تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يمكن للحديث عن مواضيع شخصية مثل الدورة الشهرية (الحيض) أن يشعر الآباء والطفلة بعدم الارتياح إلى حد ما. لكن الطفلة بحاجة إلى معلومات موثوق بها تساعدها على فهم طبيعة  جسدها والتعامل مع التغيرات الطبيعية والتعرف على أي اضطربات.

وفي مقالنا، سنتناول أهم الأسئلة التي تطرحها الفتيات عن الحيض أو التي يجب أن تشرحها الأم لطفلتها.

1- ما الحيض؟ 

يحدث الحيض عندما يصبح الجسم قادرًا جسديًا على الحمل. كل شهر، يطلق أحد المبيضين بويضة. وهذا ما يسمى الإباضة. التغيرات الهرمونية تجهز بطانة الرحم لقبول البويضة للحمل. لكن، عندما تحدث الإباضة ولا يتم تخصيب البويضة، فإن بطانة الرحم تنفجر وتصرف من خلال المهبل. وهذا ما يسمى الحيض أو الدورة الشهرية.

2- هل دورات الحيض مؤلمة؟ 

العديد من الفتيات يصبن بتشنجات، عادة أسفل البطن أو الظهر، عند بداية دورات الحيض. ويمكن أن تشمل العلامات والأعراض الأخرى الانتفاخ ومضض الثديين والصداع والتعب. وإن ممارسة الرياضة والاستحمام بماء دافئ واستخدام كمّادة دافئة أو أحد مسكنات الألم المتوفرة بدون وصفة طبية يمكن أن تساعد في تخفيف الانزعاج.

3- بأي عمر سيحدث نزول الحيض؟

لا أحد يستطيع أن يتنبأ بالضبط متى ستبدأ الشابة دورتها الأولى ومع ذلك، قد يكون من المفيد الإشارة إلى عمر والدة الفتاة عندما كانت الدورة الشهرية الأولى لها. وبعض التغييرات الجسدية التي قد تشير إلى اقتراب موعد الحيض، على سبيل المثال، ظهور شعر العانة ونمو الثدي بشكل كامل.

وعندما تبدأ الدورة الشهرية للفتاة الصغيرة، ستظهر كمية صغيرة من الإفرازات البنية على ملابسها الداخلية أو ورق التواليت. وستكون كمية الدم المفقودة خلال فترة 3-5 أيام حوالي نصف كوب، والتي يمكن أن تختلف من شخص لآخر. أيضًا، يميل طول الدورة الشهرية إلى الاختلاف لكل امرأة، ولكنها تحدث عمومًا كل 28 - 35 يومًا.

4- ما الذي ينبغي على الفتاة فعله عند حدوث الحيض؟

اشرحي لها كيف تستخدم الفوط الصحية أو السدادات القطنية. واشرحي لها أنها قد تحتاج إلى تجربة العديد من المنتجات حتى تجد المنتج الأفضل لها. ويجب التأكد من إدخال السدادة بشكل صحيح لتكون مريحة. وناقشي أيضا كيف ومتى يجب تغيير الفوطة الصحية أو السدادات القطنية وكذلك التخلص السليم منها. واشتري اللوازم واحتفظي بها في الحمام، وشجعي ابنتك على حمل بعض الفوط الصحية أو السدادات القطنية في حقيبة الظهر أو حقيبة اليد، أو الاحتفاظ بالعديد منها في خزانتها للاحتياط فحسب.

5- هل يعرف الجميع بأن فترة الحيض بدأت؟

طمئني ابنتك بأن الفوط الصحية والسدادات القطنية غير مرئية من خلال الملابس، وبأنه لا أحد يهتم بموضوع بدء دورة الحيض.

6- ماذا لو تسرب الدم على الملابس؟

قدمي لابنتك اقتراحات عملية لتغطية البقع حتى تتمكن من تغيير ملابسها، مثل ربط بلوزة حول خصرها. كما يمكنك أيضًا تشجيعها على ارتداء الملابس الداكنة أثناء فترة الحيض.

7- متى تجب استشارة الطبيب حول دورة الحيض؟

من الشائع أيضاً للفتيات عدم انتظام دورات الحيض في أول عام أو عامين، ومتوسط دورة الحيض يستمر 28 يومًا، العد يبدأ من اليوم الأول من إحدى دورات الحيض إلى اليوم الأول من دورة الحيض التالية. بينما دورات الحيض في سن المراهقات الشابات يمكن أن تتراوح بين 21 إلى 45 يومًا، وعادة ما تكون أطول على مدى السنوات القليلة الأولى بعد بدء الحيض.

وعلمي ابنتك كيفية تعقب دورات الحيض على التقويم، وفي نهاية المطاف قد تكون قادرة على معرفة موعد بدء الحيض. وتجب استشارة الطبيب في الحالات التالية:

- استمرار الحيض لأكثر من سبعة أيام.
- إصابتها بتشنجات الحيض التي لا تشفى بالأدوية المتاحة دون وصفة طبية.
- إصابتها بـالنزيف بين دورات الحيض.
- إصابتها بنزيف أكثر كثافة من المعتاد أو استخدام أكثر من فوطة صحية أو سدادة قطنية كل ساعة أو ساعتين.
- انقضاء ثلاثة أشهر بدون دورة شهرية بعد بدء الحيض.
- أصبحت دورات الحيض غير منتظمة بعد أن كانت منتظمة.
- عدم بدء الحيض ببلوغها 15 عاماً أو في غضون ثلاث سنوات من بدء نمو الثدي.
- إصابتها بالحمى والشعور بالإعياء بعد استخدام السدادات القطنية.

* أخيراً:

تذكري بأن ابنتك تحتاج إلى معلومات واقعية عن دورة الحيض وجميع التغييرات الأخرى المصاحبة للبلوغ. فإذا كانت صديقاتها هن المصدر الوحيد للمعلومات، فقد تحصل على معلومات غير دقيقة. كما أن التحدث معها يمكن أن يساعد في القضاء على المخاوف أو القلق الذي لا أساس له.

ولا ينبغي أن يكون الحديث عن الدورة الشهرية عند حدوثها أو بعمر معين. على سبيل المثال، إذا رأت طفلتك البالغة من العمر 4 سنوات سدادة قطنية وسألت ما الغرض منها، يمكنك أن تقولي: "النساء ينزفن قليلاً من مهبلهن كل شهر، وليس بسبب تعرضهن للأذى، والفوطة تمتص الدم حتى لا يتسرب إلى الملابس الداخلية.

وكوني إيجابية، فأول دورة حيض لابنتك هي علامة فارقة، حاولي مساعدتها لتجنب الشعور بالحرج أو الخجل، كما أن التغييرات المرتبطة بسن البلوغ يمكن أن تكون مخيفة بعض الشيء، لذا طمئني ابنتك بأنه من الطبيعي أن تشعر بالخوف حول الحيض، ولكن هذا الأمر لا يدعو للقلق المبالغ به.

* المصدر
Talking to Your Child About Periods
Discussing Menstruation with Your Daughter: What's a Period?


آخر تعديل بتاريخ 4 ديسمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية