تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

كل ما يهمك معرفته عن فحص الثدي بالرنين

تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي هو اختبار يُستخدم للكشف عن سرطان الثدي واضطرابات الثدي الأخرى، حيث يتم التقاط العديد من الصور للثدي، ثم يتم تجميع تلك الصور، باستخدام الكمبيوتر، لإنشاء صور تفصيلية.

وعادة ما يتم إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي بعد خضوع المريضة لإجراء خزعة أثبتت إصابتها بالسرطان، وتحتاج الطبيبة إلى الحصول على مزيد من المعلومات حول تقدم المرض.

وفي بعض الحالات، مثل حالات النساء اللاتي ترتفع مخاطر إصابتهن بسرطان الثدي، قد يُستخدم تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي مع صور الثدي الشعاعية كأداة فحص لاكتشاف سرطان الثدي.

المخاطر
يعد تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي إجراءً آمنًا لا تتعرّضين فيه إلى الإشعاع، لكن كما هو الحال مع الاختبارات الأخرى، ينطوي تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي على مخاطر، منها:
- مخاطر ظهور نتائج إيجابية وهمية
قد يحدد تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي منطقة مشتبهًا بإصابتها بالسرطان، ثم يتبيّن بعد إجراء مزيد من الفحوصات أنه ورم حميد. وتعرف هذه النتائج بمصطلح نتائج إيجابية وهمية . وقد تتسبب النتائج الإيجابية الوهمية في حدوث قلق بلا داعٍ إذا خضعت لإجراء اختبارات إضافية، مثل الخزعة، لفحص المناطق المشتبه في إصابتها.

- خطورة التفاعل مع صبغة التباين المستخدمة
يشتمل تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي على الحقن بصبغة تجعل من السهل تفسير الصور الناتجة عن التصوير، ويمكن أن تتسبب هذه الصبغة في حدوث تفاعلات حساسية ومضاعفات خطيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات بالكلى.

كيفية التحضير
للتحضير لتصوير الثدي بالرنين المغناطيسي، قد تطلب منكِ الطبيبة ما يلي:
- أن يكون موعد إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي هو بداية الدورة الشهرية لديكِ
إذا كنتِ في مرحلة ما قبل انقطاع الطمث، فقد يفضل مركز إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي تحديد موعد الإجراء في وقت معين أثناء الدورة الشهرية، بعد مرور حوالي سبعة أيام إلى 14 يومًا من بدء الدورة الشهرية. واحرصي على إخبار مركز الأشعة بوقت دورتك الشهرية بحيث يحدد لك الموعد الأفضل لإجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي.

- أخبري طبيبتك بشأن أي حساسية تعانين منها
تشتمل معظم إجراءات تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي على الحقن بصبغة تجعل من السهل تفسير الصور الناتجة عن التصوير، وعادة ما يتم إعطاء الصبغة من خلال وريد بالذراع. فأخبري الطبيبة بشأن أي حساسية تعانين منها لتجنب حدوث مضاعفات من آثار الصبغة.

- أخبري طبيبتك إذا كنتِ تعانين من مشكلات بالكلى
قد تتسبب الصبغة التي تسمى بالغادلولينيوم ويكثر استخدامها لتحسين صور الفحص بالرنين المغناطيسي في حدوث مضاعفات خطيرة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشكلات بالكلى. فأخبري طبيبتك إذا كان لديكِ تاريخ من الإصابة بمشكلات بالكلى.

- أخبري طبيبتك إذا كنت حاملاً
لا يُوصى عمومًا باستخدام تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي للنساء الحوامل.

- أخبري طبيبتك إذا كنت من الأمهات المرضعات
إذا كنت من الأمهات المرضعات، فقد توصيك الطبيبة بالتوقف عن الرضاعة لمدة يومين بعد إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي. وتفيد الكلية الأميركية لعلم الأشعة أن مخاطر صبغة التباين على الرضيع منخفضة للغاية.

ومع ذلك، إذا كنت قلقة، فتوقفي عن الرضاعة الطبيعية لمدة تتراوح بين 12 ساعة و24 ساعة بعد إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي، وهي فترة تتيح لجسمك أن يتخلص من آثار صبغة التباين. ويمكنك في هذه الفترة ضخ اللبن وتفريغه، كما يمكنك ضخه وتخزينه قبل الإجراء لإرضاعه الطفل بعد الإجراء.

- تجنبي ارتداء الأشياء المعدنية أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي
الأشياء المعدنية، مثل القلائد، ودبابيس الشعر والساعات، قد تتلف أثناء التصوير بالرنين المغناطيسي. فاتركي هذه الأشياء في المنزل أو اخلعيها قبل التصوير بالرنين المغناطيسي.

- أخبري الطبيبة بكل الأجهزة الطبية المزروعة في جسمك
أخبري الطبيبة قبل إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي إذا كان مزروعًا في جسمك جهاز طبي، مثل جهاز تنظيم ضربات القلب أو مزيل الرجفان أو منفذ لحقن الأدوية أو مفصل صناعي.

ما يمكنك توقعه
بمجرد وصولكِ في موعد الإجراء، ستعطيكِ واحدة من فريق الرعاية الصحية معطفًا طبيًا ورداءً مخصصًا لارتدائهما. وستتلقين تعليمات خاصة بخلع الملابس والمجوهرات. وإذا كنت منزعجة من وجودك في مكان صغير وضيق، فأخبري الطبيبة قبل إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي، فقد يتم تخديرك بمخدر خفيف.

وقد يتم حقن عامل تباين (صبغة) عبر أنبوب وريدي في الذراع لتحسين ظهور الأنسجة أو الأوعية الدموية في الصور التي يتم التقاطها في إجراء التصوير بالرنين المغناطيسي.

وجهاز التصوير بالرنين المغناطيسي مزود بفتحة مركزية كبيرة الحجم، وأثناء إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي، يستلقي الشخص ووجهه لأسفل على طاولة فحص مبطنة. ومن ثم يستقر الثديان في منطقتين مجوفتين في الطاولة تحتويان على لفافات تكتشف الإشارات المغناطيسية من جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي. ثم تنزلق الطاولة لتستقر بالكامل داخل فتحة الجهاز.

ويتولد من جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي مجال مغناطيسي حولك، ويقوم كذلك بتوجيه موجات لاسلكية نحو الجسم، ولن تشعري بالمجال المغناطيسي أو بالموجات اللاسلكية، ولكن قد تسمعين أصوات نقر وارتطام عالية تصدر من داخل الجهاز. ولهذا السبب، قد ترتدين سدادات أذن.

وأثناء الاختبار، يراقب التقني حالتك من غرفة أخرى، ويمكنك التحدث إليه عبر الميكروفون. ستحصلين على تعليمات بالتنفس بشكل طبيعي ولكن مع الاستلقاء باستقرار قدر الإمكان. يستغرق تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي مدة تتراوح بين 30 دقيقة وساعة كاملة.

النتائج
يقوم طبيب متخصص في تقنيات التصوير (اختصاصي أشعة) بمراجعة الصور التي تم الحصول عليها من إجراء تصوير الثدي بالرنين المغناطيسي الخاص بكِ، وسوف يتواصل معكِ واحد من فريق الرعاية الصحية لمناقشتك في نتائج الاختبار.

اقرأ أيضا:
الأسبرين بجرعة منخفضة يحد من سرطان الثدي
كيف يتم علاج سرطان الثدي المتكرر؟
تعرفي على أعراض عودة سرطان الثدي لديكِ
باجيت الثدي.. السرطان بشكل حساسية جلدية (ملف)
لماذا تتكرر الإصابة بسرطان الثدي؟
متى يجب عليكِ فحص الثدي؟
دلالات الأورام لتشخيص السرطان (ملف)
هل يمكن الوقاية من سرطان الثدي؟
آخر تعديل بتاريخ 21 يونيو 2017

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية