قد يواجه الطفل مريض السكري بعض المشكلات المرضية أو المضاعفات قصيرة الأمد لداء السكري من النوع الثاني، التي تستدعي من الأهل الانتباه لعلاماتها والتعامل معها بشكل مناسب لتجاوزها أو اللجوء للطبيب في حال الحاجة لرعاية فورية.

وعلامات حدوث هذه المشكلات تشمل ما يلي:
** انخفاض السكر في الدم (نقص سكر الدم)
إذا انخفض مستوى السكر في الدم لدى طفلك عن معدله الطبيعي، فيطلق على هذه الحالة اسم انخفاض سكر الدم (نقص سكر الدم).
وقد ينخفض مستوى السكر في الدم لعدة أسباب، تتضمن:
عدم تناول إحدى الوجبات.
أو القيام بنشاط بدني أكثر من المعتاد
أو حقن كمية كبيرة من الإنسولين عن طريق الخطأ.

راقب هذه العلامات:
- التعرق.
- الارتعاش.
- النعاس.
- الجوع.
- الدوخة.
- الهياج.
- الصداع.
- تغيرات سلوكية كبيرة.
- التشوش.
- فقدان الوعي.

* علاج انخفاض السكر في الدم
إذا كان الطفل يعاني من علامات وأعراض انخفاض السكر في الدم:
- أعطه عصير الفاكهة أو أقراص الغلوكوز أو الحلوى الصلبة أو المياه الغازية العادية (ليست للحمية)، أو أي مصدر آخر للسكر مكافئ لـ 15 غرامًا من الكربوهيدرات، ثم أعد فحص مستويات السكر في الدم مرة أخرى خلال 15 دقيقة.

- وإذا كانت قراءة مستوى السكر في الدم لا تزال منخفضة، فأعط طفلك مصدرا آخر للسكر سريع المفعول، ثم أعد الفحص مرة أخرى خلال 15 دقيقة.

- بمجرد أن يصل مستوى السكر في الدم إلى المعدل الطبيعي، أعط طفلك وجبة مختلطة بين الأطعمة والوجبات الخفيفة، مثل زبدة فول السوداني والمكسرات، لتساعد في استقرار مستويات السكر في الدم.

- وإذا فقد الطفل وعيه، فقد يحتاج طفلك لحقنة طارئة من الغلوكاغون، وهو هرمون يُحفز إطلاق السكر في الدم..
وانتبه إلى أن ففقدان الوعي يُعد حالة طبية طارئة.


** ارتفاع السكر في الدم (ارتفاع سكر الدم)
بالمثل، قد يرتفع السكر في دم طفلك للعديد من الأسباب، تتضمن تناول الكثير من الطعام، أو عدم أخذ ما يكفي من الإنسولين أو الإصابة بمرض ما.

راقب هذه العلامات:
- التبول المتكرر.
- العطش الزائد.
- جفاف الفم.
- تشوش الرؤية.
- عدوى الخميرة، وغالبًا ما تحدث في مكان الحفاض لدى الرضع ومن هم في سن الحبو.
- التعب.
- الغثيان.

* علاج ارتفاع السكر في الدم
في حالة الشك بحدوث ارتفاع السكر في الدم، فقم بفحص مستوى سكر الدم لدى طفلك.. وقد تحتاج إلى تعديل خطة الوجبات الخاصة بطفلك أو أدويته.
وإذا استمر مستوى السكر في دم الطفل أعلى من المعدل المستهدف الذي حدده الطبيب، فاتصل بطبيب الطفل على الفور أو التمس الرعاية الطبية الطارئة.

** زيادة الكيتونات في بول الطفل (الحماض الكيتوني السكري)
إذا كانت خلايا طفلك متعطشة للطاقة، فقد يبدأ جسمه بتفتيت الدهون، حيث ينتج أحماضًا يحتمل أن تكون سامة معروفة باسم الكيتونات.
وبالرغم من أن هذه الحالة المرضية تكون أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين يعانون من داء السكري من النوع الأول، إلا أنها يمكن أن تحدث عند الأطفال الذين يعانون من داء السكري من النوع الثاني.

راقب هذه العلامات:
- فقدان الشهية
- الغثيان
- القيء
- ألم البطن
- جفاف أو احمرار الجلد
- رائحة حلوة تشبه الفاكهة في نفس طفلك
- التشوش
- صعوبة التنفس
- الإعياء

* علاج زيادة الكيتونات
في حالة الاشتباه بوجود الحماض الكيتوني، عليك أن تتحقق من وجود كيتونات زائدة في بول الطفل، وذلك عن طريق مجموعة اختبار الكيتونات المتاحة بدون وصفة طبية.
وفي حالة وجود كميات كبيرة من الكيتونات في بوله، فاتصل بالطبيب على الفور أو التمس الرعاية الطبية الطارئة.

اقرأ أيضا:
كيف يظهر داء السكري من النوع الثاني عند طفلك؟
لماذا يصاب الطفل بالسكري من النوع الثاني؟
رعاية الطفل مريض السكري في المدرسة

آخر تعديل بتاريخ 15 يوليو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية