بعض السيدات أو الفتيات قد يواجهن مشاكل عديدة في التعامل مع المناطق التناسلية الخارجية مثل منطقة "البظر" وهي منطقة شديدة الحساسية والخصوصية لدى النساء، مما يدفع البعض منهن للخجل وتأخر طلب المشورة الطبية عندما تواجهها مشكلة ما.



ومع أن الأمراض والإصابات التي تصيب هذا الجزء الحساس من الجسم بسيطة ولا تدعو للقلق، إلا أن تركها بدون علاج قد يؤدي إلى تفاقمها وتحولها لمشكلة أكثر خطورة.  وفي مقالنا هذا سنوجز أهم المعلومات وشرح للمشكلات التي قد تصيب هذا العضو الحساس.

• بدايةً، ما هو العضو المسمى "البظر"؟
جزء من الأعضاء التناسلية الخارجية لدى النساء، وهو يمثل النهاية الأمامية لمنطقة "الفَرْجْ". ويختلف البظر من امرأة لأخرى، فلا يوجد معيار أو مقياس محدد لشكله وحجمه، فهو يختلف من سيدة لأخرى. ولعل أشهر مشاكل البظر هي في محاولة اكتشافه، فأغلب النساء كثيرًا ما تتساءل، أين هو؟ وما هي وظيفته؟ وكيف يبدو؟".

• كيف يبدو البظر الطبيعي؟
هناك مفاهيم خاطئة كبيرة حول جسد المرأة، وكيف يبدو. فنساء كثيرات لا يعرفن إلا القليل عن المناطق التناسلية الخارجية الخاصة بهن ويخجلن من مجرد النظر إليها، ولهذا فينبغي للجميع معرفة حقيقة أجسادهن وطبيعتها حتى يتسنى لهن معرفة ما إذا كانت بصحة جيدة أم تعاني من مشكلة ما.

وبفضل الدعاية الممتازة والحملات الرائعة التي تمت حول أمراض الثدي، أصبح لدى الكثير من السيدات والفتيات ثقافة حول مشاكل الثدي وخاصة الأورام، وأصبحن يجرين الفحص بانتظام لتفادي حدوث مثل هذه الأمراض.

ولا تقل أهمية الأعضاء التناسلية عن الثدي من حيث احتياج النساء للمعرفة والتثقيف حول المناطق التناسلية الخارجية، وكيفية فحصها ومعرفة ما هو مهم وخطير ويحتاج إلى تدخل، وما هو مطمئن وغير ذي ضرر على الإطلاق في هذه المنطقة من الجسم.



• أهم المشاكل التي تحدث لهذه المنطقة
إن أهم المشاكل وأكثرها انتشارًا بخصوص صحة البظر تشمل:
- ثقب البظر.. أما خلال عملية الختان، ويختلف الثقب بحسب مستوى البتر والقطع من هذه المنطقة. أو خلال إزالة جزء صغير منه لتركيب حليّ فيه بطريقة خاطئة، ولذا يجب أن يتم الأمر عن طريق متخصصين مدربين إذا احتاجت المرأة إلى القيام به.

- التنبيه الزائد.. النساء اللواتي يحدثن ضررًا للمناطق التناسلية الخارجية الخاصة بهن عن طريق تنبيهها جنسيًا بطريقة عنيفة، مثل السيدات والفتيات اللواتي يملن لاستخدام أجهزة وأدوات هزازة، مما يضعف حساسية هذه المنطقة فيما بعد.

وهناك مشاكل أخرى قد تحدث لهذه المنطقة مثل:
1- قرحة البظر

وهي أحد أشهر المشاكل التي من الممكن أن تصيب البظر، وتحدث بسبب تعرض هذه المنطقة لتنبيه زائد وعنيف، لبس ملابس ضيقة جدًا، أو حتى نتيجة تغيير نوع الغسول لهذه المنطقة. كما إن أي ضغط خارجي زائد عن اللازم قد ينتهي بحدوث قرحة والتهاب للبظر.

2- انتفاخ البظر
وهي أيضًا إحدى أكثر المشاكل انتشارًا بشكل لا يصدق، ويسبب احساسا بعدم الارتياح في هذه المنطقة. ويحدث هذا الانتفاخ نتيجة صدمة أو حادث تعرضت له هذه المنطقة، أو تم لمس البظر بطريقة عنيفة مما يؤدى لتراجع الجزء الجلدي المحيط به، ويجعله اكثر انتفاخًا وبالتالي أكثر عرضة للالتهاب والعدوى.

وفي مثل هذه الحالات تحتاج المريضة لطلب المساعدة الطبية. لكن من المهم معرفة إن أجساد النساء تتغير مع مراحل الدورة الشهرية، ومع تغير السن، فمثلًا في أيام الخصوبة لدى المرأة خلال دورتها الشهرية، بعض النساء قد يحدث لهن انتفاخ بسيط في البظر وهذا أمر طبيعي.

3- كدمات البظر أو نزيفه
إذا كنت تعانين من الكدمات التي لا تتحسن أو النزيف الذي لا يتوقف في خلال 24 ساعة، فحتمًا تحتاجين لاستشارة طبية عاجلة. وإذا حدث شيء ما لهذه المنطقة، فلا بد أن تعلم السيدة طبيعة ما حدث، فمن الممكن أن يكون هذا بسبب استعمال أدوات غير مناسبة مثل جهاز الهزاز وقد قمت بضبطه بطريقة خاطئة وعنيفة. ولتقليل الانتفاخ أو الكدمة يمكنك وضع قطعة ثلج ملفوفة في قماش على المنطقة المصابة، وربما يكون هذا أمرا غير مريح بالنسبة لك.


4- الحكة
قد يصاب البظر بالحكة لأسباب عدة، مثلا عدوى القلاع (نتيجة الإصابة بفطرالمبيضات/الكانديدا)، أو نتيجة التحسس من بعض المواد مثل تلك المواد المستخدمة في الواقي/العازل الذكري الذي يستخدمه الشريك.

فإذا كان السبب هو الواقي/العازل الذكري، فيمكن استخدام العوازل الخالية من مادة اللاتكس (والتي تسبب الحساسية الجلدية لدى البعض) وأيضًا خلو العوازل من أي روائح أو معطرات، وكذلك في استخدام المزلق يجب التأكد من خلوه من المعطرات والألوان الكيميائية.

5- وجود ورم بالبظر
على السيدة فحص نفسها لمعرفة طبيعة جسمها، لإن البظر عبارة عن كتلة صغير. أما إذا وجدت كتلة جديدة لم تلاحظيها من قبل، فعليك بالإسراع إلى طبيبتك أو عيادات الصحة الجنسية في أقرب وقت ليفحصك الأطباء أو المختصون هناك.
آخر تعديل بتاريخ 19 أبريل 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية