يتقدم الرجال والنساء في العمر بشكل مختلف، وهناك الكثير من العوامل التي تسبب هذا الاختلاف، كالوراثة، أسلوب الحياة، التغذية والبيئة. كما أن الحالة النفسية بين الذكور والإناث لها تأثير كبير أيضا، وفي مقالنا هذا سنلقي نظرة على الاختلافات الرئيسية الأخرى بين شيخوخة الرجال والنساء.


• متوسط العمر المتوقع
تعيش النساء أطول من الرجال في كل مكان تقريباً في العالم. ويعتقد البعض أن السبب وراء طول العمر المتوقع للمرأة هو أن الرجال غالباً ما يشاركون في أنشطة أكثر خطورة ويميلون إلى الحصول على وظائف أكثر خطورة، مثل الوجود في القوات المسلحة. وهذا يفسر بعض الاختلافات وليس كلها. وتتضمن التفسيرات الأخرى حقيقة أن النساء أكثر توجهاً لرؤية الطبيب وبالتالي يتم تشخيص مشكلاتهن الصحية في وقت مبكر.

كما يعتمد نمط الشيخوخة لكل جنس إلى حد كبير على المجتمع الذي تربى فيه الفرد، التدخين الأمراض المعدية، التغذية، الفقر، الحصول على التعليم، ظروف العمل، العنف والرعاية الصحية، وفقاً لمنظمة الصحة العالمية. وتشير دراسة أخرى إلى أن الجهاز المناعي للنساء أبطأ في شيخوخته من الرجال، الأمر الذي يساهم في جعل النساء أطول عمرا من الرجال.

• المظهر الخارجي
بمجرد أن يصل عمر المرأة إلى 40 عاماً، تصبح أكثر وعياً بتغيرات مظهرها، الأمر الذي يؤثر سلباً على مزاجها. وفي الواقع، من بين 1100 شخص من البالغين الذين تزيد أعمارهم عن 40 عاماً تم استطلاع آرائهم، كانت 33 في المائة من النساء معنيات بتغيرات الترهل والتجاعيد والوزن التي حدثت مع تقدم العمر. ولعل هذا هو السبب في أن الكثير من النساء يلجأن إلى الجراحة التجميلية، وشد البطن، وحقن البوتوكس لإيجاد حل لمظاهر الشيخوخة.

وفي الوقت نفسه، كان 21 في المائة فقط من الرجال مهتمين بكيفية ظهور أجسامهم مع تقدم العمر، وبعض الرجال يصبحون أكثر تميزاً ووسامةً مع تقدمهم في السن. كما أن الشعر الرمادي قد يكون أحد علامات جاذبية الذكور أيضا.


• اختلافات الجلد
يكون جلد الذكور أكثر سمكا من جلد الإناث بنسبة تصل لـ25% تقريبا، نتيجة لذلك، تكون النساء أكثر عرضة لظهور علامات الشيخوخة. كما أن الرجال لديهم أيضاً محتوى أعلى من الكولاجين، ما يؤدي أيضا إلى تجاعيد أقل. كما أن الرجال يعرقون أكثر ويفرزون المزيد من الزيوت الطبيعية من مسامهم، وهو ما يساعد في ترطيب الجلد. وهذه العوامل مجتمعة تجعل الرجال يشيخون بشكل أبطأ من النساء.

• الرغبة الجنسية
مع تقدم العمر تختلف الرغبة الجنسية كثيراً بين الرجال والنساء، حيث يستجيب جسم المرأة للشيخوخة وتغيرات الرغبة الجنسية بشكل سلبي مع بدء انقطاع الطمث وبوتيرة أسرع مما يستجيب له الرجل. وكلما كبر الرجال والنساء يفكرون بالجنس بشكل أقل فأقل، لكن بغض النظر عن عمر الرجال، فإنهم سيرغبون بالجنس ضعف رغبة النساء.

• تغير الهرمونات
تتأثر الهرمونات المختلفة بالشيخوخة عند الرجال والنساء مع تقدمهم في العمر. وبالنسبة للنساء، يشكل الأستروجين مصدر قلق كبير، خاصة أثناء انقطاع الطمث وبعده، حيث تتوقف المبايض عن إنتاج الأستروجين وتتوقف عن الحيض. نتيجة لذلك، تعاني النساء من جفاف المهبل، وانخفاض الشهية الجنسية، والتعب، والهبات الساخنة. ويعاني الرجال من انخفاض في هرمون التستوستيرون مع مرور الوقت، وهذا يمكن أن يؤدي إلى انخفاض الرغبة الجنسية، واضطرابات نمط النوم، وضعف الانتصاب.

• تساقط الشعر
اعتماداً على الوراثة والهرمونات، عادة ما يتعرض الرجال للصلع النمطي أكثر من النساء. ويمكن للمرأة أن تصاب بذلك، لكنه أمر نادر الحدوث.

• شيخوخة الدماغ
شيخوخة الدماغ هي أيضاً مختلفة بين الرجال والنساء. فالرجال الذين يعانون من زيادة الوزن، مرض السكري، أو الذين يعانون من السكتة الدماغية هم أكثر عرضة للمعاناة من ضعف الإدراك. بينما تكون النساء أكثر عرضة للمعاناة من الضعف المعرفي.

• القلق من الشيخوخة
تواجه النساء مزيداً من القلق تجاه فكرة التقدم في العمر، خاصةً عندما يتعلق الأمر بجمالهنّ. أما الرجال فهم أكثر اهتماماً بالعجز الذي قد يلحق بهم، وفقدان القوة البدنية، والاضطرار إلى الاعتماد على الآخرين للحصول على المساعدة.

• دار الرعاية
النساء أكثر عرضة للانتقال والعيش في دور رعاية كبار السن مقارنةً بالرجال.

• المعمّرون والشيخوخة
المعمرون هم الأشخاص الذين يصل عمرهم إلى 100 أو أكثر. ويمكن للرجال والنساء الوصول إلى هذا العمر، لكن تكون نسبة النساء المعمرات أكبر من الرجال المعمرين.

• الصحة والسعادة في خريف العمر
بعد مرور 50 عاماً تنخفض نسبة الاكتئاب والقلق والانتحار لدى النساء مع تقدمهن في السن. إضافةً إلى اكتسابهنّ مجموعة متطورة للغاية من مهارات المواجهة والتعاطف والقدرة على الاستماع والشجاعة لمتابعة المساعي الجديدة.


هنا نجد أن النساء تكون لديهنّ مجموعة كاملة من نقاط القوة العقلية للاحتفال بالشيخوخة باعتبارها وقتاً للفرح والحب والوفاء لكل ما عملوه في حياتهم. وهناك أدلة متزايدة على أن معظم النساء يشعرن بقدر أكبر من الشعور بالرضا، وتحقيق الذات، والوصول إلى ذروتها مع تقدمهن في السن.

• خلاصة القول:

إن فهم الاختلافات بين الرجال والنساء في عملية الشيخوخة يمكن أن يساعدنا على التعامل مع هذه المرحلة من الحياة، وبالتالي يمكننا تحسين نوعية حياتنا في الشيخوخة. وعلى الرغم من أن البعض قد لا يصل إلى مرحلة الشيخوخة بسبب الابتلاء بمرض مميت أو حادث في سن مبكر، لكن الشيخوخة ستمرّ بنا سواء رغبنا بها أم لا، وسترسم خطوطاً وتجاعيد تمثل ما قمنا به في حياتنا.

* المصادر
How Aging is Different for Men Versus Women
Aging Differences Between Men And Women: How The Sexes Grow Old Together (And Apart)
How Is Aging Different for Men and Women?
آخر تعديل بتاريخ 26 أغسطس 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية