يضم جسم الإنسان بين ثناياه طائفة واسعة من البكتيريا، بل في حقيقة الأمر فإن عدد الخلايا البكتيرية التي تعيش بجسم الإنسان أكبر من عدد خلايا الجسم نفسه؛ لكن لحسن الحظ فإن الغالبية العظمى من تلك البكتيريا من النوع النافع، إذ أنها تساعد الجسم في القيام بالعديد من وظائفه بشكل سليم.

* بكتيريا القناة الهضمية
يعيش جزء كبير من تلك البكتيريا داخل الجهاز الهضمي، والتي يقدر عددها بحوالي 100 تريليون (ألف مليار) تتوزع في 1000 نوع مختلف، وقرابة 5000 سلالة مميزة، ويطلق على تلك البكتيريا الساكنة بالجهاز الهضمي بشكل عام "بكتيريا القناة الهضمية".
تقوم بكتيريا القناة الهضمية بالعديد من الوظائف المهمة بالجسم على رأسها المساعدة في هضم الطعام وتحويله إلى عناصر غذائية يمكن لجسم الإنسان أن يستخدمها ويستفيد منها، وبجانب هذا يمكن لهذه البكتيريا أن تؤثر على العديد من أعضاء وأجهزة الجسم الأخرى. كما وجد العلماء بعد الدلائل التي تشير إلى أن تلك البكتيريا قد تلعب دوراً هاماً في الوقاية والعلاج لبعض الأمراض. لذا نتناول في تلك المقالة كيف تؤثر بكتيريا القناة الهضمية على الصحة البدنية والنفسية على السواء.

* خلل توازن بكتيريا القناة الهضمية ودوره في حدوث الأمراض
التوازن في مكونات بكتيريا القناة الهضمية مهم جداً؛ حيث يمكنها هذا التوازن من الحفاظ على صحة الجسم، والعكس فإن الخلل يؤدي للعديد من المشكلات الصحية، فتعالوا نتعرف على هذه المشكلات: 
- الجهاز الهضمي
بجانب مساعدة البكتيريا للجهاز الهضمي في عملية الهضم، فإنها تقوم أيضا بحمايته من البكتيريا الضارة التي قد تتسبب في حدوث الأمراض. إذ أنها تتضاعف وتتكاثر بحيث لا تترك مكانا أو فرصة لأنواع البكتيريا الضارة في النمو. إلا أنه في بعض الأحيان يختل ذلك الميزان لتتمكن تلك البكتيريا الضارة من النمو والتكاثر، مما قد يتسبب في زيادة فرص الإصابة بأمراض مثل داء كرون، أو التهاب القولون التقرحي، أو متلازمة القولون المتهيج.

- القلب والأوعية الدموية
يشتبه في أن بعض أنواع البكتيريا تلعب دوراً في تطور عدد من أمراض القلب والأوعية الدموية. حيث أن بعض أنواعها تفرز مركبات كيميائية معينة لدى تناول اللحم الأحمر أو البيض، ليقوم الكبد بتحويل تلك المركبات فيما بعد لمركب "ترايميثيلامين إن أوكسايد" (trimethylamine-N-oxide) والمعروف اختصارا TMAO. ويعتقد بأن هذا المركب الكيميائي يساعد الكوليسترول على التراكم بجدران الأوعية الدموية، وبالتالي التسبب في أمراض القلب والأوعية الدموية.

- الكلية
إن قيام بعض أنواع البكتيريا بالتسبب في تكون مركب TMAO الكيميائي بشكل كبير قد يؤدي أيضا إلى الإصابة بمرض الكلى المزمن، حيث تتدهور قدرة الكليتين على أداء وظائفهما كما ينبغي. ويقوم بعض العلماء حاليا بدراسة بعض المركبات الكيميائية الطبيعية الموجودة بزيت الزيتون وزيت بذور العنب، والتي يعتقد أنها تمتلك القدرة على منع بكتيريا القناة الهضمية من تكوين مركب TMAO، وبالتالي حماية الجسم من الأضرار التي يتسبب بها.


- المخ
بقوم المخ بإرسال العديد من الرسائل إلى كافة أعضاء الجسم، ويعتقد العلماء بأن الجهاز الهضمي يقوم بالرد على تلك الرسائل والتأثير في المخ. حيث تشير دراسات إلى أن وجود توازن البكتيريا داخل المعدة قد يؤثر على العواطف، بالإضافة إلى الطريقة التي يقوم بها المخ بالتعامل مع المعلومات الواردة من الحواس المختلفة. ويشك الباحثون في أن هذا الأمر قد يلعب دورا في بعض الأمراض كالتوحد والقلق والاكتئاب والألم المزمن.

- التهاب المفاصل
تشير دراستان تم إجراؤهما حديثا بمستشفى مايو كلينيك الأمريكي إلى أن بكتيريا القناة الهضمية قد تتنبأ باحتمالية الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي، كما أنها قد توفر علاجاً محتملاً لهذا المرض. حيث وجدت إحدى الدراستين أن نوعا محددا من بكتيريا المعدة يتواجد بنسبة كبيرة في المرضى المصابين بالتهاب المفاصل الروماتويدي، بينما يتواجد بنسبة قليلة لدى الأشخاص الأصحاء. كما خلصت الدراسة الأخرى إلى أن الفئران المصابة بهذا المرض والتي تم علاجها باستخدام أحد أنواع البكتيريا انخفضت شدة أعراض المرض لديها وقلت الالتهابات المصاحبة له.

- السرطان
توفر دراسة أخرى بعض الدلائل التي تشير إلى أن سلالة معينة من بكتيريا اللاكتوباسيلس التي تعيش بالقناة الهضمية قد تحمي من بعض أنواع السرطان؛ حيث قام العلماء بعلاج بعض فئران التجارب المصابة باللوكيميا والليمفوما وأنواع أخرى من السرطان باستخدام تلك السلالة البكتيرية، ليجدوا أن تلك الفئران المعالجة قد انخفضت سرعة تطور إصابتها بالسرطان مقارنة بفئران مصابة أخرى لم تعالج بتلك البكتيريا، وتشير دراسة أخرى نشرت في دورية ساينس العلمية المرموقة إلى أن إدخال سلالة بكتيرية معينة بالجهاز الهضمي لفئران مصابة بسرطان الجلد قد حفز جهازها المناعي لمهاجمة الخلايا السرطانية.



المصادر:
How Your Gut Health Affects Your Whole Body
Can gut bacteria improve your health

آخر تعديل بتاريخ 2 أغسطس 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية