Alaraby TV Alaraby TV

قصص مصورة

لمن يوصى بجراحة زرع البنكرياس وما مخاطرها؟

لمن يوصى بجراحة زرع البنكرياس وما مخاطرها؟
على الرغم من إجرائها غالبًا كملاذ أخير، أصبحت زراعة البنكرياس علاجًا رئيسيًا للأشخاص المصابين بداء السكري من النوع الأول. ومع كونها أقل شيوعا، تُجرى هذه العمليات أيضًا في بعض الأحيان للأشخاص الذين يحتاجون إلى العلاج بالأنسولين ولديهم مرض السكري من النوع الثاني.

وقد تم الانتهاء من أول عملية زرع بنكرياس بشري في عام 1966. وأفادت الشبكة المتحدة لمشاركة الأعضاء (UNOS)، بأنه تم إجراء أكثر من 32000 عملية زرع بنكرياس في الولايات المتحدة وحدها بين يناير/ كانون الثاني 1988 وإبريل/ نيسان 2018.

* دواعي زرع البنكرياس

قد يلجأ الأطباء لعملية زرع البنكرياس للأشخاص الذين تنطبق عليهم المواصفات التالية:
- داء السُّكَّري من النوع الأول والذي لا يمكن علاجه بوسائل العلاج التقليدية.
- تفاعلات الأنسولين المتكررة.
- صعوبة السيطرة على مستوى السكر في الدم بانتظام.
- ضرر الكلى الحاد بسبب داء السكري.
- داء السُّكَّري من النوع الثاني الذي تصاحبه مقاومة ضعيفة للأنسولين وقلة إنتاج الأنسولين.
وعادةً لا يكون زرع البنكرياس علاجًا للمصابين بـداء السُّكَّري من النوع الثاني؛ لأنه يحدث في حال مقاومة الجسد للأنسولين أو عجزه عن استخدامه بشكل صحيح، وليس نتيجة لمشكلة في إنتاج الأنسولين من البنكرياس.

إلا أنه في بعض حالات داء السُّكَّري من النوع الثاني يكون الشخص مصابًا بمقاومة ضعيفة للأنسولين وبإنتاج ضعيف له أيضًا؛ لذا يكون زرع البنكرياس أحد خيارات العلاج. حوالي 10 بالمائة من حالات زرع البنكرياس كانت لأشخاص مصابين بداء السُّكَّري من النوع الثاني.

وهناك عدة أنواع من عمليات زرع البنكرياس، منها:

- زرع البنكرياس وحده

يكون المصابون بداء السُّكَّري مع مشاكل مبدئية في الكلى أو من دون مشاكل في الكلى على الإطلاق مرشحين لزرع البنكرياس وحده (زراعة البنكرياس الانفرادية). 

- زراعة الكلى والبنكرياس معًا

عادةً ما يجري الجراحون عملية زرع الكلى والبنكرياس معًا (في وقت واحد) لمصابي داء السُّكَّري المصابين بفشل كلوي أو تحتمل إصابتهم به. وهدف هذه الطريقة هو تزويدك بكلية وبنكرياس متعافيَيْن لن يسببا لك أي تلف كلوي متعلق بداء السُّكَّري في المستقبل.

- زرع البنكرياس بعد زرع الكلى

في حالة الأشخاص المسجلين في قائمة انتظار طويلة بحثًا عن متبرع مناسب لكل من الكلى والبنكرياس، ينصح الأطباء بإجراء زرع الكلى أولًا إذا توافر متبرع حي أو متبرع حديث الوفاة. وبعد تعافيك من عملية زرع الكلى، ستجري عملية زرع البنكرياس ما أن يجدوا لك متبرعًا.

- زراعة خلايا الجزيرة البنكرياسية

في عملية زراعة خلايا الجزيرة البنكرياسية، تُؤخذ خلايا منتجة للأنسولين (خلايا الجزيرة) من بنكرياس متبرع حديث الوفاة وتُحقن في أحد الأوردة التي تنقل الدم لكبدك. وقد تحتاج لأكثر من حقنة واحدة غنية بخلايا الجزيرة القابلة للزرع.

ويُدرس خيار زراعة خلايا الجزيرة للمصابين بمضاعفات حادة وخطيرة لداء السُّكَّري من النوع الأول. ولا يمكن إجراء هذه العملية إلا كجزء من التجارب السريرية المعتمدة من إدارة الغذاء والدواء الأميركية.

* هل توجد مخاطر لزرع البنكرياس؟

- الجلطات الدموية.
- النزف.
- العدوى.
- ارتفاع السكر في الدم (فرط الغلوكوز) أو مشاكل أيضية أخرى.
- المضاعفات البولية، بما في ذلك التسريب أو أنواع عدوى المسار البولي.
- توقف البنكرياس الخارجي عن العمل.
- رفض البنكرياس الخارجي.

* ما الآثار الجانبية لأدوية منع رفض الجسم للبنكرياس؟

يُمكن أن تسبب أدوية منع الرفض، التي توصف بعد الجراحة وتستمر للأبد، مجموعة متنوعة من الآثار الجانبية، مثل:
- هشاشة العظام.
- ارتفاع مستوى الكوليسترول.
- ارتفاع ضغط الدم.
- الشعور بالغثيان أو الإسهال أو القيء.
- حساسية لأشعة الشمس.

وقد تشمل الآثار الجانبية الأخرى ما يلي:

- النفخة.
- زيادة الوزن.
- تورم اللثة.
- حَبُّ الشباب.
- نموُّ أو تساقط الشعر بغزارة.
وتعمل أدوية منع الرفض من خلال تثبيط الجهاز المناعي. وتصعب هذه الأدوية على جسمك الدفاع عن نفسه ضد العدوى والمرض.

* هل توجد توصيات أو تحضيرات معينة قبل زرع البنكرياس؟

1- تناوَل أدويتك وفقًا للإرشادات.
2- اتبع إرشادات النظام الغذائي وممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي.
3- الإقلاع عن التدخين.
4- استمتع بالأنشطة الصحية بما في ذلك تلك التي تفيد صحتك العاطفية، بما في ذلك الاسترخاء وقضاء الوقت مع العائلة والأصدقاء. وإذا كنتَ تنتظر البنكرياس المُتبرّع به، فتأكَّد من أن فريق الزرع يعرف كيفية الوصول إليك في جميع الأوقات.

وبمجرد توفر بنكرياس، يجب زرعه في المتلقي في غضون 18 إلى 24 ساعة. ينبغي عليك الحفاظ على حقيبة المستشفى المُجهزة في المُتناوَل، وضع الترتيبات اللازمة للانتقال إلى مركز زراعة الأعضاء مُسبقًا.

* أثناء جراحة زرع البنكرياس

يُجري الجرَّاحون عمليات زراعة البنكرياس باستخدام التخدير العام؛ ويتمُّ إجراء شِقٍّ جراحي أسفل وسط البطن، ليضع الجرَّاح البنكرياس الجديد وجزءًا صغيرًا من الأمعاء الدقيقة للمتبرِّع في أسفل البطن. ويتمُّ توصيل أمعاء المتبرِّع إما بأمعائكَ الدقيقة وإما بالمثانة، ويتمُّ توصيل بنكرياس المتبرّع بالأوعية الدموية التي تُزوِّد ساقيكَ بالدم أيضًا.

ويترك البنكرياس الخاص بكَ في مكانه للمساعدة في عملية الهضم. وإذا كنتَ تتلقَّى أيضًا عملية زراعة كلى، فسيتمُّ توصيل الأوعية الدموية الخاصة بالكُلية الجديدة بالأوعية الدموية في الجزء السفلي من بطنك، وسيتمُّ توصيل حالب الكُلى الجديدة بالأنبوب. وإذا لم تتسبَّب كليتكَ في حدوث مضاعفات، مثل ارتفاع ضغط الدم أو عدوى، فستظلُّ في مكانها.

ويُراقب الفريق الجراحي سرعة القلب وضغط الدم ومستوى الأكسجين في الدم طوال العملية. تستغرق عملية زراعة البنكرياس عادة نحو ثلاث إلى ست ساعات، بناءً على ما إذا كنتَ تخضع لعملية زراعة البنكرياس فقط أو زراعة الكُلى والبنكرياس في الوقت نفسه.

وبعد عملية زرع البنكرياس، ستتم مراقبة حالتك تحسبًا لظهور علامات المضاعفات. ويجب أن يبدأ البنكرياس الجديد في العمل على الفور، وسيستمر البنكرياس القديم في أداء وظائفه الأخرى. وإذا كانت لديك كلية جديدة، فستصنع البول مثلما فعلت كليتك عندما كانت بصحة جيدة. وعادة يبدأ هذا في الحدوث على الفور. ولكن في بعض الحالات، قد يستغرق الأمر ما يصل إلى بضعة أسابيع للوصول إلى إخراج البول الطبيعي.

وسيتم وصف العقاقير التي يُطلق عليها اسم الأدوية المضادة للرفض لتساعد جسمك في منع مهاجمة جهازك المناعي للبنكرياس الجديد ورفضه. وتساعد عقاقير أخرى في الحد من مخاطر المضاعفات الأخرى مثل العدوى أو ارتفاع ضغط الدم بعد عملية الزراعة.

* هل ستكون هناك حاجة للعلاج بالإنسولين؟

بعد عملية زراعة البنكرياس الناجحة، سيفرز البنكرياس الجديد الأنسولين الذي يحتاجه جسمك، لذلك لن تحتاج بعد الآن إلى العلاج بالأنسولين لعلاج مرض السكري من النوع الأول. ولكن حتى مع أفضل تطابق ممكن بينك وبين المتبرع، سيحاول نظام المناعة في جسمك رفض البنكرياس الجديد.

ولتجنب الرفض، ستحتاج إلى تناول أدوية مضادة للرفض لتثبيط نظام المناعة في جسمك. وستحتاج إلى تناوُل هذا الأدوية لبقية حياتك. نظرًا لأنَّ هذه الأدوية المخصصة لتثبيط الجهاز المناعي في جسمك تجعلك أكثرَ عُرضةً للعدوى، فقد يصِف طبيبك أيضًا أدوية مُضادَّة للبكتيريا والفيروسات والفطريات.

وتشمل العلامات والأعراض التي تبين احتمال رفض جسمك للبنكرياس الجديد ما يلي:

- الألم في البطن.
- الحُمّى.
- الحساسية المفرطة للألم في موقع الزرع.
- ارتفاع مستويات السكر في الدم.
- القيء.
- قلة التبوُّل.
وإذا ظهرت لديك أي من هذه الأعراض، فاتصل بطبيبك فورًا، فقد تحتاج للعلاج بالأدوية المكثفة المضادة للرفض.

* المصدر
What is a pancreas transplant?
آخر تعديل بتاريخ
13 يوليو 2021

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك الآن

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث على موقعنا عن إجابة لسؤالك، منعا للتكرار.
  • اكتب بريدك الإلكتروني الصحيح (الإجابة ستصلك عليه).
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.

*لن يتم إظهار اسمك عند نشر السؤال.

Age gender wrapper
Age Wrapper
Country Wrapper

هذا الموقع محمي بواسطة reCaptcha وتنطبق عليه سياسة غوغل في الخصوصية و شروط الخدمة

This site is protected by reCAPTCHA and the GooglePrivacy Policy and Terms of Service apply.