السؤال: أمي وأبي منذ أن وعينا على هذه الحياة وهما في خلاف دائم، والصوت يرتفع بسبب أتفه الأسباب، قلما اتفقا، نشأت وإخوتي في بيئة خالية من الود والتفاهم والتربية، ونتاج ذلك أفراد غير متزنين نفسيا يعانون إذا ما اختلطوا بالبشر. فشلت في عملي مرتين ولم أستطع أن أحب أقرب الناس إليّ. وُصمت بالكره والفشل ولم أعد أقوَ على النهوض وحدي. أريد الدعم، وهو كما ذكرت سابقا معدوم في عائلتي
أختي العزيزة نور..

أشكرك على سؤالك وأشعر جداً بمعاناتك..

لا شك أن ما نتعرض له ونختبره ونعيشه أثناء طفولتنا يعد عاملاً مؤثراً جداً في تكوين شخصيتنا وبنائنا النفسي. وكلما كان جو المنزل دافئاً، وعلاقات العائلة هادئة، وطريقة المعاملة والتربية جيدة، كلما تكونت شخصياتنا بشكل أكثر اتزاناً وصحة نفسية.. والعكس بالعكس.

لكن يا صديقتي من نعم الله علينا أن ذلك ليس هو العامل الوحيد، بل هو أحد العوامل التي تساهم في تكويننا النفسي. هناك عوامل أخرى، كالاستعداد الجيني (قد يتعرض أخوان للظروف التربوية نفسها لكن يختلف تكوينهما النفسي)، ونسبة الذكاء (كلما زادت كلما ساعدت في تخطي بعض الصعوبات النفسية)، ووجود أقارب أو معارف أو أصحاب أو مدرسين يقومون بتعويضنا عما قد نكون فقدناه من الأبوين.

أقدر جداً كل ما مررتِ به من صعوبات في حياتك، وفي عملك، وفي علاقاتك.. لكن مجرد كتابتك لهذه الرسالة، وطلبك للمساعدة، واستعدادك للتغيّر.. هي مؤشرات جيدة جداً على حسن المتوقع والمنتظر من حالتك إن شاء الله.

أختي العزيزة.. ما تفسده فينا العلاقات الإنسانية لا تصلحه سوى علاقات إنسانية أخرى تصلنا فيها رسائل نفسية مختلفة.. فعلاقة حب ناجحة، علاقة صداقة حقيقية، علاقة زواج يملؤها الحب والدفء.. قد تساعد كثيراً في تغيرك للأفضل.. ولو كان ذلك غير متاح أو غير كاف حالياً، فأنصحك بنوع من العلاج النفسي يسمى (العلاج النفسي الجمعي)، تدخلين فيه مجموعة علاجية بقيادة معالج نفسي مدرب، يستطيع من خلالها مساعدتك على استرداد ما فقدتِه من نفسك، في بيئة علاجية تقدم لك القبول والاهتمام والاحترام والحب غير المشروط، فتلتئم نفسك، و"تنفرد" روحك من جديد.

دعواتي لك بكل خير.

اقرأي أيضا:
الاحتياج للقبول.. هل يمكن العودة إلى الجنة؟
احتياجاتنا البسيطة ومركب النقص
من يحدث من؟

استشارات ذات صلة:
تشويه نفسي منظّم في الصغر.. وجودك مسؤوليتك
طفولتي كانت تعيسة.. مخنوقة وأفكر في الانتحار
أنا ضحية.. أحب زوجي وتعيسة في زواجي
التغيير يبدأ بعلاقة شافية
الفشل في تكوين علاقات.. الحل علاقة شافية

آخر تعديل بتاريخ 27 مارس 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية