تزداد فرص نجاح الولادة الطبيعية بعد القيصرية في الحالات التالية:


1- إذا سبق وأجري لكِ شق مستعرض منخفض للرحم مرة واحدة فقط، وهو أكثر أنواع الولادة القيصرية شيوعا، وليست هناك أية شقوق أخرى في الرحم.

2- إذا كنتِ أنت وطفلك في حالة صحية جيدة والحمل يتقدم بشكل طبيعي.

3- كون السبب الذي اضطرك إلى الولادة القيصرية السابقة غير موجود هذه المرة.

4- إذا بدأ المخاض بصورة طبيعية في الموعد المقرر للولادة أو قبله.

5- إذا سبقت لك ولادة طبيعية ناجحة.


** تقل فرص نجاح الولادة الطبيعية بعد القيصرية في الحالات التالية:
1- إذا استمر تأخر الحمل عن الموعد المقرر للولادة.

2- إذا كان حجم الطفل كبيرا بصورة غير معتادة.

3- إذا خضعت للولادة القيصرية مرتين أو أكثر ولم يسبق لك أي ولادة طبيعية.


لا تكونين مؤهلة لإجراء الولادة الطبيعية بعد القيصرية إذا كنتِ تعانين من ظروف صحية قد تؤثر على الولادة الطبيعية، أو حدث تمزق للرحم أثناء حمل سابق، بالمثل، لا يوصى بإجراء الولادة الطبيعية بعد القيصرية إذا أجري لك شق رأسي في الرحم، وهو نوع شق الرحم الأكثر شبها بالتمزق الذي يحدث أثناء المخاض.


يمكن إجراء الولادة الطبيعية بعد القيصرية في حالة التوائم إذا كان التوأم السفلي في وضع نزول الرأس أولا، لكن عموما لا تعد الولادة الطبيعية بعد القيصرية الخيار المفضل في حالة التوائم الثلاثية أو أكثر.


اقرأ أيضا:
8 مضاعفات متوقعة بعد الولادة القيصرية
الالتصاقات.. من مضاعفات العمليات القيصرية
"القيصرية" بدون دواعٍ صحية.. ما لها وما عليها

آخر تعديل بتاريخ 5 سبتمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية