كل ما يهمك معرفته عن خلع مفصل الورك الولادي

خلع مفصل الورك الولادي أو الخلع الولادي أو خلل التنسّج الوركي (Hip dysplasia) هو مصطلح عام لعدم استقرار مفصل الورك أو خلعه أو ضحالة تجويف الورك، مما يسبب خروج رأس الفخذ منه. وعلى الرغم من كونها حالة ولادية، لكن، يمكن اكتشافها في كثير من الأحيان في مرحلة المراهقة أو البلوغ.

ويمكن أن يُصيب الخلع وِركاً دون الآخر، أو قد يُصيب الوركين في الوقت نفسه، وتختلف درجة الخلع الوركي الولادي من حالة لأخرى، وتتدرَّج شِدته من البسيطة إلى الكبيرة.

وتتباين العلامات والأعراض بحسب الفئة العمرية. وبالنسبة للأطفال الرضع، ربما تلاحظ أن هناك ساقا أطول من الأخرى. وبمجرد أن يبدأ الطفل في المشي، ربما يظهر العرج، وأثناء تغيير الحفاض، ربما يكون أحد الوركين أقل مرونة من الآخر.

وبالنسبة للمراهقين والشباب، قد يتسبب الخلع في حدوث مضاعفات مؤلمة، مثل الفصال العظمي أو تمزق الغضروف الوركي، وربما يتسبب هذا الأمر في الشعور بألم الأربية عند ممارسة الأنشطة، وفي بعض الحالات، ربما تشعر بعدم الاستقرار في الورك.

وفي وقت لاحق في الحياة، يمكن أن يتسبب الخلع في تلف الغضروف الذي يحيط بالجزء المجوّف لمفصل الفخذ، وجعل المفصل أكثر عرضة للإصابة بالفُصال العظمي.

* أسباب خلع مفصل الورك الولادي

عند الولادة، يتكون مفصل الورك من غضروف رقيق والذي تزيد صلابته بشكل تدريجي حتى يصبح عظمًا. ويحتاج الرأس الكروي لعظم الفخذ والتجويف الدائري لعظم الحوض إلى التلاؤم جيدًا حيث يعملان كقالبين لبعضهما البعض. وإذا لم يتم تثبيت الرأس الكروي لعظم الفخذ  بشدة في التجويف، فسيصبح التجويف مسطحا.

وخلال الشهر الأخير قبل الولادة، يمكن أن تصبح المساحة داخل الرحم مزدحمة، بحيث يتحرك رأس الفخذ من مفصل الورك، الأمر الذي يؤدي إلى أن يكون تجويف عظم الحوض مسطحا لأن رأس الفخذ لا يضغط عليه.

وتشمل العوامل التي يمكن أن تقلل من المساحة داخل الرحم ما يلي:

- الحمل الأول.
- طفل كبير الحجم.
- الطفل الذي يكون بوضع الجلوس أثناء الحمل (مقعدي).

* تشخيص وعلاج خلع مفصل الورك الولادي

في أثناء زيارات العناية بالطفل، يتحقق الأطباء عادةً من وجود الخلع الولادي، عن طريق تحريك أرجل الرضيع بلطف في مجموعة متنوعة من المواضع التي تساعد على توضيح ما إذا كان مفصل الورك مترابطا بشكل صحيح.

وغالبًا لا تبدأ الحالات الخفيفة في إحداث الأعراض حتى وقت لاحق من الحياة، من سن المراهقة إلى البلوغ، ويمكن أن يكون تشخيصها صعبا. وقد يطلب الطبيب أيضًا إجراء اختبارات التصوير، إذا اشتبه في إصابتك بخلل التنسج الوركي.

وعلاج الخلع يعتمد على عمر الشخص المصاب ومدى تلف الورك. عادةً ما يعالج الرضع بواسطة دعامة رخوة، مثل دعامة بافليك، التي تبقي الجزء كروي الشكل من المفصل محفوظًا بثبات في تجويفه لعدة أشهر، وهذا يساعد التجويف على أن يأخذ شكل هذه الكرة.

لكن، لا تعمل الدعامة أيضًا لدى الأطفال الذين تزيد أعمارهم عن 6 أشهر. عوضًا عن ذلك، قد يحرك الطبيب العظام لتصبح في الوضع الصحيح ثم يبقيها في وضعها بضعة أشهر من خلال جبيرة للجسم بأكمله، وفي بعض الأحيان تكون هناك حاجة إلى جراحة لضبط عظام المفصل معًا بصورة صحيحة.

* المصادر
Understanding Hip Dysplasia
Hip Dysplasia
آخر تعديل بتاريخ 31 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية