سامي القباني.. رائد جراحة القلب في سورية

د. سامي القباني
في الذكرى الخامسة لرحيله، تعرف على سيرة د. سامي صبري محمد القباني (1937- 22 يناير/ كانون الثاني 2017)، رائد جراحة القلب المفتوح في سورية.
ولد د. سامي القباني بدمشق في سورية سنة 1937، وكان والده د. صبري القباني أحد أطباء سورية المرموقين، ومؤسس مجلة "طبيبك" التي اهتمت بالتوعية الصحية والأمور الاجتماعية.
ودرس القباني في الجامعة الأميركية في بيروت حيث حصل على شهادة الطب سنة 1962.
 ثم تابع تخصصه في جراحة القلب والصدر في الولايات المتحدة الأميركية، وعاد إلى سورية سنة 1969 حيث بدأ جراحة القلب المفتوح فيها سنة 1971، وأسس مركز جراحة القلب والأوعية الدموية في جامعة دمشق وكان مديره العام منذ سنة 1975 حتى سنة 2004.

دراسته الجامعية

  • أنهى دراسته الثانوية بدمشق وتابع دراسته في الجامعة الأميركية في بيروت، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في العلوم سنة 1958 وشهادة الطب سنة 1962.
  • أنهى تخصصه في الجراحة العامة في مستشفيات جامعة سانت لويس بولاية ميسوري سنة 1966.
  • أنهى التخصص في جراحة القلب والصدر في مستشفى هنري فورد في ديترويت سنة 1968.
  • حصل على شهادة البورد الأميركي في الجراحة العامة 1968.
  • حصل على شهادة البورد الأميركي في جراحة القلب والصدر 1968.
  • وعاد القباني إلى دمشق، حيث أصبح أستاذا مساعدا في جامعة دمشق 1969-1974، ثم أستاذا مشاركا 1974-1979 وبروفسورا في الجراحة منذ سنة 1979.
  • أجرى أول عملية قلب مفتوح في سورية سنة 1971 ومنح وسام التقدير الرئاسي السوري من الدرجة الأولى سنة 1972 تقديراً لجهوده الرائدة في تأسيس عمليات القلب المفتوح في سورية.
  • عمل مع جراح القلب العالمي الشهير د. دنتون كولي في معهد تكساس لأمراض القلب في هيوستن 1972-1973.
  • عاد إلى دمشق ليؤسس مركز جراحة القلب والأوعية الدموية في جامعة دمشق وكان مديره العام منذ 1975 حتى 2004.
  • كان رئيساً لقسم جراحة القلب والأوعية الدموية بجامعة دمشق 1997-2004.
  • عمل مع د. إلياس حنا، في المعهد الغربي لأمراض القلب في سان فرانسيسكو 1982-1983.

حياته العملية

  • بدأ سامي القباني عمليات القلب المفتوح في سورية سنة 1971.
  • أسس مركز جراحة القلب والأوعية الدموية حيث تابع إجراء هذه العمليات والتدريس في كلية الطب بجامعة دمشق، وتخرج كثير من أطباء جراحة القلب والأوعية الدموية في سورية تحت تدريبه وبإشرافه.
  • كما تابع خلال ذلك تحرير المجلة الطبية "طبيبك" بعد وفاة مؤسسها والده د. صبري القباني سنة 1973.
  • منذ عام 1990 أحيا القباني طريقةً البروفسور "روس"، أحد رواد جراحة القلب في بريطانيا، والتي ابتكرها عام 1956، والتي كانت تُستخدم لاستبدال الدسام الأبهري، إلا أن د. القباني قام بتطوير هذه الطريقة وأجراها على الدسام التاجي، حيث استبدل الدسام التاجي بدسام رئوي يؤخذ من المريض ذاته. وهذه العملية رغم أنها معقدة بعض الشيء إلا أنها تعوّض عن استخدام الدسام الصناعي، الذي لا يناسب بعض المرضى بسبب ما يتطلبه من استخدام متواصل للمميعات طوال الحياة.
القباني مع دونالد روس من أهم جراحي القلب البريطانيين 

  • ساهم في تأسيس الرابطة السورية لجراحة القلب والأوعية الدموية التي كان رئيسها منذ تأسيسها سنة 1994 حتى 2010.
  • أيضاً شارك في تأسيس جمعية أمراض وجراحة القلب في منطقة البحر الأبيض المتوسط وكان رئيسها منذ تأسيسها سنة 1998 حتى 2009.
  • كان عضواً في كثير من الجمعيات الطبية السورية والعالمية، مثل جمعية القلب الأميركية منذ سنة 1983، وأصبح عضواً دائماً في الجمعية الأميركية لجراحة الصدر منذ سنة 1999.
  • وكان محرراً في عدة مجلات طبية علمية عالمية، وقدم محاضرات علمية باللغتين الإنكليزية والعربية في مؤتمرات طبية محلية وعالمية في الأميركيتين والوطن العربي وآسيا وأوروبا وأستراليا.

كتبه ومنشوراته

  • 16 مجلداً من مجلة طبيبك باللغة العربية.
  • كتاب "أمراض القلب والأوعية الدموية"، منشورات دار طلاس 1992.
  • أشرف على تأسيس موقع صحتك منذ 2015 وترأس تحريره حتى وفاته في 22 يناير 2017، وله عشرات المقالات والاستشارات التي قدمها للقارئ العربي، يمكنك الاطلاع عليها من خلال صفحته على موقع صحتك سامي القباني


المصدر:
سامي القباني

آخر تعديل بتاريخ
24 يناير 2022

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.