هل تشعرين بالانتفاخ أو الانفعال أو أنك لست بحالة جيدة؟ يمكن أن يكون السبب وراء ذلك هو اختلال في هرمونات الجسم.

* ما هي الهرمونات؟
الهرمونات هي مرسال كيميائي يؤثر على الطريقة التي تعمل بها الخلايا والأعضاء، والجسم السليم المتوازن بشكل هرموني يصنع باستمرار جميع الهرمونات التي يحتاج إليها للحفاظ على عمل كل أجهزته وأنسجته بشكل صحي.



* هل تختلف نسبة الهرمونات في الجسم؟
- من الطبيعي أن تختلف مستويات الهرمونات في أوقات مختلفة من حياتك مثل قبل النوم، وقبل وخلال فترة الحمل أو أثناء انقطاع الطمث.
- بعض الأدوية والمشاكل الصحية يمكن أن تسبب صعود وهبوط مستويات الهرمونات أيضاً.
- كما تصبح الهرمونات غير متوازنة عند تعرضها للإمدادات غير الكافية من العناصر الغذائية، ومع الإجهاد والتوتر النفسي والتأثيرات السامة.

* علامات تدل على عدم التوازن الهرموني
التوازن الهرموني هو الجانب الأكثر أهمية في صحة المرأة، ولذلك فهناك بعض العلامات تدل على عدم انتظام الهرمونات لدى المرأة وهي:
1) دورة شهرية غير منتظمة
معظم النساء تأتي دورتهن الشهرية كل 21 إلى 35 يوما، وإذا لم تأت الدورة في نفس الموعد تقريبا من كل شهر، أو غابت بعض الأشهر؛ فقد يعني ذلك ارتفاعا أو انخفاضا في بعض الهرمونات الأنثوية (هرمون الإستروجين والبروجيسترون).

إذا كنت في الأربعينات أو أوائل الخمسينات من العمر يمكن أن يكون السبب في ذلك مرحلة ما قبل انقطاع الدورة الشهرية (مرحلة ما قبل انقطاع الطمث).

لكن يمكن أن يكون عدم انتظام الدورة الشهرية عرضا لمشكلة صحية مثل متلازمة تكيس المبيض متعدد الكيسات (PCOS)؛ لذا عليك استشارة طبيبك الخاص.



2) اضطرابات في النوم
إذا كنت لا تحصل على قسط كاف من النوم أو لا تنام جيدا فقد يكون ذلك بسبب نشاط زائد في الهرمونات خلال الليل؛ حيث يساعد هرمون البروجيسترون، وهو هرمون يطلقه المبيضان؛ على الخلود إلى النوم.

إذا كانت مستويات هذا الهرمون أقل من المعتاد فقد تجد صعوبة في الخلود إلى النوم، أو البقاء في وضعية النوم.

يمكن أن يؤدي أيضا مستوى الاستروجين المنخفض إلى تحفيز الهبات الساخنة في الجسم، والتعرق الليلي؛ مما يجعل من الصعب الحصول على الراحة التي تحتاجينها أثناء الليل.



3) حب شباب حاد
ظهور الحبوب قبل أو خلال فترة الدورة الشهرية أمر طبيعي؛ لكن حب الشباب الذي يدوم ولا يزول بعد انتهاء الدورة يمكن أن يكون أحد أعراض المشاكل الهرمونية.

يمكن أن تؤدي الزيادة في هرمونات الأندروجين (الذكرية) عند الرجال والنساء على حد سواء إلى إرهاق الغدد الدهنية، كما أن الأندروجينات أيضا تؤثر على خلايا الجلد والمنطقة حول بصيلات الشعر، وكل هذه الأشياء يمكن أن تسد المسام وتسبب ظهور حب الشباب.

4) ضعف وتشتت الذاكرة
العلماء والخبراء غير متأكدين بعد كيف تؤثر الهرمونات على الدماغ، وما تم التعرف عليه هو أن التغيرات في الاستروجين والبروجيسترون يمكن أن تجعلك تشعرين بضبابية في الرأس ويصبح من الصعب عليك تذكر الأشياء.

يعتقد بعض الخبراء أن هرمون الاستروجين قد يؤثر على المواد الكيميائية في الدماغ؛ والتي تسمى النواقل العصبية (neurotransmitters).

مشاكل الانتباه والذاكرة شائعة بشكل خاص خلال فترة ما قبل سن اليأس، وخلال فترة سن اليأس نفسها، ولكن يمكن أن تكون أيضا من أعراض الأمراض الأخرى المرتبطة بالهرمونات مثل مرض الغدة الدرقية.

5) اضطرابات في البطن
تحتوي أمعاؤك على خلايا صغيرة تسمى المستقبلات التي تستجيب للاستروجين والبروجيسترون، وعندما تكون هذه الهرمونات أعلى أو أقل من المعتاد تلاحظ تغيرات في عملية هضم الطعام، وهذا هو السبب في الإسهال وآلام المعدة والانتفاخ والغثيان التي تزداد سوءا قبل وأثناء الدورة الشهرية.

إذا كنت تعانين من مشاكل في الجهاز الهضمي، وكذلك مشكلات مثل حب الشباب والإرهاق، فقد تكونين تواجهين مشكلة في اتزان مستويات الهرمونات.

6) التعب المستمر 
هل تشعرين بالتعب طوال الوقت؟ يعتبر التعب أحد أكثر الأعراض شيوعا لعدم توازن الهرمونات، فالبروجيسترون الزائد يمكن أن يجعلك تشعرين بالنعاس، وإذا كانت الغدة الدرقية (وهي غدة على شكل فراشة في رقبتك) تنتج القليل من هرمون الغدة الدرقية فيمكن أن تستنزف طاقتك.

يمكن أن يساعدك اختبار دم بسيط في معرفة إذا كانت مستويات هرمونات الغدة لديك منخفضة؛ فإذا كانت مستويات الهرمونات منخفضة يمكنك استشارة طبيب والحصول على العلاج.



7) تقلب المزاج والاكتئاب
يعتقد الباحثون أن التغيرات السريعة في مستويات الهرمونات يمكن أن تسبب تقلبات في الحالة المزاجية وكآبة، حيث يؤثر الاستروجين على المواد الكيميائية الرئيسية في الدماغ مثل السريتونين والدوبامن والنور أدرينالين.

8) الشهية وزيادة الوزن
عندما تشعرين بالغضب أو عند انخفاض مستويات الاستروجين لديك قد ترغبين في تناول المزيد من الطعام، وقد يكون هذا هو السبب في الارتباط بين هبوط الهرمونات وزيادة الوزن، كما أن انخفاض الاستروجين أيضا على مستويات الجسم من الليبتين؛ وهو هرمون يساعد في تنظيم تناول الطعام.



9) الصداع
الكثير من الأشياء يمكن أن تسبب الصداع؛ لكن بالنسبة للنساء فإن انخفاض الاستروجين يمكن أن يسبب الصداع؛ لذلك من الشائع حدوث الصداع قبل أو أثناء الدورة الشهرية، عندما يكون الاستروجين في حالة انخفاض.

وقد يدل الصداع المنتظم أو الصداع الذي يحدث كل شهر في نفس الوقت على تغير في مستويات هذا الهرمون.

10) جفاف المهبل
من الطبيعي أن يحدث جفاف المهبل بين الحين والآخر، ولكن إذا لاحظت أنك غالبا تعانين من جفاف المهبل بشكل مزعج، فقد يكون السبب هو انخفاض مستوى هرمون الاستروجين، حيث يساعد الهرمون الأنسجة المهبلية على البقاء رطبة ومريحة.

إذا كان هرمون الاستروجين منخفضا بسبب اختلال في توازن الهرمونات فإنه يمكن أن يقلل من السوائل المهبلية ويسبب ضيقاً.


11) فقدان الغريزة الجنسية
معظم الناس يفكرون في هرمون التستوستيرون كهرمون ذكري؛ لكن أجسام النساء تصنعه أيضا؛ فإذا كانت مستويات التستوستيرون لديك أقل من المعتاد فقد يكون لديك اهتمام أقل بالجنس.

12) تغيرات في الثدي
يمكن أن يؤدي انخفاض هرمون الاستروجين إلى جعل نسيج الثدي أقل كثافة، ويمكن أن تؤدي الزيادة في الهرمون إلى تكثيف هذا النسيج؛ حتى أنها تتسبب في حدوث كتل أو خراجات جديدة؛ ومن المهم أن تتحدثي إلى طبيبك إذا لاحظت تغيرات في الثدي حتى إذا لم يكن لديك أعراض أخرى.
آخر تعديل بتاريخ 16 يونيو 2018

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية