السؤال:
استعمل دواء كورتيزون سيليوبريد ٢٠ ثم ٥ ملجم لمدة ٤ سنوات تقريبا لعلاج الحساسية المناعية، والحمد لله شفيت منها، وعند سحبه تدريجياً والتوقف عنه ظهرت بعض الآثار الانسحابية، وهي فقط الإجهاد الشديد والدوار وآلام المفاصل وأسفل الظهر.. فما الحل؟
الأستاذ أحمد شعبان،
تحية طيبة وبعد؛
ما تصفه هو فعلًا أعراض انسحاب الكورتيزون، فالأشخاص الذين يتناولون عقاقير الكورتيزون حتى ولو لمدة أسبوع يحتاجون إلى خطة سحب للدواء، فما بالك بمن يأخذونها مدداً أطول (مثل حالتكم 4 سنوات)، لأن أجسادهم أصبحت معتمدة على الكورتيزون الخارجي في ضبط وظائف الجسم مثل ضغط الدم والنوم والمزاج ونسبة السكر.. إلخ، وفي هذه الحالة يتوقف أو يقل إنتاج الجسم للكورتيزون الداخلي، وكلما كانت مدة تناول عقار الكورتيزون أطول، كانت خطة سحبها أصعب وأكثر تعقيدًا ويصبح المرضى عرضة أكثر لأعراض الانسحاب.

وهناك عدة نصائح نوصي بها في مثل هذه الحالات:
١- حاول أن تنال قسطًا كافيًا من النوم.
٢- تجنب التوتر العصبي.
٣- حاول أن تتجنب تناول القهوة أو الكحوليات (إذا كنت تتناولها) في هذه الفترة، لأن كلًا منهما يؤثر على إفراز الكورتيزون في الجسم، وعلى الساعة البيولوجية الداخلية بالجسم.
٤- تناول أكل متنوع ومتوازن صحيًا.

أما إذا زادت الأعراض جدًا، ولم تعد تستطيع تحملها أو السيطرة عليها، فعليك بزيارة الطبيب لعمل خطة سحب جديدة أطول أو أكثر تعقيدًا لتجنب حدوث مثل هذا في المستقبل، وعليك الالتزام التام بمواعيد العلاج، وجرعات الأدوية التي سيصفها لك الطبيب عندئذ، حتى تتمكن غدتك الكظرية من إعادة إفراز الكورتيزون في جسمك بطريقة تدريجية.. تمنياتنا لك بالشفاء العاجل ودمتم بألف خير.
آخر تعديل بتاريخ 10 سبتمبر 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية