تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

مراحل الولادة المهبلية ونصائح التعامل معها

الولادة المهبلية هي عملية خروج الجنين خارج الرحم. وهي المرحلة التي تتوج فترة الحمل. وتقسم الولادة الطبيعية إلى ثلاث مراحل المخاض بنوعيه، نزول وولادة الطفل، وخروج المشيمة. ولا يعرف العلم حتى الآن ما هو العامل الذي يحفز بدء عملية الولادة، وإن كان الاعتقاد السائد هو أن الهرمونات التي تفرزها مشيمة الجنين لها دور أساسي في تحفيز تلك العملية.

عموما، تختلف الولادة من امرأة إلى أخرى، وكذلك يختلف كل حمل عن غيره لنفس المرأة. ففي بعض الحالات، تنتهي الولادة في غضون عدة ساعات. وفي حالات أخرى، تُمثل الولادة اختبارًا لمدى التحمل البدني والعاطفي للأم. وسنسرد في مقالنا هذا مراحل الولادة وما يمكنكِ فعله للتعامل مع كل مرحلة..

المرحلة 1: المخاض المبكر والمخاض النشط

المرحلة الأولى للطلق والولادة تحدث عندما تبدئين بالشعور بانقباضات منتظمة، مما يسبب توسع عنق الرحم ورخاوته وقصره ثم ترققه. وهذا يسمح للمولود بالتحرك داخل قناة الولادة. والمرحلة الأولى هي أطول المراحل الثلاث. وتنقسم هذه المرحلة فعليًا إلى مرحلتين، وهما المخاض المبكر والمخاض النشط.

- المخاض المبكر

خلال المخاض المبكر، يتوسع عنق الرحم ويترقق. ستحسين بانقباضات خفيفة وغير منتظمة. وبينما يبدأ عنق الرحم في الانفتاح، قد تلاحظين إفرازات مهبلية وردية اللون أو صافية أو بها قليل من الدم. وربما تمثل هذه الإفرازات السدادة المخاطية التي تعيق فتحة عنق الرحم خلال فترة الحمل.

مدة استمرار هذه المرحلة:

يتعذر التنبؤ بمرحلة المخاض المبكر. بالنسبة للأمهات الجديدات، يختلف متوسط طول هذه المرحلة من ساعات إلى أيام. وغالبًا تكون أقصر من ذلك في الولادات اللاحقة.

ما يمكنك فعله

يرجع الأمر إليك في ما تفعلين حتى تزداد الانقباضات في تواترها وشدتها. وبالنسبة للعديد من النساء، لا يُعد المخاض المبكر بالتحديد هو ما يُضايقهن. حاولي أن تظلي مسترخية، واتبعي ما يلي لتعزيز الشعور بالراحة أثناء المخاض المبكر:
- الخروج للتمشية.
- الاغتسال أو الاستحمام.
- الاستماع إلى موسيقى مهدئة.
- حاولي تجربة التنفس أو أساليب الاسترخاء.
- تغيير الأوضاع.
- إذا تمزق كيس الماء المحيط بالجنين أو تعرضتِ لنزيف مهبلي كبير، فاتصلي بالطبيب على الفور.

- المخاض النشط

خلال المخاض النشط، سيتوسع عنق الرحم لديك من 6 سم إلى 10 سم. وستصبح انقباضاتك قوية ومتقاربة ومنتظمة. وقد تحدث تشنجات في الساقين، وقد تشعرين بالغثيان. قد تشعرين بتمزق كيس الماء وتتعرضين لضغط متزايد في ظهرك. فإذا لم تكوني قد ذهبت إلى المستشفى حتى الآن، فهذا هو الوقت اللازم للذهاب.


مدة استمرار هذه المرحلة:

تستمر مرحلة المخاض النشط من أربع إلى ثماني ساعات أو أكثر غالبًا. في المتوسط، سيتوسع عنق الرحم لديك بمعدل سنتيمتر واحد كل ساعة تقريبًا.

ما يمكنك فعله:

جربي أساليب التنفس والاسترخاء للتغلب على شعورك المتزايد بعدم الراحة. واستخدمي ما تعلمته عن الولادة أو اطلبي اقتراحات من فريق التوليد المتابع لحالتك. ما لم تكوني بحاجة إلى وضع محدد للسماح بالمراقبة الدقيقة لك ولطفلك، فكري في هذه الطرق لتعزيز الراحة أثناء المخاض النشط:
- تغيير الأوضاع.
- الاستدارة على كرة كبيرة من المطاط (كرة الولادة).
- الاغتسال أو الاستحمام بماء دافئ.
- المشي والتوقف عن التنفس أثناء الانقباضات.
- عمل تدليك خفيف بين الانقباضات.
- قد يوصى بكميات قليلة من السوائل الصافية، كالماء ورقائق الثلج والمصاصات والعصير بدلًا من وجبات الأطعمة الصلبة والكبيرة الحجم، خوفا من الحاجة لعملية قيصرية فيما بعد.

والجزء الأخير من مرحلة المخاض النشط يكون مؤلمًا وشديدًا للغاية. وستتقارب الانقباضات مع بعضها البعض ويمكن أن تستمر من 60 إلى 90 ثانية. ستتعرضين لضغط في أسفل الظهر والمستقيم.

وإذا أردت دفع الجنين ولكن لم يتوسع عنق الرحم تمامًا، فقد تطلب منك الطبيبة أن تتوقفي. فالدفع المبكر قد يجعلك مجهدة ويسبب تورم عنق الرحم؛ مما قد يؤخر الولادة. ولكن تنفسي بسرعة (أنفاس قصيرة) أو ادفعي بين الانقباضات. وتستمر الفترة الانتقالية عادةً حوالي 15 إلى 60 دقيقة.

المرحلة 2: ولادة الطفل

لقد آن الأوان! ستلدين طفلك في المرحلة الثانية من مراحل الولادة.

مدة استمرار هذه المرحلة:

يمكن أن تستغرق هذه المرحلة من بضع دقائق إلى بضع ساعات أو أكثر حتى تُخرجي طفلك إلى العالم. وقد تكون الفترة أطول لدى الأمهات الجدد ولدى النساء اللواتي خضعن للإحصار فوق الجافية.

ما يمكنك فعله:

ادفعي! سيطلب منكِ أن تضغطي لأسفل خلال كل انقباض في الرحم أو يخبرك بالوقت الذي تدفعين فيه خلال عملية الولادة. أو قد يُطلب منك أن تدفعي عندما تشعرين بالحاجة إلى ذلك. وعند الدفع، لا تدعي التوتر يظهر على وجهك. اضغطي لأسفل وركزي على الدفع في الموضع المسموح به. إن أمكن، فجربي أوضاعًا مختلفة إلى أن تجدي وضعًا تشعرين فيه بأنك بأفضل حالة. ويمكنك الدفع أيضًا وأنت تجلسين القرفصاء أو تجلسين الجلوس العادي أو في وضعية الركوع، وإن كان ذلك على يديك وركبتيك.

وفي وقت معيّن، قد يُطلب منك الدفع برفق أكثر أو عدم الدفع على الإطلاق. فالإبطاء يمنح أنسجة المهبل الوقت اللازم حتى تتمدد بدلاً من أن تتمزق. وحتى تبقي متحفزة، فقد تطلبين أن تشعري برأس الطفل بين رجليك أو تريه في المرآة. وبعد نزول رأس طفلك، ينزل باقي الجسم بعد ثوان معدودة. وسيتم تنظيف مجرى تنفسه عند اللزوم. وسيتم بعد ذلك قطع الحبل السُري.

المرحلة 3: نزول المشيمة

بعد ولادة الطفل، ستشعرين بالراحة بدرجة بالغة. قد تحملين الطفل في ذراعيك أو على بطنك. استمتعي بتلك اللحظة، ليتم بعدها إنزال المشيمة.

مدة استمرار هذه المرحلة:

يتم إنزال المشيمة عادة خلال خمس إلى 30 دقيقة، ولكن يمكن أن تستمر العملية لمدة ساعة.

ما يمكنك فعله:

الاسترخاء! من المرجح أن تركيزك قد تحول الآن إلى طفلك. وربما لا تكونين واعية بما يحدث من حولك. جربي أن ترضعي طفلك من ثديك إذا أحببت ذلك. وقد تشعرين بانقباضات خفيفة تحدث بمعدل قريب من بعضها البعض وستكون أقل إيلامًا. سيُطلب منكِ الدفع مرة أخرى لإنزال المشيمة. قد يتم إعطاؤك دواء قبل إنزال المشيمة أو بعده لتحفيز انقباضات الرحم وتقليل النزف.

ثم سيتم فحص المشيمة والتأكد من سلامتها. وتجب إزالة أي فضلات من الرحم للوقاية من النزف والعدوى. وبعد قيامك بإنزال المشيمة، سيستمر الرحم في الانقباض لمساعدته على العودة إلى حجمه الطبيعي. وسيتم تدليك بطنك للتأكد من أن ملمس الرحم صلب. وقد تكونين بحاجة إلى غرز أو تقطيب أي تمزقات في منطقة المهبل. إذا لم تكوني تحت تأثير التخدير، فسوف تتلقين حقنة مخدر موضعي في المنطقة المرادة خياطتها.

آخر تعديل بتاريخ 23 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية