بعض النساء لا تستجيب لديهن أعراض سلس البول الإجهادي أو فرط نشاط المثانة للمعالجات المحافظة، ما يسبب لهن مشاكل كثيرة، لذا تكون الجراحة هنا أحد خيارات العلاج.

وقد تعتبر الجراحة لعلاج السلس البولي طريقة "راديكالية" مقارنة بطرق العلاج الأُخرى، ويزداد معها احتمال حدوث المضاعفات، إلا إِنها أكثر فعالية وتؤمِّن حلاً بعيد المدى للحالات الشديدة. 

هناك العديد من الخيارات الجراحية المستخدمة في علاج سلس البول والتي تعالج أَغلبها سلس البول الإجهادي، مع توفر بدائِل جراحية أَقل خطراً لمشكلات أُخرى في المثانة مثل فرط نشاط المثانة (سلس البول الإلحاحي أو متلازمة البول المتكرر والمُلِح)، ويعتمد اختيار أحد هذه الطرق الجراحية على نوع سلس البول المراد علاجه.  

* أُمور يجب مراعاتها قبل اختيار جراحة سلس البول

- أُحصلي على تشخيص دقيق
لِكلِ نوع من أنواع السلس أنماط جراحية معينة لعلاجه، ما يستدعي الدقة في تشخيص نوع السلس البولي، لذلك قد يحيلك الطبيب إلى أخصَّائي في السلس أو أخصَّائي المسالك البولية أو أخصَّائي الأَمراض النسائية لإجراء مزيد من الاختبارات التشخيصية.  

- فكري في خطتك للإنجاب
قد يوصي الطبيب بتأجيل الجراحة إلى أن تنتهي فترة الحمل لديك، إذ قد يؤثر إجهاد الحمل والولادة على المثانة والإحليل والأنسجة الداعمة، مما ينعكس سلباً على إمكانية تحقيق فوائِد العلاج الجراحي.

- عليك أَنْ تفهمي أنَّ الجراحة لا تُعالج سوى المشكلة التي أُجريت من أجلها
ففي بعض الحالات قد لا تكون الجراحة علاجاً نهائياً لسلس البول، على سبيل المثال إذا كنت تعانين من سلس البول المختلط (الذي يجمع بين سلس البول الإجهادي وفرط نشاط المثانة)، فقد تعالِج الجراحة سلس الإجهاد لديكِ ولا تعالج فرط نشاط المثانة، ما يؤدي الى استمرار الحاجة إلى استخدام الدواء والعلاج الطبيعي بعد الجراحة لمعالجة فرط نشاط المثانة.

* فهم المخاطر
مثل بقية الإجراءات الجراحية، تنطوي جراحة سلس البول على بعض المخاطر (غير الشائعة عادة إلا أنها قد تحصل)، وتتضمن ما يلي:
- صعوبة مؤقتة في التبول وعدم إفراغ المثانة بالكامل (احتباس البول).
- الإصابة بفرط نشاط المثانة والتي قد تتضمن سلس البول الإلحاحي.
- عدوى المسالك البولية.
- الصعوبة أو الألم عند الجماع.
لذلك من المهم أَن تتحدثي إلى الطبيب للتعرف على المخاطر والفوائد المحتملة للجراحة.

اقرأي أيضاً:
5 استراتيجيات سلوكية للسيطرة على سلس البول لدى المرأة

آخر تعديل بتاريخ 20 مايو 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية