قصص مصورة

هل يشكل متحور كورونا أوميكرون 5 خطراً جديداً؟

هل يشكل متحور كورونا أوميكرون 5 خطراً جديداً؟

سيطر المتحور الجديد أوميكرون 5 على الانتشار العالمي لفيروس كورونا SARS-CoV2 خلال عام 2022 حتى الآن، خاصة في الولايات المتحدة الأميركية وأوروبا.

أسباب الموجة الجديدة من أوميكرون 5

وترجع هذه الموجة الجديدة من العدوى بأوميكرون 5 وإعادة العدوى لأسباب عديدة، أهمها:

  • قدرة هذا المتحور الجديد على تجاوز المناعة حتى عند الأشخاص الذين تعرضوا لعدوى سابقة بمرض كوفيد-19، وحتى بعد أخذ جرعات ثلاث من اللقاحات المستخدَمة حتى الآن ضد هذا المرض.
  • تخفيف إجراءات الوقاية ضد انتشار مرض كوفيد-19 في معظم دول العالم.
  • زيادة السفر والسياحة بشكل غير عادي في كافة أرجاء العالم.
  • قدرة المتحور أوميكرون 5 والمتحور أوميكرون 4 على نشر العدوى أكبر من قدرة الفيروس الأصلي.
  • العدوى بالمتحور أوميكرون 4 أو 5 لا تسبب مرضاً شديداً لدى معظم المصابين، مما يسمح لهم بالحركة في المجتمع ونشر العدوى.

 

ما هي الإجراءات التي ينصح بها الآن؟

تنصح الهيئات الصحية المحلية والعالمية الآن بضرورة اتخاذ الحذر وإعادة تطبيق بعض إجراءات الوقاية من مرض كوفيد-19، خاصة لدى المسنين (أكبر من 65 سنة)، والمصابين بأمراض مزمنة، مثل السكري وارتفاع ضغط الدم والسرطان، والذين يأخذون أدوية مثبطة للمناعة، مثل بعض المصابين بالروماتيزم والذين زرعت لديهم أعضاء مثل الكلية أو الكبد أو القلب.

 

ويمكن تلخيص النصائح المتبعة الآن بما يلي:

ارتداء الكمامة

نشرت منظمة الصحة العالمية يوم 13/7/2021 نصيحة رسمية بالعودة إلى ارتداء الكمامة، خاصة في الأماكن المغلقة والمزدحمة، كما ينصح بذلك حتى في الأماكن المفتوحة بالنسبة للأشخاص المعرضين لخطورة أكبر (المسنين والذين لديهم أمراض مزمنة ...)، وعند السفر بالطائرة، وحضور حفلات غناء مزدحمة ولو كانت في أماكن مفتوحة.

 

الأفضل أخذ لقاح كوفيد-19 والجرعات الداعمة

على الرغم من أن لقاحات كوفيد-19 المتوفرة الآن، مثل فايزر ومودرنا وغيرهما، لا تمنح مناعة تامة ضد العدوى بالمتحور أوميكرون 4 أو 5، إلا أن أخذ اللقاح والجرعات الداعمة يمنح مناعة جزئية لا بأس بها في المجتمع، ويخفف من شدة المرض. كما ثبت أن الغالبية العظمى من الحالات الشديدة التي احتاجت للعلاج في المستشفى، ومعظم حالات الوفاة حدثت عند الأشخاص الذين لم يأخذوا هذه اللقاحات.

 

الأشخاص المعرضون للإصابة الشديدة يجب أن يكونوا أكثر حذراً

إذا كنت من فئات الأشخاص المعرضين للإصابة الشديدة بمرض كوفيد-19 (المسنين والذين لديهم أمراض مزمنة ...)، فعليك الالتزام أكثر بإجراءات الوقاية العامة، وكذلك أن تطلب من المحيطين بك في المنزل فعل ذلك، وأن تتجنب الأماكن المزدحمة والسفر إلا للضرورة، وأن تتأكد من توفر الرعاية الصحية المناسبة لعلاج مرض كوفيد-19 في مكان إقامتك.

تحسين المناعة وتنقية الهواء في المنزل

بالإضافة إلى ارتداء الكمامة وأخذ اللقاح وتناول مقويات المناعة (الزنك والفيتامينات والغذاء الصحي...)، فإن تحسين تنقية الهواء في البيت ومكان العمل، وتحسين تهوية المنزل، وربما وضع فلتر تنقية الهواء.. تساعد على تقليل احتمال انتقال العدوى، خاصة إذا لم يرغب أهل البيت أو الزملاء في العمل بارتداء الكمامات.

يعتقد العلماء أن فيروسات كورونا الجديدة ومتحوراتها ستظل معنا فترة طويلة، وأننا لن نسيطر تماماً على هذه الجائحة إلا بعد سنتَين أو ثلاث، ويجب أن يتأقلم البشر مع هذه الحقيقة الصعبة، وأن يعتادوا التعامل معها بتطبيق إجراءات الوقاية العامة، وتشديد هذه التطبيقات بين فترة وأخرى، وأخذ احتياطات أكثر جدية عند التعايش مع الأشخاص المعرضين لخطورة أكبر إذا وصلتهم العدوى، خاصة كبار السن من الأجداد والأهل والأقارب الذين لديهم أمراض مزمنة.

 

 

المصادر:

Antibody evasion by SARS-CoV-2 Omicron subvariants BA.2.12.1, BA.4, & BA.5

Your COVID protection outside isn't what it was in 2020. Here's why it's time to think more critically about outdoor gatherings | Fortune

آخر تعديل بتاريخ
20 يوليو 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.