من المحتمل ألا يرى طفلك أن سلوكه يُشكل مشكلة. وبدلا من ذلك، ربما يعتقد أنه تتم مطالبته بتنفيذ طلبات غير معقولة، ولكن إذا كانت العلامات والأعراض الشائعة لاضطراب العناد الشارد تظهر على طفلك بشكل أكثر مما هو طبيعي بالنسبة لأقرانه، فحدد موعدا لزيارة الطبيب.

وإذا كنت قلقا بشأن سلوك طفلك أو قدرتك الخاصة على تربية طفل صعب المراس، فاطلب المساعدة من طبيبك أو اختصاصي في الطب النفسي للأطفال أو خبير في سلوكيات الأطفال. ويمكن أن يحيلك طبيب الرعاية الأولية أو طبيب الأطفال إلى الاختصاصي المناسب.

وقبل موعد الزّيارة، جهز قائمة بما يلي:
- العلامات والأعراض التي يشعر بها طفلك، ومدتها.
- المعلومات الشخصية الرئيسية لأسرتك، متضمنة العوامل التي تظن أنها قد ساهمت في التغييرات الحادثة في سلوكه. واكتب أي ضغوطات واجهها طفلك أو أفراد الأسرة المقربون مؤخرا، وخاصة المتعلقة بانفصال الوالدين أو الطلاق والاختلافات في التوقعات وأساليب تربية الأطفال.
- المعلومات الطبية الرئيسية لطفلك، متضمنة الحالات الصحية العقلية أو البدنية الأخرى التي تم تشخيص طفلك بالإصابة بها.
- أية أدوية أو فيتامينات أو غيرها من المكملات التي يتناولها طفلك، بما فيها الجرعة.
- أسئلة لطرحها على الطبيب بحيث يمكنك تحقيق أقصى استفادة من زيارتك.
وعند الإمكان، ينبغي أن يحضر كلا الوالدين مع الطفل، أو اصطحب معك أحد أفراد العائلة أو أحد الأصدقاء الذي تثق به، فلعلّ من يرافقك يتذكر شيئًا فاتك أو نسيته.

وتتضمن الأسئلة التي تطرحها على طبيبك في الزيارة الأولية لطفلك ما يلي:
- ما أسباب الأعراض التي يعاني منها طفلي برأيك؟
- هل هناك أي أسباب أخرى محتملة؟
- كيف ستحدد التشخيص؟
- هل يتعين عليّ اصطحاب طفلي لزيارة أحد مقدمي خدمات الصحة العقلية؟

وتتضمن الأسئلة التي يمكنك طرحها إذا تمت إحالة طفلك إلى أحد مقدمي خدمات الصحة العقلية ما يلي:
- هل يعاني طفلي من اضطراب العناد الشارد؟
- هل هذه الحالة مؤقتة أم طويلة الأمد؟
- ما العوامل التي ترى أنها قد تساهم في تفاقم مشكلة طفلي؟
- ما نهج العلاج الذي توصي به؟
- هل من الممكن أن يتخلص طفلي من هذه الحالة؟
- هل يحتاج طفلي إلى فحصه بحثًا عن وجود أي مشكلات أخرى تتعلق بالصحة العقلية؟
- هل طفلي معرض لخطر متزايد للإصابة بأي مضاعفات طويلة الأمد من هذه الحالة؟
- هل توصي بإجراء أي تغييرات في المنزل أو المدرسة لدعم شفاء طفلي؟
- هل ينبغي عليَّ إخبار مدرسي طفلي بهذا التشخيص؟
- ماذا أيضًا يمكنني القيام به أنا وعائلتي لمساعدة طفلي؟
- هل توصي بالمعالجة الأسرية؟
- ما الذي يمكننا فعله، كآباء، للتأقلم والمحافظة على قوتنا لمساعدة طفلنا؟
ولا تتردد في طرح أسئلة إضافية خلال زيارتك.
وكن مستعدًا للإجابة عن أسئلة الطبيب، وبهذه الطريقة سيتوفر لديك المزيد من الوقت لتناول أي نقطة من النقاط التي ترغب في استغراق وقت أطول في مناقشتها.

وقد يطرح عليك الطبيب أسئلة مثل:
- ما المخاوف التي تشعر بها بشأن سلوك طفلك؟
- متى بدأت تلاحظ هذه المشكلات أول مرة؟
- هل أخبرك مدرسو طفلك أو غيرهم من مقدمي الرعاية بملاحظتهم سلوكيات مماثلة عند طفلك؟
- كم مرة على مدى الأشهر الستة الماضية كان طفلك حاقدًا أو ناقمًا، أو ألقى باللوم على الآخرين محملاً إياهم مسؤولية أخطائه؟
- كم مرة على مدى الأشهر الستة الماضية كان طفلك يشعر بالانزعاج بسهولة أو يزعج الآخرين متعمدًا؟
- كم مرة على مدى الأشهر الستة الماضية جادل طفلك مع الكبار أو تحداهم أو رفض طلباتهم؟
- كم مرة على مدى الأشهر الستة الماضية كان طفلك غاضبًا أو فاقدًا لأعصابه بشكل واضح؟
- في أي مكان يُظهر طفلك هذه السلوكيات؟
- هل هناك أي مواقف معينة تثير السلوك السلبي أو المتحدي عند طفلك؟
- كيف كنت تتعامل مع سلوك طفلك المثير للإزعاج؟
- عادة، كيف تقوم بتأديب طفلك؟
- كيف تصف حياة الأسرة والمنزل الذي يعيش فيه طفلك؟
- ما الضغوطات التي كانت تواجهها الأسرة؟
- هل سبق تشخيص طفلك بأي حالات مرضية أخرى، بما فيها الحالات الصحية العقلية؟

ولتحديد ما إذا كان طفلك يعاني من اضطراب العناد الشارد، يمكن أن يقوم مقدم خدمات الصحة العقلية بإجراء تقييم نفسي شامل.

ومن المرجح أن يشمل هذا التقييم تقييمًا لما يلي:
- الصحة العامة لطفلك.
- تكرار وشدة سلوكيات الطفل.
- سلوك طفلك في أماكن وعلاقات متعددة.
- وجود اضطرابات أخرى مرتبطة بالصحة العقلية أو التعلم أو التواصل.

ولأن اضطراب العناد الشارد غالبا ما يحدث مع مشكلات أخرى سلوكية أو مرتبطة بالصحة العقلية، فقد يصعب تمييز أعراض اضطراب العناد الشارد عن غيرها المرتبطة بمشكلات أخرى.
ومن المهم تشخيص أي مشكلات مصاحبة وعلاجها، لأنها يمكن أن تتسبب في ظهور أعراض اضطراب العناد الشارد أو تفاقمها إذا تُركت دون علاج.

اقرأ أيضا:
أعراض السيكوباتية ومخاطرها
كيف أتعامل مع طفلي العنيد؟

آخر تعديل بتاريخ 30 ديسمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية