إذا كنتِ تستخدمين حبوب منع الحمل، فقد تكونين سعيدة من ملائمتها لك وثقتك بها، ومع ذلك، قد تكون هناك عدة أسئلة تودين طرحها بخصوص الآثار المحتملة لحبوب منع الحمل على صحتك العامة.


* هل يمكنك استخدام حبوب منع الحمل لتأخير دورتكِ الشهرية أو منعها؟
نعم، فحبوب منع الحمل يمكن استخدامها للحد من النزيف الشهري أو منعه. عندما توفرت حبوب منع الحمل أول مرة، كانت تتوفر في عبوة تحتوي على حبوب هرمونية فعالة لمدة 21 يوما وحبوب وهمية (غير فعالة) لمدة سبعة أيام.

خلال الأسبوع الذي تتناول فيه المرأة الحبوب الوهمية، كان يحدث لها نزيف يشبه نزيف الدورة الشهرية المعتاد.


أما اليوم فأصبح يتوفر للنساء كثير من الخيارات، بدءا من نظم علاجية لمدة 24 يوما من الحبوب الفعالة وأربعة أيام من الحبوب الوهمية، إلى نظم علاجية لا تحتوي إلا على الحبوب الفعالة.

حديثا تم تصميم حبوب الدورة الممتدة الحديثة، بحيث يجري تناولها بشكل متواصل لمدة سنة كاملة، وإيقاف كل النزيف الحيضي، وهذه الحبوب المتواصلة أو الممتدة لها العديد من الفوائد المحتملة، فهي تقي من التقلبات الهرمونية المسؤولة عن النزيف والتشنجات والصداع والأعراض المزعجة الأخرى المصاحبة للدورة الشهرية، كما يمكنكِ أن تجدي راحتك في عدم حدوث الدورة الشهرية خلال الأحداث المهمة أو الرحلات.


مع ذلك، يحدث النزيف والبقع في الغالب خلال الأشهر القليلة الأولى بالنسبة لهذا النوع من من الحبوب، وعادة ما تختفي بالاستخدام المتواصل، لكن مع بعض النساء قد يستمر معهن النزيف غير محدد الموعد مع استمرار استخدامهن للحبوب.


* هل تحتاجين إلى حبوب خاصة أو هل يمكنكِ استخدام حبوب منع الحمل المعتادة لمنع دورة شهرية؟
توجد نُظم لحبوب منع الحمل تم تصميمها للوقاية من النزيف لمدة ثلاثة أشهر في المرة الواحدة، أو لمدة سنة كاملة، لكن من الممكن منع الحيض بالاستخدام المتواصل لأي نوع من حبوب منع الحمل.

هذا يعني تخطي الحبوب الوهمية (غير الفعالة) والبدء مباشرة في استعمال عبوة جديدة، ويكون الاستخدام المتواصل بحبوب منع الحمل أكثر تأثيرا إذا تناولتِ حبة أحادية الطور بنفس جرعة الهرمون في الأسابيع الثلاثة للحبوب الفعالة.


* إذا كنتِ تنوين الحمل، فمتى يمكنك الحمل بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل؟
بعد التوقف عن تناول الحبوب، يمكنكِ التأخر لفترة لا تزيد عن أسبوعين قبل التبويض مرة أخرى. ستأتي دورتك الشهرية بعد مرور حوالي أربعة إلى ستة أسابيع بعد تناول الحبة الأخيرة، وبمجرد استئناف التبويض، يمكنكِ الحمل.

إذا حدث هذا خلال الدورة الأولى من التوقف عن تناول الحبوب، فقد لا تأتيكِ الدورة الشهرية على الإطلاق.


* هل ثمة ميزة للانتظار بضعة أشهر بعد التوقف عن تناول الحبة قبل محاولة الحمل؟
في السنوات الماضية، كانت تنتاب الأطباء مخاوف تتلخص في أن المرأة إذا حملت مباشرة بعد التوقف عن تناول الحبوب، تزداد خطورة التعرض للإجهاض. 

مع ذلك، ثبت أن هذه المخاوف ليس لها أساس من الصحة إلى حد كبير، فالهرمونات الموجودة في حبوب منع الحمل لا تدوم طويلاً في جهازك الوظيفي.


معظم النساء ليس لديهن أكثر من فترة تأخير مدتها أربعة أسابيع في الدورات الشهرية بعد توقفهن عن استخدام الحبوب. ومع ذلك، إذا كانت دورات الحيض لديك غير منتظمة قبل البدء في تناول الحبة، فمن المرجح أن تكون بنفس الطريقة بعد التوقف عن تناول الحبة.

تجد بعض النساء أن الأمر يستغرق شهرين قبل العودة إلى دورات التبويض المعتادة، فإذا كنتِ تخططين للانتظار بضعة أشهر، فقد تفضلين استخدام طريقة احتياطية لمنع الحمل حتى تعود دورات حيضك إلى وضعها الطبيعي.

اقرأ أيضا:

تعرفي على غرسة منع الحمل
نسيت تناول حبة منع الحمل
التخطيط للحمل.. علاجات ومكملات
في رمضان.. معلومات تهمك عن تأخير الحيض
لاصقات منع الحمل

 
آخر تعديل بتاريخ 17 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية