Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

6 أطعمة قد تخفض هرمون الإستروجين عند الرجال

6 أطعمة قد تخفض هرمون الإستروجين عند الرجال
الإستروجين هو هرمون الأنوثة بامتياز، ولكنه يوجد عند معشر الرجال فأجسامهم تنتجه أيضا، ويتم طرحه تحديداً من قبل الغدة الكظرية فوق الكلية وخلايا لايدغ في الخصية.

ويقوم الإستروجين بدور حيوي بالغ الأهمية لصحة الرجال؛ فهو يدعم تقريباً عمل كل أعضاء الجسم، بما في ذلك القلب والمخ والعظم والعضلات وحتى جهاز المناعة، كما يشارك الإستروجين في صناعة ونمو الحيوانات المنوية، ووجوده ضروري لحدوث الانتصاب والمزاج الجيد والصحة النفسية، ومع ذلك، فإذا زاد الإستروجين فإنه قد يتسبب في إثارة عدد من المشاكل الصحية.

* المشاكل الصحية لزيادة هرمون الإستروجين

إذا كانت مستويات هرمون الإستروجين مرتفعة جداً عند الرجال، فإنهم قد يواجهون مجموعة واسعة من المتاعب الصحية غير المرغوب فيها، وتشمل:
ـ العقم، لأن ارتفاع الأستروجين يؤدي إلى نقص في الحيوانات المنوية.
ـ التثدي، لأن الأستروجين الزائد يؤدي إلى نمو أنسجة الثدي.
ـ غياب الرغبة الجنسية.
ـ ضعف الانتصاب.
ـ مشاكل قلبية وعائية.
ـ السكتة الدماغية.
ـ السمنة.
ـ سرطان البروستاتا.
ـ تراجع الكتلة العضلية.
ـ اضطرابات عاطفية.. خاصة الاكتئاب.
ـ الداء السكري النوع الثاني.
ـ زيادة دهون البطن.




* هل يمكن تقليل الإستروجين المرتفع عند الرجال؟

ادعت مقالات كثيرة نشرت على الإنترنت أن بعض الأنظمة الغذائية تستطيع أن تخفض مستويات هرمون الإستروجين في الجسم، ولكن، وحتى كتابة هذه السطور، لا يوجد سوى القليل من البحوث في ما يتعلق بتلك الادعاءات.

اقترحت بعض الدراسات أن أطعمة معينة يمكن أن ترفع أو تخفض مستويات هرمون الأستروجين، ولكن لا توجد سوى بعض الأدلة القليلة التي تفيد بأن تلك الأطعمة يمكنها معالجة الآثار الصحية الناجمة عن ارتفاع هرمون الإستروجين، وفي المقابل، هناك بعض البحوث تدعي أن هرمون الإستروجين الطبيعي الموجود في النبات لا يؤثر على مستوى الهرمون في أجسام الذكور.

* أطعمة قد تخفض هرمون الإستروجين

أشارت بعض الدراسات إلى أن هناك أطعمة قادرة على تقليل مستوى هرمون الإستروجين في الجسم، ولكن هناك مآخذ عليها لأنها أجريت على عالم الحيوان فقط وليس على البشر، ووفقاً للنتائج التي تمخضت عنها تلك البحوث فإن الأطعمة التالية ربما تخفض من مستويات الإستروجين:

1ـ منتجات الصويا

تمتاز منتجات فول الصويا، بما فيها أدامامي وبعض بدائل اللحوم، بأنها تعج بالإستروجين النباتي phytoestrogen، وقد أفادت بعض الدراسات بأن هذا الهرمون أضعف من الهرمون الذي يصنعه جسم الإنسان، فمتى عبر الإستروجين النباتي إلى داخل الجسم فإنه يطرد هرمون الإستروجين الموجود أصلا إلى خارج الجسم؛ ما يؤدي إلى انخفاض الأخير، وبالتالي إلى تقليل المخاطر الناجمة عن ارتفاع الإستروجين في الجسم.

2ـ الخضروات الصليبية

تحتوي الخضروات الصليبية على كميات عالية من مركبات الفيتو إستروجين، إضافة إلى مركبات أخرى تدعى الآيزوفلافين isophlavins التي هي إستروجينات نباتية، والتي قالت عنها دراسات عديدة إنها تعمل على منع أو تقليل تحول هرمون التيستوستيرون إلى هرمون الإستروجين؛ الأمر الذي يخفض مستوى الأخير في الجسم.

ومن الخضروات الصليبية نذكر:
ـ القرنبيط.
ـ البروكولي.
ـ كرنب بروكسل
ـ الملفوف.
ـ الجرجير.
ـ الكرفس.
ـ الفجل.
ـ البقدونس.
ـ الخرشوف.

3ـ الكركم

يحتوي الكركم على مادة كيميائية تدعى كركومين، ووجدت دراسة عام 2013 أجريت على خلايا خارج الجسم أنها تقلل من مستوى هرمون الإستروجين، ولكن لا يعرف بعد ما إذا كان للكوركومين نفس التأثير عند البشر.

4ـ الفطر

يمكن لبعض أنواع الفطر مثل شيتاكي، بورتيللو، أن تمنع إنتاج إنزيم اسمه أروماتاز aromatase، المسؤول عن تحويل هرمون الأندروجين إلى هرمون الإستروجين.


5ـ العنب الأحمر

توجد في طيات قشر العنب الأحمر مادة كيميائية اسمها ريسفيراترول، أما بذور العنب فتضم مادة كيميائية هي برانتوسيانيدين، وتعمل المادتان المشار إليهما على الحد من إنتاج هرمون الإستروجين.

6ـ الشاي الأخضر

وهو يعد مصدراً رائعاً لمادة البوليفينول، التي يمكنها أن تؤثر على الأنزيمات التي تشارك في استقلاب هرمون الإستروجين.

* أطعمة يجب تجنبها

وفقاً لبعض البحوث، فإن الأطعمة التالية قد ترفع مستوى الإستروجين:
ـ منتجات الألبان واللحوم.
ـ البقوليات.
ـ الكحوليات.

* نصائح تتعلق بنمط الحياة

قد يستفيد الرجال القلقون من آثار هرمون الإستروجين المرتفع، من تطبيق بعض الإجراءات التي تتعلق بنمط الحياة الذي يشمل:
ـ تقليل الواردات من السعرات الحرارية في النظام الغذائي.
ـ أخذ أقساط كافية من النوم.
ـ الاهتمام باللياقة البدنية.
ـ استشارة الطبيب للتعامل مع أعراض القلق.

* ختاماً

على الرجال القلقين بشأن التقلبات الهرمونية في أجسامهم خاصة ارتفاع هرمون الإستروجين، أن لا ينقادوا وراء الخرافات التي نسمعها هنا وهناك في أوساط الطب البديل ونوادي كمال الأجسام التي قد تعرضهم للخطر، وخير ما يمكن فعله في هذه الحال، هو التواصل مع الطبيب لعمل فحوصات تستطيع أن تكشف سريعاً عن وجود أي خلل هرموني، وبالتالي تلقي التعليمات الشخصية اللازمة سواء على صعيد التغذية، أو على صعيد نمط الحياة.
آخر تعديل بتاريخ
09 أبريل 2020

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.