تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

متلازمة راي والأسبرين وأعراضها

متلازمة راي (Reye's syndrome)، هي حالة نادرة وخطيرة تسبب تورم الكبد والدماغ، وتؤثر غالبًا على الأطفال والمراهقين أثناء التعافي من عدوى فيروسية؛ أكثرها شيوعًا الإنفلونزا أو الجديري المائي.

وتتطلب علامات وأعراض معينة مثل الارتباك والنوبات وفقدان الوعي علاجا سريعا، لإنقاذ حياة طفل. وقد تم الربط بين الأسبرين ومتلازمة راي، لذلك يجب توخي الحذر عند إعطاء الأسبرين للأطفال أو المراهقين.

وبالرغم من الموافقة على إعطاء الأسبرين للأطفال أكبر من عامين، إلا أنه لا ينبغي أبدًا إعطاؤه للأطفال والمراهقين أثناء التعافي من الجديري المائي أو الأعراض الشبيهة بأعراض الإنفلونزا.

* الأعراض
في متلازمة راي، ينخفض مستوى السكر في الدم للطفل في حين ترتفع مستويات الأمونيا والحموضة، وفي الوقت نفسه، يتورم الكبد ويكوِّن رواسب دهنية، وقد يحدث تورم أيضًا في الدماغ يمكنه أن يسبب نوبات، أو تشنجات، أو فقدان الوعي.

وتظهر علامات وأعراض متلازمة راي عادة بعد حوالي ثلاثة إلى خمسة أيام من بداية العدوى الفيروسية، مثل الإنفلونزا، أو الجديري المائي، أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي، مثل البرد.

وبالنسبة للأطفال الذين تقل أعمارهم عن عامين، يمكن أن تشمل العلامات الأولى ما يلي:
- إسهال.
- التنفس السريع.

وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا والمراهقين، يمكن أن تشمل العلامات والأعراض المبكرة ما يلي:

- القيء المستمر أو المتواصل.
- النعاس أو الكسل بشكل غير عادي.

ومع تقدم الحالة، قد تصبح العلامات والأعراض أكثر خطورة، ويمكن أن تشمل:
- سلوكا حادا، أو عنيفا، أو غير عقلاني.
- الارتباك، أو التوهان، أو الهذيان.
- ضعفا أو شللا في الذراعين والساقين.
- النوبات التشنجية.
- كسلا مفرطا.
- انخفاض مستوى الوعي.
تتطلب هذه العلامات والأعراض علاجًا سريعًا.

* الأسباب
السبب الدقيق لمتلازمة راي غير معروف، على الرغم من أن هناك عدة عوامل قد تؤدي دورًا في الإصابة بها. ويبدو أنها تبدأ باستخدام الأسبرين لعلاج مرض أو عدوى فيروسية خاصة الإنفلونزا والجديري المائي في الأطفال والمراهقين الذين يعانون من اضطراب في أكسدة الأحماض الدهنية.

واضطرابات أكسدة الأحماض الدهنية، هي مجموعة من الاضطرابات الأيضية الموروثة التي يكون فيها الجسم غير قادر على تفكيك الأحماض الدهنية، بسبب فَقْد إنزيم أو عدم عمله بشكل صحيح.

وفي بعض الحالات، قد تكون متلازمة راي حالة أيضية مخفية يكشفها مرض فيروسي، ويساهم أيضًا التعرض لبعض السموم، مثل المبيدات الحشرية ومبيدات الأعشاب ومخفّفات الدهان، في الإصابة بمتلازمة راي.

* عوامل الخطورة
قد تزيد العوامل التالية عند اجتماعها معًا عادة من خطر إصابة طفلك بمتلازمة راي:
- استخدام الأسبرين لعلاج عدوى فيروسية مثل الإنفلونزا، أو الجديري المائي، أو عدوى الجهاز التنفسي العلوي.
- الإصابة باضطراب مخفي في أكسدة الأحماض الدهنية.

* المضاعفات
يعيش معظم الأطفال والمراهقين الذين يعانون من متلازمة راي، على الرغم من احتمال الإصابة بتلف دائم في الدماغ ولكن بدرجات متفاوتة. وبدون التشخيص والعلاج السليم، يمكن أن تكون متلازمة راي قاتلة في غضون أيام قليلة.

اقرأ أيضا:
متلازمة ريي.. هل تؤثر على المخ؟
ما الفرق بين الأسبرين المغلف والعادي؟
مخاطر المسكنات ومضادات الالتهاب غير السترويدية
الرشح عند الأطفال.. أسبابه وعلاجه
الجدري المائي..عدوى الطفولة الشائعة (ملف)
الحمى الوردية.. حمى شديدة يليها الطفح (ملف)
فوائد تناول الأسبيرين وقائيا
آخر تعديل بتاريخ 28 سبتمبر 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية