قصص مصورة

الاكتئاب يؤثر على هيكل وأنسجة المخ

تأثير الاكتئاب على المخ
أفادت دراسة بريطانية حديثة بأن الاكتئاب يمكن أن يحدث تغييرات سلبية في هيكل وأنسجة الدماغ، ما يستدعي ضرورة تطوير أساليب أكثر فاعلية في علاج الاكتئاب.

الدراسة أجراها باحثون بجامعة إدنبرة، ونشروا نتائجها في دورية (Scientific Reports) العلمية.

وللوصول إلى نتائج الدراسة فحص الباحثون أدمغة أكثر من ثلاثة آلاف شخص، باستخدام تقنية مطورة لتصوير الدماغ، لرصد تأثير الاكتئاب على المخ.

ووجد الباحثون أن الاكتئاب يُحدث تغييرات في أجزاء من الدماغ معروفة باسم المادة البيضاء، وهي مجموعة من الأنسجة التي تربط مناطق الدماغ، ووظيفتها نقل المعلومات بين مناطق الدماغ وباقي أعضاء الجسم، وتملأ ما يقرب من نصف الجمجمة.

وأوضح الفريق أن المادة البيضاء هي عنصر رئيسي في الدماغ، ويرتبط أي تعطيل أو تغير فيها بمشاكل في معالجة العاطفة ومهارات التفكير.

وقالت هيذر والي، قائدة فريق البحث بقسم الطب النفسي في جامعة إدنبرة: "الدراسة تكشف أن الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب لديهم تغيرات في أنسجة المادة البيضاء من الدماغ".

وأضافت أن "فهم الآليات التي تحدث بها هذه التغييرات في الدماغ سوف يعطينا فرصة لتطوير أساليب جديدة وأكثر فعالية لعلاج الاكتئاب، والحد من تأثير تلك التغييرات على المزاج".

وكشفت منظمة الصحة العالمية، في أحدث تقاريرها، أن أكثر من 4% من سكان العالم يعانون من الاكتئاب، وأن 80% من حالات الاكتئاب والأمراض العقلية تقع في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل.

وأوضحت المنظمة أن التقديرات تكشف أن 322 مليون شخص عانوا من اضطرابات مرتبطة بالاكتئاب في 2015 بزيادة 18.4% في 10 سنوات.

اقرأ أيضاً:
في يوم الصحة العالمي.. دعونا نتحدث عن الاكتئاب
الصحة العالمية: ارتفاع معدلات الاكتئاب بشكل خطير

الاكتئاب.. العدو الصامت (ملف)
الاكتئاب في الجامعة (ملف)
سبع خطوات لدعم مصاب بالاكتئاب
آخر تعديل بتاريخ
22 أغسطس 2017

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.