قصص مصورة

لماذا تصير أذني حمراء؟

لماذا تصير أذني حمراء؟

يمكن أن تحدث حالة الأذن الحمراء بسبب العديد من الحالات المختلفة، ولكنها غالبًا ما تكون غير ضارة، وقد تكون أيضًا من أعراض حالة صحية.

يمكن لأي شخص أن يصاب بمتلازمة الأذن الحمراء لأسباب عديدة. بالإضافة إلى الاحمرار، قد تؤثر أعراض مثل الألم أو الحرقان أيضًا على الأذنين.

ستساعدك الأعراض الأخرى التي تعاني منها في تحديد سبب تحول أذنيك إلى اللون الأحمر وما إذا كنت بحاجة إلى أي علاج.

سنتعرف في هذه المقالة إلى الأسباب المحتملة للأذن الحمراء، وكذلك متى يجب زيارة الطبيب.

 

ما هي الأسباب المحتملة للأذن الحمراء؟

هناك العديد من الأسباب المحتملة للأذن الحمراء، ومنها ما يأتي:

1. حروق الشمس

قد تكون أذنك حمراء نتيجة حروق الشمس. يحدث هذا عندما تتعرض أذنك للكثير من أشعة الشمس دون أي حماية. قد تعاني أيضًا من الحرارة والألم وأعراض أخرى لمدة تصل إلى أسبوع.

2. توهج الجلد

قد يكون احمرار الأذن نتيجة توهج جسدك أو احمراره. السبب الرئيسي للتوهج هو رد فعل فسيولوجي مؤقت، ما يؤدي إلى فتح الأوعية الدموية على نطاق أوسع في مناطق معينة بسبب إشارة في الجهاز العصبي. تشمل المحفزات الأخرى الكحول والأدوية والتمارين الرياضية والتغيرات في درجة الحرارة والحالات الطبية.

كما يحدث هذا التوهج عادةً نتيجة الإحراج أو الغضب، ولكن يمكن أن يكون أيضًا بسبب حالات صحية مثل متلازمة كوشينغ، حيث يوجد الكثير من هرمون الكورتيزول في جسمك.

يمكن أن تشمل الأسباب الأخرى للتوهج ما يأتي:

  • طعام حار.
  • الحُمى.
  • الاضطرابات النفسية، مثل القلق.
  • الاضطرابات العصبية، مثل مرض باركنسون.
  • الاضطرابات الهرمونية، مثل انقطاع الطمث.
  • المتلازمة السرطانية، وهي مرض يحدث عندما يطلق الورم السرطاني مواد كيميائية في مجرى الدم.
  • كثرة الخلايا البدينة، وهو مرض نادر يصيب الجلد ناتج عن وجود عدد كبير جدًا من الخلايا المناعية تسمى الخلايا البدينة.
  • الحساسية المفرطة، والتي تشير إلى رد فعل تحسسي شديد.
  • سرطان الغدة الدرقية.
  • أورام البنكرياس.
  • بعض الأدوية مثل الأفيون أو مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية أو الأدوية المضادة للسرطان.
  • الأمراض الجلدية مثل العد الوردي.

 

تشريح الأذن

 

3. عدوى بكتيرية

يمكن أن تؤدي عدوى الجلد مثل التهاب النسيج الخلوي أو الحمرة إلى احمرار الأذن. قد تعاني أيضًا من حرارة في الأذن وتصير منتفخة ومتهيجة. قد تشمل الحمرة ظهور تقرحات أو حواف مرتفعة حول المنطقة المتهيجة.

تشمل الأعراض التي تتعدى الجلد، الحمى والرعشة والقشعريرة وتضخم الغدد الليمفاوية. تحدث هذه الحالات بسبب البكتيريا التي تدخل الجلد عندما يدخلها شيءٌ ما، مثل إصابة أو لدغة حشرة أو ثقب في الأذن أو حالة طبية أخرى.

4. التهاب الجلد الدهني

قد تصبح أذنك حمراء بسبب التهاب الجلد الدهني (Seborrheic dermatitis) والتي تسمى أيضاً بالأكزيما الدهنية (Seborrheic eczema). تؤثر هذه الحالة على 2 إلى 5 في المائة من السكان. وهي تسبب احمرار الجلد، والحكة، والقشور. قد تؤثر على الجزء الخلفي من أذنك الخارجية أو حتى باتجاه الأذن الداخلية، كما هو الحال في قنوات الأذن. 

وقد وجد البحث أيضًا أن هذا النوع من الالتهاب مرتبط بحالات مثل:

  • ضعف جهاز المناعة.
  • سرطان الغدد الليمفاوية.
  • مرض الشلل الرعاش.
  • إصابات الدماغ الرضحية.
  • الصرع.
  • إصابات الحبل الشوكي.
  • الاكتئاب.
  • التهاب البنكرياس الكحولي.
  • التهاب الكبد c.
  • شلل العصب الوجهي.

5. التهاب الغضروف الناكس

يؤثر هذا الالتهاب على الغضروف وقد يكون سببه جهاز المناعة. الأعراض الأولى التي قد تلاحظها هي أذن حمراء ومؤلمة. يمكن أن ينتشر إلى الأجزاء الأخرى من أذنك وقد يستمر لأيام أو أسابيع. قد تلاحظ مشاكل في أذنك الداخلية أيضًا. يمكن أن تكون النتيجة طويلة المدى للحالة هي فقدان السمع. قد ينتشر الالتهاب أيضًا إلى أجزاء أخرى من جسمك، لذلك من الضروري أن ترى طبيبك. [1]

يعد التهاب الغضاريف الناكس مرضًا نادرًا ويصيب فقط ثلاثة إلى أربعة أشخاص من كل مليون شخص.

يمكن أن تشمل الأعراض الأخرى:

  • تلف الأذن الخارجية.
  • تورم الأذن الداخلية.
  • غثيان.
  • دوخة.
  • ألم المفاصل.
  • تورم الحنجرة.
  • ضيق أو انسداد القصبة الهوائية.
  • السعال أو الصفير.
  • بحة في الصوت.
  • تورم في العين.
  • التهاب وتلف الغضروف الأنفي.

سبب عودة التهاب الغضاريف غير واضح، لكن الخبراء يعتقدون أنه أحد أمراض المناعة الذاتية التي يمكن أن تكون وراثية. وقد ارتبط أيضًا بأمراض مثل ليمفوما هودجكين ومرض كرون ومرض السكري من النوع الأول.

 

6. التهاب الغضروف

التهاب الغضروف هو عدوى تصيب الأنسجة التي تلتف حول غضروف الأذن. قد يكون ناتجًا عن ثقب الأذن أو إصابة الأذن أو لدغات الحشرات أو حتى الجراحة. ستكون أذنك متورمة وحمراء ومؤلمة بالقرب من الغضروف. راجع طبيبك على الفور، حيث يمكن أن تزداد الحالة سوءًا عن طريق الانتشار إلى الغضروف وإتلافه على المدى الطويل.

7. متلازمة الأذن الحمراء

متلازمة الأذن الحمراء نادرة الحدوث. تشمل الأعراض نوبات من الاحمرار والحرقة، خاصة في شحمة الأذن. قد تستمر هذه الأعراض للحظات أو لساعات. تشمل المحفزات لمس أذنيك، أو التعرض لدرجات حرارة شديدة، أو ممارسة الرياضة، من بين أمور أخرى. قد تؤدي هذه المتلازمة إلى الإصابة بالصداع النصفي وحالات طبية أخرى.

8. احمرار الأطراف المؤلم

هو مرض نادر يصيب ما يقرب من 1.3 من كل 100000 شخص سنويًا. تشمل الأعراض ألمًا شديدًا وحارقًا في اليدين والقدمين، مصحوبًا باحمرار شديد في الجلد وارتفاع درجة حرارة الجلد. يمكن أن تنتشر الحالة إلى أجزاء أخرى من الجسم، بما في ذلك الوجه والأذنين. يسبب تهيجات ويمكن أن تظهر مع أعراض أخرى مثل الوخز.

يُعتقد أن سبب هذا المرض وراثي، خاصةً بسبب الطفرات في جين SCN9A. يمكن أن ينتقل عبر الأجيال أيضًا.

 

كيف يتم علاج حالات احمرار الأذن؟

تعتمد علاجات احمرار الأذن على السبب. سنتعرف في ما يأتي أهم هذه العلاجات:

1. علاج حروق الشمس

هناك طرق عديدة للتخفيف من أعراض حروق الشمس في المنزل. تشمل العلاجات الحفاظ على برودة الأذنين، واستخدام منتجات الصبار أو العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الهيدروكورتيزون، وتجنب التعرض الإضافي للشمس.

راجع الطبيب إذا لم تشف حروق الشمس من تلقاء نفسها بعد بضعة أيام، أو إذا ساءت الأعراض، أو إذا ظهرت عليك أعراض أخرى لا علاقة لها بموقع حروق الشمس.

2. علاج التوهج

في كثير من الأحيان، لا يتطلب التوهج علاجًا طبيًا. اطلب العلاج إذا كنت تشك في أن السبب هو حالة طبية.

3. علاج حالة العدوى البكتيرية

يمكن للطبيب تشخيص هذه الأمراض الجلدية من خلال الفحص البدني والاختبارات. من المحتمل أن تلتئم هذه العدوى بعد أسبوع أو نحو ذلك من العلاج. في غضون ذلك، يمكنك تهدئة المنطقة الملتهبة عن طريق وضع الكمادات الباردة.

4. علاج التهاب الجلد الدهني

لا يمكن علاج التهاب الجلد الدهني، لكن يمكن إدارته بالمراهم والشامبو الخاص. قد يصف طبيبك قطرات الأذن إذا وصلت الحالة أيضًا إلى أذنك الداخلية. 

في الحالات الأكثر شدة، يمكن وصف الشامبو الذي يحتوي على بيتاميثازون فاليرات أو كلوبيتاسول أو فلوسينولون. للمساعدة في الأعراض على الوجه، بما في ذلك الأذنين، سيتم استخدام مضادات الفطريات الموضعية والكورتيكوستيرويدات ومثبطات الكالسينيورين.

5. علاج التهاب الغضروف الناكس

قد يعالج طبيبك هذه الحالة بالكورتيكوستيرويدات ومسكنات الألم مثل مضادات الالتهاب غير الستيرويدية (المسكنات). قد تتطلب الحالات الأكثر تقدمًا من الحالة أدوية ذات مستوى أعلى تستهدف الجهاز المناعي أو الجراحة.

 

6. علاج التهاب الغضروف

من المحتمل أن يصف طبيبك المضادات الحيوية للعدوى. قد تسبب العدوى أيضًا خراجًا في أذنك. هذا يتطلب تدخلات مثل التجفيف. إذا كانت الحالة ناتجة عن ثقب الأذن، فسيتعين عليك إزالة القرط.

7. علاج متلازمة الأذن الحمراء

لا يوجد نهج علاجي مباشر لمتلازمة الأذن الحمراء. هناك بعض الأدوية التي قد يصفها طبيبك.

عادةً ما تُستخدم أدوية تسكين الآلام في علاج متلازمة الأذن الحمراء. تشمل الأنواع الأخرى من الأدوية التي يمكن استخدامها ما يلي:

  • مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات.
  • حاصرات بيتا.
  • حاصرات الكالسيوم.
  • مضادات الاختلاج.
  • مناهضات هرمون السيروتونين (الأدوية المصممة لتنشيط أو تعطيل مستقبلات السيروتونين).
  • الستيرويدات الموضعية أو الليدوكائين.
  • حاصرات الأعصاب.

8. علاج احمرار الأطراف المؤلم

لا يوجد علاج واحد لألم احمرار الأطراف المؤلم لأنه لن تعمل جميع أنواع العلاجات مع كل شخص مصاب بهذه الحالة. قد يختفي من تلقاء نفسه، لكن الأطباء ينصحون الأشخاص عادةً بتجنب المحفزات التي قد تؤدي إلى احمرار الأطراف.

تشمل العلاجات التي قد تكون فعالة ما يأتي:

  • الكريمات الموضعية.
  • الأدوية الفموية.
  • عقاقير مخدرة.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • تخدير فوق الجافية.
  • الإجراءات الجراحية.

سبل الوقاية

قد تكون هناك بعض الطرق لتقليل فرص الإصابة بمتلازمة الأذن الحمراء، اعتمادًا على السبب.

يمكن أن يؤدي ارتداء واق شمسي والحفاظ على الأذنين محمية بقبعة إلى منع ظهور الأذن الحمراء الناتجة عن حروق الشمس.

وقد يقلل غسل اليدين المتكرر والشامل من فرص الإصابة بالتهابات الجلد التي تؤدي إلى أذن حمراء. يمكن أن يساعد تجنب التقاط أي قشور أو ثقوب وتنظيف وتغطية أي جروح مفتوحة على الأذنين وترطيب الجلد الجاف أيضًا في منع الالتهابات.

في حالات أخرى، قد لا يكون من الممكن منع الأذن الحمراء. على سبيل المثال، يكاد يكون من المستحيل التوقف عن التوهج أو الاحمرار. وبالمثل، لا يمكن منع الحالات الطبية الأساسية، مثل التهاب الغضروف الناكس.

 

متى ترى الطبيب؟

لا تتطلب الأذن الحمراء دائمًا رعاية طبية، ولكن يجب على الشخص التحدث إلى الطبيب إذا كان يعاني من أذن حمراء متكررة ومزعجة، أو إذا كان لديه ألم كبير أو تغيرات في السمع.

من المهم طلب الرعاية الطبية لاستبعاد عدوى بكتيرية، مثل التهاب النسيج الخلوي، خاصة في حال وجود حمى. تشمل العلامات الأخرى للعدوى خروج صديد من الأذنين أو الألم.

تعتمد التوقعات بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من أذن حمراء على سبب الحالة. عندما تحدث أذن حمراء بسبب حروق الشمس أو تهيج الجلد، عادة ما تختفي الأعراض في غضون فترة زمنية قصيرة.

في حالات أخرى، يمكن أن تكون الأذن الحمراء من أعراض حالة طبية تتطلب العلاج. على سبيل المثال، لا يوجد علاج حاليًا لالتهاب الغضروف الناكس أو متلازمة الأذن الحمراء، ولكن يمكن إدارة الأعراض.

الخلاصة

 قد تكون الأذن الحمراء عرض من أعراض عدة حالات. إذا كنت تشك في أن الحالة تتجاوز حروق الشمس أو الاحمرار الطفيف، فاتصل بطبيبك. قد تتطلب الحالة تشخيصًا وعلاجًا طبيًا.

 

المصادر

Why Are My Ears Red?

What causes hot and red ears?

What Causes Red Ears?

آخر تعديل بتاريخ
01 نوفمبر 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.