إذا كنتِ حاملاً وتبحثين عن طرقٍ للاسترخاء أو أن تحافظي على لياقتك، يمكنك ممارسة اليوغا قبل الولادة، فهذا أمر جيد بالنسبة لك! لكن هل تعرفين أيضًا، أن ممارسة اليوغا قبل الولادة قد تساعدك في الاستعداد للمخاض وتعزيز صحة طفلك؟
لذا قبل البدء في ممارسة اليوغا قبل الولادة، افهمي نطاق الفوائد المتوفرة إضافة إلى ما يتضمنه حضور فصول اليوغا الاعتيادية ونصائح السلامة الضرورية.

ما فوائد ممارسة اليوغا قبل الولادة؟
إن ممارسة اليوغا قبل الولادة تتشابه كثيراً مع أنواع أخرى من الفصول التدريبية للاستعداد للولادة، حيث تعد بمثابة نهج متعدد الجوانب لممارسة التمارين الرياضية التي تشجع على التمديد والتركيز العقلي، وكذلك التركيز على التنفس، وتوضح الأبحاث أن ممارسة اليوغا قبل الولادة آمنة وقد يكون لها العديد من الفوائد للمرأة الحامل وطفلها.

على سبيل المثال، أظهرت الدراسات أن ممارسة اليوغا قبل الولادة يمكنها:
- تحسين القدرة على النوم.
- التخلص من التوتر والقلق.
- زيادة قوة العضلات الضرورية للولادة ومرونتها وتحملها.
- تقليل آلام أسفل الظهر والغثيان ومتلازمة النفق الرسغي والصداع وضيق التنفس.
- تقليل مخاطر الولادة المبكرة وارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل وضعف نمو الجنين داخل الرحم.

كما أنها قد تساعد على مقابلة نساء أخريات حوامل والترابط معهم والاستعداد لمواجهة الضغط النفسي الواقع عليك، لأنك قد تكونين أما لأول مرة.

ماذا يحدث أثناء حضور الفصل الاعتيادي لممارسة اليوغا قبل الولادة؟
قد يتضمن الفصل الاعتيادي لليوغا قبل الولادة:
- التنفس
سوف يتم تشجيعكِ على التركيز على الشهيق والزفير ببطء وبعمق من خلال الأنف، وربما تمارسين أيضًا أساليب مختلفة من التنفس وإصدار أصوات عميقة مثل الهمهمة أو الخفخفة. وقد تساعدكِ أساليب التنفس في تقليل أو معالجة ضيق التنفس أثناء الحمل ومواجهة الانقباضات أثناء الولادة.

- الاستطالة بلطف
سيتم تشجيعكِ على تحريك الأماكن المختلفة من جسمك برفق، مثل رقبتك وذراعيكِ، خلال النطاق الكامل لحركتها.

- أوضاع الجسم
ستحركين جسمكِ برفق حال القيام أو القعود أو الاستلقاء على الأرض من خلال أوضاع مختلفة تهدف إلى تعزيز قوتك ومرونتك وموازنتها، وربما يتم استخدام الدعامات (مثل البطانيات والوسادات والأحزمة)، لتوفير الدعم والراحة. وستستمرين أيضاً في التركيز على تنفسك.

- الحصول على الراحة والاسترخاء
في نهاية كل فصل من فصول ممارسة اليوغا قبل الولادة، ستسترخي عضلاتك وتستعيدين معدل ضربات القلب وإيقاع التنفس حال الراحة، وقد تتشجعين للاستماع إلى صوت تنفسك، أو الانتباه جيداً للأحاسيس والأفكار والعواطف، أوتكرار عِبارة معينة أو كلمة ما لتصلي إلى حالة من الوعي الذاتي أو السكينة الداخلية.

اقرأ أيضاً:
كيف تبدأ ممارسة اليوغا؟
كل ما تودين معرفته عن ممارسة الرياضة بعد الحمل
ممارسة الرياضة أثناء الحمل .. لصحتك وصحة الطفل



* المصدر 
مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 13 نوفمبر 2016

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية