صحــــتك

تضخم الغدة الدرقية ..وكيفية علاجها


تضخم الغدة الدرقية هي تورم تلك الغدة الصماء التي تقع في الوجه الأمامي من العنق تحت بروز الحنجرة مباشرة، وينفرد جناحاها على جانبي هذا البروز.

أسباب تضخم الغدة الدرقية

هناك عدد من الأسباب المختلفة التي تؤدي لضخامة الغدة الدرقية، أهمها:

تضخم الغدة الدرقية

نقص اليود

تفرز الغدة الدرقية هرمونَين أساسيين، هما التيروكسين (T4 thyroxin) والتيرونين الثلاثي اليود  وهما المسؤولان عن تنظيم عملية الاستقلاب (الأيض) وتوزيع الطاقة الغذائية، كما يحافظان على ثبات الحرارة الداخلية في الجسم، ويتحكمان في نبضات القلب، ويدخل عنصر اليود بشكل أساسي في تركيب كلا الهرمونين.
فإذا نقص اليود في الطعام والشراب، كما يحصل في كثير من بلدان العالم، أُجهِدت الغدة فوق طاقتها في إفراز هرمونَيها الرئيسيين، ما يؤدي لتضخمها، ولعل هذا هو السبب الأساس لضخامة الغدة الدرقية.
وتوجد مادة اليود في مياه البحر والتربة الساحلية، ولذلك يندر أن يصاب سكان هذه المناطق بضخامة الدرقية الناجم من عوز اليود، لكن في المناطق الداخلية، وخاصة في المرتفعات، تكثر هذه الشكوى، خاصة لدى الإناث.
وقد حلت الدوائر الصحية الرسمية في البلاد المتطورة صناعيًا هذه المشكلة عن طريق إضافة اليود لملح الطعام.

ومن الجدير بالذكر أن تناول ما يكفي من عنصر اليود أمرٌ في غاية الأهمية، خاصة للنساء الحوامل والأطفال، ومصادره هي ملح الطعام المعزز باليود، وأسماك وأعشاب البحر، والخضار والفواكه، ومشتقات الحليب في المناطق الساحلية.

فرط نشاط الغدة الدرقية وداء غريفز
يحدث فرط النشاط عندما تفرز الغدة الدرقية كميات فوق المعدل من الهرمون الدرقي، ولعل أشهر سبب لهذا الاضطراب مرض مناعي ذاتي يدعى داء غريفزGraves' disease، وفيه يهاجم الجهاز المناعي الغدة الدرقية، وكأنها دخيلة على الجسم، ويدعوها لإفراز كميات كبيرة من الهرمون الدرقي، ما يَنتُج عنه تضخم الغدة الدرقية ، إلى جانب أعراض أخرى للمرض مثل جحوظ العينين.

داء هاشيموتو Hashimoto's disease
وهو كذلك مرض مناعي ذاتي، لكن بدل تحريض الغدة على إفراز المزيد من الهرمون الدرقي، يؤدي لتخريبها، ما يُنقِص كميةَ الهرمون في الدم، ويدعو لضخامة الغدة بإيعاز من الغدة النخامية لتعويض هذا النقص.

الحمل
تفرز المشيمة في الرحم أثناء الحمل هرمونًا يدعى غونادوتروبين gonadotropin، قد يدعو لضخامة بسيطة في الغدة الدرقية.

العقد الدرقية
قد تتولد عقدة أو أكثر في الغدة الدرقية تمثل ورمًا سليمًا، أو أورامًا سليمة، وقد يحتوي بعضها على سائل، وتسبب العقدة أو العقد والأكياس، بالطبع، ضخامة غير متجانسة في الغدة.

سرطان الغدة
تصاب الغدة أحيانًا بالسرطان، ما يدعو لضخامة الجانب المصاب، الأيمن أو الأيسر، وقد يتظاهر السرطان على شكل عقدة درقية.

كيف يعالَج تضخم الغدة الدرقية؟
تعتمد الخطة العلاجية على سبب التضخم ونوع المضاعفات التي سببتها، فإذا كان تضخم الغدة الدرقية بسيطًا وغير مترافق مع تبدلات وظيفية، ولا يسبب أعراض ضغط على الأعضاء الرقبية، فقد يختار الطبيب مراقبتها دون أي تدخل علاجي.
إذا ثبت وجود فرط نشاط وظيفي، عمد الطبيب لإعطاء المريض أدوية مثبطة لإفراز الهرمون الدرقي، فإن كان هناك قصور وظيفي، فإعطاء خلاصة الدرق على شكل حبوب كفيل بتخفيض مستوى الهرمون النخامي (الحاث للدرق)، ما يؤدي لإنقاص حجم الغدة الدرقية.
أخيرا، إذا كان التشخيص التهابًا في الغدة، يحتاج الأمر للأدوية المناسبة المضادة للالتهاب.

 

قد يلجأ الطبيب للجراحة في بعض الحالات، وكل هذا يعتمد على حالة المصاب، وما تأثير هذا التضخم عليه بشكل عام.