تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

أغذية تمنع انتشار الخلايا السرطانية بجسم المريض

أثبتت الدراسات أن 75 - 85 % من السرطانات التي تم تشخيصها يمكن إيقاف انتشارها بعمل تغييرات جيدة على الأطعمة التي يتم تناولها حيث إن 30 % من حالات الوفيات بسبب السرطان يمكن تقليلها باستخدام المواد الغذائية، باتباع نظام غذائي جيد وصحي مع التركيز على الأطعمة التي تحتوي على مواد غذائية مضادة للأكسدة وتحدّ من انتشار الخلايا السرطانية وتفشيها إلى باقي أجزاء الجسم.


فقم بإضافة المواد الغذائية التالية لنظامك الغذائي والتي تعتبر الأفضل في منع انتشار الخلايا السرطانية ونموها.
1. حمض اليورسوليك
يتوفر هذا الحمض في الأوريجانو، والريحان، وقشر التفاح، والتوت البري، تقوم هذه المواد الغذائية على إجبار الخلايا على الانتحار والتدمير الذاتي المبرمج حيث يحدث تدمير للحمض النووي فلا يتضاعف، فتقوم الخلايا السرطانية بتدمير نفسها، وبالتالي الحد من تضاعفها وانتشارها. وإضافة هذه المواد الغذائية لنظامك الغذائي تمنع انتشار سرطان البنكرياس، والقولون، والثدي، والجلد، وعنق الرحم والرئتين.

2. فيتامين د
GcMAF هو عبارة عن بروتين يحارب السرطان ويمنع انتشار الخلايا السرطانية ويعكس التأثير السلبي للسرطان، وبناء على ذلك فإن فيتامين د هو مكون أساسي ومهم في تكوين وإنتاج هذا البروتين. لذلك تم اعتماد استهلاك (فيتامين د) لتثبيط نمو وتطور الورم بما فيها انتشاره إلى الخلايا الأخرى خاصة في سرطان الجلد، والثدي، والبروستاتا والقولون. ويمكنك زيادة مستوى (فيتامين د) في الجسم عن طريق التعرض لأشعة الشمس بجانب استهلاك الأطعمة الغنية بـ(فيتامين د) كالبيض، وسمك السلمون، والألبان المخمرة والفطر (المشروم).

3. الكركمين
الكركمين هي المادة الفعالة الموجودة في الكركم، وتعتبر مصدرا جيدا جدا لعلاج الالتهابات المزمنة والحفاظ على صحة المناعة. بالإضافة إلى تحفيز موت الخلايا السرطانية ومنع نموها. والكركمين يمنع تكاثر الخلايا السرطانية وانتشارها في العديد من أنواع السرطانات منها سرطان المبيضين، والكلية، والثدي، والبنكرياس، والرحم، والرئتين، والدم، والقولون، والمثانة، والدماغ، والكبد والغدد الليمفاوية. وأضف الكركم إلى الحساء والبهارات والتوابل، والطبيخ، وشاي الأعشاب، وزيت وحليب جوز الهند.



4. EGCG (Epigallocatechin gallate)
هو مركب متعدد الفينولات (polyphenols) يتوفر بتركيز عال في الشاي الأخضر؛ وعن طريق شرب الشاي الأخضر، فإن هذه المادة الفعالة الموجودة فيه تمنع نمو الخلايا السرطانية في العديد من الأنسجة منها سرطان المثانة، والبروستاتا، والكبد، وتجويف الفم، والأمعاء، والرئتين، والبنكرياس. والدراسات الحديثة وجدت أن المركب EGCG يرتبط بمستقبل بروتين يسمى 67LR؛ حيث يلعب الأخير دوراً في النشاط السرطاني.

ويقوم EGCG بربط نفسه بهذا البروتين ويمنع انتشار وتفشي الخلايا السرطانية عن طريق تثبيط تكون أوعية دموية جديدة تغذي الخلايا السرطانية وتدعم نموها وانتشارها؛ وبالنهاية كوب واحد من الشاي الأخضر يوميا يعتبر مثاليا جدا للصحة.

5. السلفورافين (sulforaphane)
هي مادة توجد في فصيلة الكرنب الزيتي والتي تضم البروكلي والقرنبيط والملفوف الأخضر كما توجد هذه المادة في اللفت. بالإضافة لوجود هذه المادة المقاومة لنمو وانتشار الخلايا السرطانية تحتوي هذه الخضروات على مواد تحمي الجسم من المواد الكيماوية التي يتعرض لها منها الجلوتاثيون، والكلوروفيل والأحماض الأمينية. وتعتبر مادة السلفورافين هي الأفضل في منع تكون الشوارد الحرة ونمو الخلايا السرطانية حيث تزيد وتعزز مسارات إزالة السموم في الجسم.

6. كويرستين (quercetin)
أظهرت مادة الكويرستين خصائص مضادة للسرطان كما تقوم بتحفيز المسار الطبيعي في الجسم للتخلص من السموم (detoxification)، عن طريق استهلاك هذه المادة يتم تثبيط تكاثر الخلايا السرطانية وتثبيط نشاط الجين المرتبط في نمو الخلايا السرطانية وتقليل التدمير الذي يحدث لخلايا الجسم الطبيعية من خلال الأكسدة.

والأطعمة التي تحتوي على كويرستين هي الكرز، والبصل، والبقدونس، والعليق، ومسحوق الكاكاو، والتوت، والتفاح، والشاي الأسود والأخضر. وهي فعالة جدا في محاربة سرطان الثدي، والرئتين، والدم، والقولون.

7. Apigenin
لهذه المادة خواص تحمي من المواد الكيميائية المسببة للسرطانات كما أنها تثبط انتشار الخلايا السرطانية للأنسجة الأخرى في الجسم وتمنع نمو الورم. أيضا تقوم بتقليل الشوارد الحرة وإزالة السموم الضارة من الجسم، وأفضل تأثير لهذه المادة على الجسم أنها تمنع هجرة الخلايا السرطانية وانتقالها إلى أماكن أخرى في الجسم.

وأثبتت الأبحاث أن العلاج الموضعي الذي يحتوي على خلاصة مادة apigenin كان فعالا جدا في منع نمو أورام الجلد. وApigenin يتوفر في العديد من الخضروات والفواكه منها البصل، والبرتقال، والكرفوت، والفلفل الأخضر ومغلي البابونج. وأفضل مصدر غذائي لأبيجينين هو البقدونس ويمكنك إضافته إلى السلطات، وأطباق أخرى.



8. Luteolin
تتوفر هذه المادة في مغلي البابونج، والكرفس والفلفل، وتعتبر من الفلافونويد (flavonoid) المضادة للسرطان. وLuteolin تحمي أنسجة الكبد والرئتين من السرطان. واليوتيولين والأبجنين توجد في الأطعمة بتراكيز منخفضة، لكن لها آثار عظيمة في منع انتشار الخلايا السرطانية. كما إن ليوتيولين تمنع تراكم خلايا سرطانية جديدة في الأنسجة وتساعد في التخلص من سموم الجسم.

كل ما عليك القيام به هو تجنب السكريات والأطعمة المصنعة واللحوم ومنتجات الألبان التي قد تضر بصحتك، ومع هذه المواد الغذائية الثمانية السابقة يمكنك علاج ومنع حدوث السرطان والحفاظ على صحتك.


* المصدر:
Are You Eating These 8 Nutrients That Block Cancer Metastasis?
آخر تعديل بتاريخ 24 فبراير 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية