تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

معلومات تهمك عن النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات

يتبع الكثير من مرضى السكري نظامًا غذائيًا منخفض الكربوهيدرات بسبب فوائده من حيث تحسين التحكم في مرض السكري وفقدان الوزن وكونه نظامًا غذائيًا مرضيًا ويسهل الالتزام به.

تتميز الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات بالمرونة، ويمكن اتباعها من قبل الأشخاص المصابين بأنواع مختلفة من مرض السكري، وسمح النظام الغذائي للعديد من الأشخاص المصابين بداء السكري للوصول بمستويات السكر في الدم إلى مستوى غير مصاب بالسكري دون مساعدة الأدوية، وأبلغ الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول أيضًا عن مستويات سكر أكثر استقرارًا في الدم، ما يسهل التنبؤ بالحالة وإدارتها. والنظام الغذائي هو طريقة صحية لتناول الطعام، حيث إن الخضار والأطعمة الطبيعية والحقيقية جزء لا يتجزأ من النظام الغذائي.

في عام 2015، أطلق موقع Diabetes.co.uk برنامج النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات Low Carb، والذي ساعد آلاف الأشخاص المصابين بداء السكري من النوع 2 على تحسين السيطرة على مرض السكري، وتقليل اعتمادهم على أدوية السكري.

* العلاقة بين النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات والسكري ومستويات الأنسولين

الكربوهيدرات هي المغذيات التي لها أكبر تأثير من حيث رفع مستويات السكر في الدم، وتتطلب معظم الأنسولين الذي يجب أن يأخذه الجسم أو ينتجه.

من الواضح أن خفض مستويات السكر يفيد مرضى السكري، لأن خفض الأنسولين في الجسم يمكن أن يقلل من مقاومة الأنسولين، والذي يمكن أن يساعد في عكس داء السكري من النوع 2.

الأنسولين هو أيضًا هرمون تخزين الدهون في الجسم، لذا فإن تقليل الأنسولين في الجسم باتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن.

* فوائد النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات

  1. تخفيض HbA1c.
  2. تحسين فقدان الوزن.
  3. فرصة أقل لحدوث مستويات عالية من السكر.
  4. انخفاض خطر الإصابة بنقص حاد.
  5. المزيد من الطاقة خلال اليوم.
  6. تقليل الرغبة الشديدة في تناول الأطعمة السكرية والوجبات الخفيفة.
  7. تفكير أوضح.
  8. انخفاض خطر الإصابة بمضاعفات صحية طويلة الأمد.

* ما الذي يعتبر منخفض الكربوهيدرات؟

تعتبر الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات طريقة مرنة لتناول الطعام تسمح لك كفرد باختيار مستوى من الكربوهيدرات يعمل جيدًا لمرض السكري وأسلوب حياتك.

استخدمت دراسة بحثية في عام 2008 الأقواس التالية لتصنيف كمية الكربوهيدرات اليومية:
  1. كربوهيدرات معتدلة: 130 إلى 225 غراما من الكربوهيدرات.
  2. منخفض الكربوهيدرات: أقل من 130 غراما من الكربوهيدرات.
  3. كربوهيدرات منخفضة جدًا: أقل من 30 غرامًا من الكربوهيدرات.
بشكل عام، كلما انخفض تناول الكربوهيدرات، زاد احتمال فقدان الوزن وانخفاض مستويات السكر التي من المحتمل أن تكون لديك، ومن المهم أن تختار مستوى الكربوهيدرات الذي يناسبك. وعلى سبيل المثال، قد يرغب الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع الأول الذين لا يحتاجون إلى الوزن المنخفض في تناول الكربوهيدرات بكميات قليلة أو معتدلة.

قد يرغب شخص مصاب بداء السكري من النوع 2، أو يحتاج إلى إنقاص وزنه، في الحصول على كمية منخفضة جدًا من الكربوهيدرات (الكيتو).

* الاحتياطات اللازمة لاتباع النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات بأمان

من المهم أن تتحدث إلى طبيبك قبل أن تخفض بشكل كبير من تناول الكربوهيدرات، وهذا مهم بشكل خاص إذا كنت تتناول دواء يمكن أن يسبب نقص السكر في الدم، مثل الأنسولين أو السلفونيل يوريا أو الجلينيدات.

* كيف تؤثر الكربوهيدرات على الجسم؟

توفر الكربوهيدرات، مثلها مثل البروتينات والدهون، الطاقة حتى تساعد في تغذية الجسم، ويتم تكسير الكربوهيدرات إلى غلوكوز، لذلك عندما يتم استهلاك الكربوهيدرات، تحدث زيادة في مستويات السكر في الدم بدرجة أكبر أو أقل وفقًا لكمية الكربوهيدرات.

عن طريق تقليل تناول الكربوهيدرات، يمكنك المساعدة في تقليل ارتفاع مستويات الغلوكوز في الدم بعد الوجبات.

* كيف سيؤثر تناول الكربوهيدرات المنخفضة على الوزن؟

وُجد أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات ناجحة في المساعدة على إنقاص الوزن، ويعني انخفاض الكربوهيدرات أن الناس لا يحتاجون إلى إنتاج أو حقن الكثير من الأنسولين. بما أن الأنسولين يساعد في تخزين الدهون، فإن كمية أقل من الأنسولين المنتشر يمكن أن تساعد في منع أو تقليل أو عكس زيادة الوزن.

أيضًا، من خلال تقييد كمية الكربوهيدرات، غالبًا ما يقلل الأشخاص من تناولهم للسعرات الحرارية في الوقت نفسه الذي يؤدي فيه التركيز على تناول الأطعمة الحقيقية وتأثير الإشباع للدهون إلى تقليل احتمال تناول الوجبات الخفيفة والإفراط في تناول الطعام بشكل عام.

* كيفية اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات

يجب أن يحتوي النظام الغذائي الصحي منخفض الكربوهيدرات على الميزات التالية:
  1. تناول الخضار.
  2. زيادة متواضعة في تناول الدهون من المصادر الطبيعية.
  3. تناول بروتين معتدل.
  4. قلة الاعتماد على الأغذية المصنعة والسكر والحبوب.
  • الدهون والبروتين

إذا كنت تقلل بشكل كبير من كمية الكربوهيدرات في نظامك الغذائي، فقد تحتاج إلى تعويض بعض السعرات الحرارية المخفضة إما بالبروتين أو الدهون، ويُنصح بالتأكد من أن محتوى الدهون في نظامك الغذائي يأتي من مصادر طبيعية، مثل:

  1. اللحم.
  2. السمك.
  3. الألبان.
  4. البيض.
  5. المكسرات.
  6. الأفوكادو.
  7. الزيتون.
  8. زيت الزيتون.
ستوفر المصادر الطبيعية للدهون، مثل المذكورة أعلاه، توازنًا من الدهون الأحادية غير المشبعة والمتعددة غير المشبعة والدهون المشبعة، وحاول تجنب الأطعمة الجاهزة والوجبات السريعة لأن الدهون الموجودة فيها إما من صنع الإنسان أو معالجة بشكل كبير.

* ما هي الحجة المضادة ضد الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات لمرضى السكري؟

إذا كانت الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات يمكن أن تساعد في تقليل مستويات الغلوكوز في الدم وتساعد على إنقاص الوزن، فلماذا لا تؤيد NHS الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات؟

السبب الذي يتم الاستشهاد به بشكل شائع هو عدم وجود أدلة كافية لدعم فعالية وسلامة النظم الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، والسؤال سبب جدلاً ساخنًا وشهد خلافًا حول أي نظام غذائي أكثر أمانًا وفعالية.

ومع ذلك، تظهر المزيد من الأبحاث لصالح الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات، ويظهر البحث باستمرار أن الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات تتفوق على النظام الغذائي قليل الدسم الذي تنصح به هيئة الخدمات الصحية الوطنية.

* ما هي الآثار الجانبية للنظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات؟

تشمل الآثار الجانبية التي يمكن التعرض لها بشكل شائع عند اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات ما يلي:
  1. الإعياء.
  2. ضباب الدماغ.
  3. الصداع.
  4. الإمساك.
  5. النقص المحتمل في المغذيات.
  6. قد يحدث نقص السكر في الدم (انخفاض نسبة السكر في الدم) إذا كنت تتناول الأنسولين أو الأقراص التي يمكن أن تسبب انخفاض نسبة السكر في الدم، وإذا كنت تتناول أدوية يمكن أن تسبب نقصًا في الدم، فمن المهم بشكل خاص مناقشة الاحتياطات اللازمة لمنع حدوث هذا النقص قبل البدء في اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات.

* هل النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات مناسب للجميع؟

الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات مناسبة لمعظم الناس كما هو مذكور أعلاه، وإذا كنت تفكر في تقليل تناول الكربوهيدرات بكمية كبيرة، فمن الأفضل استشارة طبيبك إذا كان يلزم اتخاذ أي احتياطات.

إذا كنتِ حاملاً، أو تخططين للحمل، فقد لا يكون اتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات مناسبًا، لأن سلامة الأنظمة الغذائية منخفضة الكربوهيدرات أثناء الحمل غير معروفة حاليًا.




المصادر
Low Carb
The 8 Most Popular Ways to Do a Low-Carb Diet
A Low-Carb Meal Plan and Menu to Improve Your Health


آخر تعديل بتاريخ 13 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية