يستخدم الغبار اللامع Luster Dust لإضافة بريق أو لون للحلويات. وقد شهدت بعض الولايات الأميركية حالات تسمم بالمعادن الثقيلة مرتبطة بكعكات تجارية وأخرى مصنوعة منزلياً مزينة بالغبار اللامع بين عامي 2018 و2019. ووجد المحققون أن الغبار اللامع غير الصالح للأكل المستخدم في هذا الكعك يحوي على مستويات عالية من النحاس والرصاص ومعادن ثقيلة سامة أخرى يجب عدم تناولها.

أوضح الباحثون أن هناك أنواعاً صالحة للأكل وأنواعاً غير صالحة، ولسوء الحظ، جرى الخلط بين الاثنين وإساءة استخدامهما، ولم تكن الملصقات صريحة دائماً.


الفيديو باللغة الإنكليزية، ويمكنك عرض الترجمة من خلال تمكين خيار CC أسفل الفيديو، واختيار اللغة العربية للترجمة من خلال الإعدادات

يعتقد الباحثون أن بعض الناس يرون عبارة "غير سام" على الملصق، ويفترضون أنه آمن للأكل، لكن المواد غير السامة لا تعني بالضرورة أنها صالحة للأكل، وسنتعرّف في هذا المقال على تركيبة الغبار اللامع، ومكوناته وكيفية التعامل معه.

* ما هو الغبار اللامع؟

يطلق على الغبار اللامع عدة أسماء مختلفة، مثل غبار البتلات وغبار اللؤلؤ والغبار اللامع وغبار الديسكو وغبار التظليل.

الغبار اللامع هو منتج زخرفي شائع يستخدم عادة لإضافة لمعان أو لون للحلوى، واكتشف المحققون أن الغبار اللامع المستخدم في تزيين الكعكات لا يحوي على مكونات مدرجة على العبوّة، كما جرى تصنيف العبوّة الخاصة بالغبار اللامع على أنها "غير صالحة للأكل وغير سامة وللزينة فقط".

* ليس كل ما يلمع صالح للأكل

يعدّ استخدام الغبار اللامع في المخبوزات محلية الصنع والمجهزة تجارياً اتجاهاً متزايداً، وقد وجدت لجنة استشارية حديثة من [إدارة الغذاء والدواء الأميركية] أنه لا ينبغي استهلاك منتجات الغبار اللامع إلا إذا جرى تصنيفها على أنها صالحة للأكل وعرضت قائمة بجميع المكونات.

بعض الغبار اللامع المستخدم في تزيين الكعك ليس صالحاً للأكل ويمكن وصفه بأنه "غير سام" أو "لأغراض التزيين فقط"، ولكن من المفترض إزالة هذا الغبار قبل أكل الكعكة، ومع ذلك، أبلغت ولايتا رود آيلاند وميسوري عن حالات لأطفال تتراوح أعمارهم بين 1 و11 عاماً أصيبوا بالمرض بعد تناول كعكات أعياد الميلاد.

كما جرى ربط الحالات الست في ولاية رود آيلاند في عام 2018 بتناول النحاس، وجرى ربط حالة عام 2019 في ولاية ميسوري بارتفاع مستوى الرصاص في الدم لدى الطفل، وفي رود آيلاند، وجد أن الغبار اللامع الذي جرى استخدامه في كريم الكعك يحوي على مستويات عالية من العديد من المعادن.

عانى الأطفال في رود آيلاند من القيء والإسهال الذي بدأ بعد 30 دقيقة إلى 10 ساعات من تناول الكعكة، واستمر بشكل عام أقل من 10 ساعات، كان لدى أحد الأطفال أعراض أطول وذهب إلى غرفة الطوارئ لتلقي العلاج، وجاءت الكعكة من مخبز محلّى وقد زينت بطبقة سميكة من الزينة ممزوجة بغبار لامع مكتوب عليها "غبار الذهب".

* مطلوب ملصقات سلامة أفضل

في حالة ميسوري، كان الجاني كعكة عيد ميلاد مصنوعة منزلياً ومزينة بمادة تسمى "غبار بتلات زهرة الربيع"، مما تسبب في ارتفاع مستويات الرصاص لدى طفل يبلغ من العمر عاما واحدا. وُصِفت حاوية الغبار بأنها "غير سامة" وقد باعتها إحدى شركات تزيين الكعك في فلوريدا، وأشار المحققون إلى أنه جرى تسويق الغبار على أنه لون غير سام لتزيين المخبوزات والحلويات والشوكولاتة وفن السكاكر.

قال الباحثون إن الملصقات الأفضل التي تنص بوضوح على أن هذه المنتجات "ليست آمنة للأكل" ضرورية للوقاية من الإصابة بهذه الأمراض، ويعتبر استهلاك الرصاص لدى الأطفال مصدر قلق بشكل خاص، لأنهم يمتصونه بسهولة أكبر بكثير من البالغين؛ إذ تتراكم المستويات على مدى شهور إلى سنوات، ويمكن أن تؤدي في المستقبل إلى صعوبات في التعلم، وتغيرات سلوكية، كما أنّها تؤدي أيضاً إلى فقر الدم، واضطراب في النمو البدني، وتلف الكلى، وفي النهاية يمكن أن تكون قاتلة إذا لم يجر اكتشافها ومعالجتها. علاوة على ذلك، فإنّ تناول الرصاص من قبل الحامل يمكنه من المرور عبر المشيمة، وأن يؤثّر على نمو الجنين.

من ناحيةٍ أخرى فإنّ تناول النحاس يمكن أن يؤدي إلى الغثيان والقيء وآلام في البطن ونزيف في الجهاز الهضمي وتلف الكبد الذي يؤدي إلى اليرقان وانخفاض ضغط الدم وربما الصدمة والموت، وتراكم النحاس الزائد في الجسم قد يؤدي إلى فشل الكبد وتلف الدماغ ويمكن أن يكون قاتلاً، وعادة ما يزيل الكبد النحاس الزائد عن طريق إفرازه في الصفراء، وهو مركب مصنوع في الكبد.

كجزء من القانون الفيدرالي للأغذية والأدوية ومستحضرات التجميل، تطلب إدارة الغذاء والدواء الأميركية (FDA) أن تلتزم المضافات الغذائية بإرشادات محددة تتعلق بالسلامة ووضع العلامات. إن عملية الموافقة عليها قبل التسويق مطلوبة قبل اعتبار أي مادة مضافة ملونة مدرجة آمنة للاستخدام على الطعام أو الأدوية أو مستحضرات التجميل.

تتضمن هذه الموافقة قبل التسويق تحليلاً للسمية بناءً على بعض بيانات اختبار السلامة. لكن عدم وجود مثل هذه البيانات لا يجعل هذه المادة غير سامة. وحتى لو جرى تصنيفها على أنها غير سامة، فإن هذه المنتجات غير الصالحة للأكل يجب استخدامها فقط لأغراض الزخرفة، ولا يجب أن تستهلك.

في الواقع، لا تعني التسمية التي تشير إلى أن المنتج غير سام أن المنتج آمن للاستهلاك. هناك حاجة إلى وضع ملصقات صريحة تشير إلى أن المنتجات غير الصالحة للأكل ليست آمنة للاستهلاك البشري للوقاية من المرض وحالات التسمم غير المتعمد.

لقد صُدم المحققون عندما علموا أن الغبار اللامع المستخدم في كعكة عيد الميلاد لا تحوي فقط على النحاس، وهو مكون غير صالح للأكل وسام، ولكنه كان يستخدم في الأصل للطلاء الصناعي، وهو نوع من الطلاء المستخدم لحماية المواد مثل الخرسانة والفولاذ وأغطية الأرضيات من الصدأ.

الفيديو باللغة الإنكليزية، ويمكنك عرض الترجمة من خلال تمكين خيار CC أسفل الفيديو، واختيار اللغة العربية للترجمة من خلال الإعدادات

* نصائح للتحقق من صلاحية المادة للأكل

هناك أشياء سهلة يمكنك القيام بها لتحديد ما هو صالح للأكل وما هو غير صالح للأكل:
  1. تحقق بعناية من ملصق أي منتج زينة تفكر في استخدامه في الأطعمة. يتعين على الشركات التي تصنع غباراً لامعاً وصالحاً للأكل بموجب القانون تضمين قائمة بالمكونات على الملصق.
  2. تشمل المكونات الشائعة في الغبار الصالح للأكل السكر والسنط (الصمغ العربي) والمالتوديكسترين ونشا الذرة والإضافات اللونية المعتمدة خصيصاً للاستخدام الغذائي، بما في ذلك أصباغ لؤلؤية أساسها الميكا وألوان FD&C مثل FD&C Blue رقم 1.
  3. تشير معظم عبوات الغبار الصالح للأكل أيضاً إلى أنه "صالح للأكل" على الملصق. إذا كان الملصق يقول ببساطة "غير سام" أو "للأغراض الزخرفية فقط" ولا يتضمن قائمة بالمكونات، فيجب ألا تستخدم المنتج مباشرة على الأطعمة.
  4. إذا اخترت تزيين عنصر غذائي بزخارف غير صالحة للأكل، فتأكد من إزالة الزينة قبل تقديم الطعام وتناوله.
  5. تحدث إلى مخبزك حول أنواع المنتجات الزخرفية التي يستخدمونها في المخبوزات. هل هي مصنوعة من جميع المكونات الصالحة للأكل؟ في حالة الشك، اطلب رؤية ملصقات المنتجات الزخرفية للتأكد من أنها صالحة للأكل. واطلع على منتجات الغبار اللامع التي تباع على الإنترنت. اطلب من البائع تقديم معلومات المكونات من الشركة المصنعة قبل الشراء.

* الخلاصة

تستخدم منتجات تزيين الطعام المعروفة باسم "الغبار اللامع" على نطاق واسع في الكعك والحلوى. وقد وجد الباحثون أنه يحوي على مستويات عالية من النحاس والرصاص والمعادن الأخرى، ولا تعني التسمية التي تشير إلى أن المنتج غير سام أن المنتج آمن للاستهلاك. يعد تثقيف المستهلكين والخبازين التجاريين ومهنيي الصحة العامة حول المخاطر المحتملة للعناصر المستخدمة في تحضير الطعام أمراً ضرورياً لمنع المرض والتسمم غير المتعمد من المعادن السامة والمكونات الأخرى غير الصالحة للأكل.



المصادر
Pretty Poison: 'Luster Dust' Sprinkled on Cakes Can Be Toxic
Rhode Island "Takes the Cake" with Collaborative Outbreak Investigation
Cake Decorating Luster Dust Associated with Toxic Metal Poisonings — Rhode Island and Missouri, 2018–2019

To Eat or Not to Eat: Decorative Products on Foods Can Be Unsafe

آخر تعديل بتاريخ 24 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية