والتوتر والاكتئاب، أو جلب مشاعر إيجابية كالخَدر والابتهاج، وتفسر الحالة الإدمانية أنها تبدأ بسلوك التعاطي لمادة ما ينتج عنه انخفاض حالة سلبية أو جلب حالة إيجابية. وقد وجد في بعض الأحيان أن الوصول لحالة خاصّة أو الحصول على توكيد الأقران يعمل في تثبيت سلوك التعاطي ما لا يعمله الأثر الدوائي للمادة، وذلك جنباً إلى جانب مع ضغط الأقران وإتاحة المادة المخدرة.

يأتي بعد ذلك دور التعود الشرطي في الطقس المستعمل لتعاطي المخدر، نذكر تجربة الكلب لبافلوف حين ربط رنين الجرس بحضور الطعام، فكان يسيل لعاب الكلب عند رنين الجرس حتى مع عدم حضور الطعام، يحدث المثل مع المدمن فيمثل رؤية صحبة أو مكان أو أدوات التعاطي أو تذكرهم ما كان يمثله الجرس بالنسبة للكلب، فيشعر بالاشتياق للمخدّر حتى مع عدم وجوده، وفي كل مرة يستجيب فيها لشعور الاشتياق يحدث تعزيز لذلك السلوك في مركز المكافأة بالدماغ.




* المدرسة البيولوجية
بينما ترى المدرسة البيولوجية وجود استعداد أولي لدى بعض الأفراد للاعتماد على مخدرٍ ما، ودراسات التواؤم التي تمت لمدمني الكحول والسجائر تشير إلى وجود استعداد وراثي للاعتماد على المخدر، وبعض الدراسات تشير إلى دور الحمل الوراثي (الجين) المسؤول عن إنتاج الدوبامين في عملية الإدمان، وتشير دراسات أخرى إلى أن الأفراد الذين لديهم نشاط بالغ الانخفاض من الأفيونيات الداخلية [تسمى شعبوياً بالمورفين الداخلي] أو نشاط مرتفع لمضاداتها يميلون إلى الاعتماد عليها خارجياً.

ما نستفيده من هذا العرض الموجز لرؤية المدارس العلمية المختلفة يساعدنا على فهم مشكلة الإدمان، وتبقى الكلمة الأخيرة هنا لمن اجتازوا تلك التجربة:

”كانت الأحلام تراودنا جميعاً ونحن ننمو، فقد سمع كل طفل منا أحد أقربائه أو جيرانه وهو يسأله: "ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر؟"، وقد كان معظمنا يحلم بالعمل وتكوين أسرة، ومستقبل من العيش الكريم والمحترم، حتى وإن لم تكن لديه أحلام مُفَصَّلة حول النجاح. ولكن السؤال الذي لم يوجهه لنا أحد: "هل تريد أن تصبح مدمناً عندما تكبر؟!". إننا نعاني من مرض الإدمان، ولسنا مسؤولين عن إصابتنا به، ولكننا مسؤولون عن التعافي منه. وبعد أن تعلمنا أننا مرضى، وأن هناك طريقة للتعافي، فإننا نستطيع التوقف عن توجيه اللوم للظروف أو لأنفسنا، والتحول لإيجاد الحلول وتطبيقها، نحن لم نختر الإدمان ولكننا يمكننا التعافي".

المصادر:
October, Choices; Just for Today, revised
Substance Use and Addictive Disorders; Kaplan & Sadocks Synopsis Of Psychiatry, 11th Edition.
D. L. Schacter, D. T. Gilbert, D. M. Wegner, Introducing Psychology, 2th Edition
Kaplan and Sadock's

آخر تعديل بتاريخ 6 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية