يعد فحص عنق الرحم (Pap test) أحد الفحوصات الضرورية للنساء، إذ إنه الطريقة الوحيدة لفحص الخلايا الموجودة بعنق الرحم، وذلك للكشف عن التغيرات غير الطبيعية الحاصلة بتلك الخلايا، والتي قد تؤدي للإصابة بسرطان عنق الرحم، وعادة ما يتم إجراء ذلك الفحص لدى النساء اللائي تجاوزن 21 عاماً، إلا أنه قد يتم في عمر أبكر من ذلك في بعض الحالات مثل مشاكل المناعة أو الإصابة بالإيدز، ولأهمية ذلك الفحص تسلط هذه المقالة الضوء على أهم المعلومات التي يجب معرفتها عنه.

* كيف يتم إجراء فحص عنق الرحم؟
يتم إجراء ذلك الاختبار كجزء من فحص الحوض لدى طبيبة أمراض النساء، حيث يتم إدخال عصا بلاستيكية رفيعة وفرشاة صغيرة عبر المهبل للحصول على بعض الخلايا من عنق الرحم، ويتم وضع تلك العينة من الخلايا في أنبوب زجاجي وإرسالها للمختبر لفحصها تحت المجهر، ولا يعد هذا الإجراء مؤلما على الإطلاق، إذ يستغرق أقل من دقيقة، ولكن في بعض الأحيان قد تحدث تشنجات بسيطة بعنق الرحم لدى مسح الخلايا بواسطة الفرشاة.
* ماذا تعني نتائج فحص عنق الرحم؟
- طبيعي
تلك النتيجة تشير إلى عدم وجود أية مشاكل في عنق الرحم وأنه بحالة صحية جيدة، وفي تلك الحالة ستوضح الطبيبة المعالجة متى يجب تكرار ذلك الفحص، والذي عادة ما يكون في غضون 3-5 سنوات للاطمئنان على صحة عنق الرحم مرة أخرى.

- غير مُرضٍ
تلك النتيجة تعني أن العينة المأخوذة لا يمكن فحصها كما ينبغي، وذلك لأن عينة الخلايا المأخوذة غير كافية لتحديد الحالة الصحية لعنق الرحم، وبالتالي قد تكون هناك ضرورة لإعادة إجراء فحص عنق الرحم مرة أخرى، وفي كافة الأحوال، لا ينبغي القلق من تلك النتيجة على الإطلاق.

- تغيرات حميدة
هذه النتيجة تشير إلى أن الأمر طبيعي بشكل أساسي، إلا أن هناك بعض الالتهابات بخلايا عنق الرحم قد ترجع إلى وجود عدوى، وفي تلك الحالة يتم إجراء فحص للحوض للوقوف على سبب العدوى وتحديد العلاج الملائم لها، وبعد ذلك ستحدد الطبيبة الموعد التالي لتكرار فحص عنق الرحم.

- نتائج غير طبيعية
هي تلك النتائج التي تشير إلى وجود تغيرات غير طبيعية بخلايا عنق الرحم، والتي تنقسم بدورها لعدة أنواع.



* هل تعني النتائج غير الطبيعية لفحص عنق الرحم الإصابة بالسرطان؟
الإجابة القصيرة هي لا، إذ إن الإصابة بالسرطان ليست هي السبب الوحيد أو الأكثر شيوعا للنتائج غير الطبيعية لفحص عنق الرحم، فالأسباب الأكثر شيوعا لحدوث ذلك هو وجود عدوى بالمهبل أو عنق الرحم تسببت في إحداث تغيرات بخلايا عنق الرحم، ومن خلال المتابعة والفحص الدقيق لتلك التغيرات الخلوية، يمكن التأكد من السبب وراء حدوثها ومعالجته حتى تعود الخلايا إلى حالتها الطبيعية، كما أن الفحص المتكرر لعنق الرحم والمعالجة المبكرة لأية مشاكل بخلاياه تساعد في الوقاية من سرطان عنق الرحم.

* ماذا تعني النتائج غير الطبيعية لفحص عنق الرحم؟
- خلايا حرشفية غير نموذجية ليس لها دلالة محددة (ASCUS)
قد تبدو هذه النتيجة مخيفة، إلا أنه في حقيقة الأمر تعني أن هناك بعض الخلايا التي يبدو شكلها غريبا، وبالتالي يجب إجراء مزيد من الفحوصات، حيث قد ترجع تلك التغيرات للإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري (Human Papilloma Virus“ HPV”)، وللتأكد من ذلك سيتطلب إجراء اختبار لذلك الفيروس، أو تكرار فحص عنق الرحم خلال مدة 12 شهراً، أو إجراء منظار مهبلي.

- خلايا حرشفية غير نموذجية مرتفعة الدرجة (ASC-H)
تعني تلك النتيجة أن خلايا عنق الرحم غير نموذجية، والأمر الذي يرتبط غالبا بالإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، لكن في الوقت ذاته فإن تلك التغيرات المرصودة بخلايا عنق الرحم قد تكون أكثر خطورة، لذا في تلك الحالة يجب إجراء منظار مهبلي.

- آفة حرشفية منخفضة الدرجة داخل الطبقة الظهارية (LSIL)
تشير تلك النتيجة إلى الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري، وفي تلك الحالة قد يتطلب الأمر إعادة إجراء فحص عنق الرحم خلال 12 شهر أو إجراء منظار مهبلي، وتبعا لنتائج تلك الفحوصات ستتحدد الخطوات العلاجية التالية.

- آفة حرشفية مرتفعة الدرجة داخل الطبقة الظهارية (HSIL)
تشير تلك النتيجة لوجود تغيرات غير طبيعية بخلايا عنق الرحم أكثر خطورة من النتائج منخفضة الدرجة، لكن في الوقت ذاته فإنها لا تعني الإصابة بسرطان عنق الرحم، إلا أنه في حال عدم علاجها فقد يتطور الأمر لخطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، والذي تمكن الوقاية منه، وفي كافة الأحوال يجب إجراء منظار مهبلي أيضا.


- خلايا غدية غير نموذجية (AGC)
تشير تلك النتائج لوجود تغيرات غير طبيعية بخلايا الغدد بعنق الرحم، حيث يجب إجراء منظار مهبلي للوقوف على صحة عنق الرحم.

- سرطان
يمكن القول بشكل عام إن تلك النتيجة نادرة خاصة لدى النساء صغيرات السن، إلا أنه في حال أشارت نتيجة فحص عنق الرحم لوجود سرطان يجب زيارة طبيب نساء متخصص في مجال الأورام، وذلك لتحديد أنسب الخيارات العلاجية، وفي جميع الأحوال فإن الاكتشاف المبكر، وتلقى العلاج في بدايات المرض يزيد من فرص علاجه بنسبة كبيرة.




المصادر:
Abnormal Pap Tests

آخر تعديل بتاريخ 27 فبراير 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية