يعد الحمل الرحوي أو العنقودي (molar pregnancy) من مضاعفات الحمل نادرة الحدوث. ويحدث عندما تتطور المشيمة إلى مجموعة مما يشبه الحُوَيْصِلات ولا تتطور لحمل سليم يحوي أنسجة مشيمة سليمة وجنينًا. وقد يتحول الحمل العنقودي إلى نوع نادر من الورم السرطاني، ولذلك يجب معالجة هذه الحالة بشكل عاجل، من أجل تقليل مضاعفات هذه المشكلة ولإتاحة الفرصة لحدوث حمل سليم في المستقبل.

* أنواع الحمل العنقودي

ويوجد نوعان من الحمل العنقودي: الحمل العنقودي الكامل والحمل العنقودي الجزئي، كما يمكننا تقسيم الحمل العنقودي حسب مكان حدوثه إلى حمل عنقودي داخل الرحم، وحمل عنقودي خارج الرحم.

- الحمل العنقودي الكامل

وفي الحمل العنقودي الكامل، يكون النسيج المشيمي غير طبيعي، ومتورمًا، ويبدو مكونًا لأكياس مليئة بسائل، كما لا يوجد فيه تكونُ لنسيج مضغي.

- الحمل العنقودي الجزئي

قد يوجد نسيج مشيمي طبيعي إلى جانب آخر متكون على نحو غير طبيعي، وقد يوجد أيضًا تكوّن مضغي، لكن لا يستطيع الجنين مواصلة التكون والعيش، وعادة ما يُجهض في مراحل الحمل المبكرة. ويمكن أن ينتج من الحمل العنقودي مضاعفات خطيرة، بما فيها نوع نادر من السرطان، والذي يتطلب علاجًا مبكرًا.

- الحمل العنقودي داخل الرحم

حدوث الحمل العنقودي داخل الرحم هو الأكثر شيوعاً.

- الحمل العنقودي خارج الرحم

كما يمكن أن يحدث الحمل الطبيعي خارج الرحم؛ فإن الحمل العنقودي أيضاً يمكن أن يحدث نادراً خارج الرحم؛ وقد يحدث في أي مكان في الحوض، ولكن الأكثر شيوعا أن يحدث في أحد الأنابيب، وقد يؤدي لانفجار الأنبوبة والنزيف الداخلي، أو الحمل العنقودي الغازي (invasive mole)، أو سرطان المشيمة (choriocarcinoma).

* أعراض الحمل العنقودي

قد يشبه الحمل العنقودي في البداية الحمل الطبيعي، ولكن في معظم الأحيان يسفر عن حالات الحمل العنقودي الإصابة بعلامات وأعراض تتضمن:
  • نزيفًا مهبليًا يتراوح لونه من الأحمر الفاتح إلى البني الغامق خلال الثلث الأول من الحمل.
  • قيئًا وغثيانًا شديدين.
  • في بعض الأحيان خروج تكيسات تشبه العنب من المهبل.
  • حدوث ضغط في الحوض أو ألم به.
إذا تعرضت لأي من علامات الحمل الرحوي أو أعراضه، فاستشيري طبيبك أو موفر الرعاية الخاص بالحمل، والذي قد يكشف عن علامات أخرى للحمل الرحوي، مثل:
  • نمو رحمي سريع، الرحم كبير جدًا بالنسبة لهذه المرحلة من الحمل.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الارتعاج، وهي حالة تتسبب في ارتفاع ضغط الدم وارتفاع البروتين في البول بعد 20 أسبوعًا من الحمل.
  • كيسات المبيض.
  • الأنيميا (فقر الدم).
  • الغدة الدرقية مفرطة النشاط (فرط نشاط الغدة الدرقية).



* أسباب الحمل العنقودي

يحدث الحمل العنقودي نتيجةً لتخصيب بويضة بشكل غير طبيعي، حيث تحتوي الخلايا البشرية على 23 زوجًا من الكروموسومات، ويأتي كروموسوم واحد في كل زوج من الأب والآخر من الأم.

- الحمل العنقودي الكامل

في هذا النوع يتم تخصيب بويضة فارغة بحيوان منوي واحد أو اثنين، وتكون جميع الجينات من الأب، وفي هذه الحالة، يتم فقدان الكروموسومات من بويضة الأم أو تصبح خاملة وتتضاعف كروموسومات الأب.

- الحمل العنقودي الجزئي أو غير الكامل

في هذا النوع تبقى كروموسومات الأم، لكن الأب يوفر مجموعتين من الكروموسومات. ونتيجة لذلك، يحمل الجنين 69 كروموسومًا بدلاً من 46. وكثيرًا ما يحدث ذلك عندما يخصب حيوانان منويان إحدى البويضات، مما يؤدي إلى إنتاج نسخة إضافية من جينات الأب.

* مضاعفات الحمل العنقودي

بعد إزالة الحمل العنقودي، قد تبقى بعض الأنسجة العنقودية وتستمر في النمو، وتسمى هذه الأنسجة بـ"ورم الأرومة الغاذية الحملي (GTN) المستمر"، ويحدث ذلك في 15 - 20 % من حالات الحمل العنقودي المكتملة، وحتى 5 % من حالات الحمل العنقودي الجزئية.

ومن علامات الإصابة بورم الأرومة الغاذية الحملي المستمر، ارتفاع مستوى هرمون "موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG)"، وهو هرمون الحمل، ويحدث الورم بعد إزالة الحمل العنقودي في بعض الحالات، حيث يخترق نسيج المشيمة اختراقا عميقًا ويصل إلى الطبقة المتوسطة بجدار الرحم، ما يسبب في نزيف المهبل.

ويمكن علاج ورم الأرومة الغاذية الحملي المستمر بنجاح دائمًا، وفي أغلب الأحيان بواسطة العلاج الكيميائي، ويوجد خيار علاجي آخر وهو إزالة الرحم (استئصال الرحم).

ونادرًا ما ينتشر نوع من ورم الأرومة الغاذية الحملي، والذي يُعرف بسرطان المشيمة إلى أعضاء أخرى ويصيبها. عادةً، يتم علاج سرطان المشيمة بنجاح بواسطة أدوية السرطان المتعددة.

* تشخيص الحمل العنقودي

إذا اشتبه الطبيب بحمل عنقودي، فسيطلب إجراء اختبارات الدم، بما في ذلك اختبار يقيس مستوى موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية (HCG)، هرمون الحمل في الدم، كما سيوصي بإجراء فحص بالموجات الصوتية من خلال جهاز يشبه العصا يوضع في المهبل.

ويمكن أن يظهر فحص الموجات فوق الصوتية لحمل عنقودي كامل، والذي يمكن أن يُكتشف مبكرًا بعد ثمانية أو تسعة أسابيع من الحمل، ما يلي:
- عدم وجود جنين.
- عدم وجود سائل سلوي.
- مشيمة كيسية سميكة تملأ الرحم تقريبًا.
- أكياس المبيض.

* علاج الحمل العنقودي

لا يمكن أن يكتمل الحمل الرحوي كحمل طبيعي قابل للحياة. ولتجنب المضاعفات، يجب إزالة الأنسجة المشيمية غير الطبيعية، ويتكون العلاج عادةً من إحدى الخطوات التالية أو أكثر:
- توسيع وكحت الرحم (D&C) لإزالة الأنسجة العنقودية من الرحم.
- استئصال الرحم، إذا كان هناك خطر متزايد من الإصابة بورم الأرومة الغاذية الحملي وليس هناك رغبة في الحمل في المستقبل.
- بعد إزالة الأنسجة العنقودية، سيكرر طبيبك قياسات مستوى هرمون "موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية" حتى تعود للمستوى الطبيعي، وإذا استمر وجود الهرمون في دمك، فقد تحتاجين إلى علاج إضافي.

وبمجرد أن ينتهي علاج الحمل العنقودي، قد يستمر طبيبك في مراقبة مستويات هرمون "موجهة الغدد التناسلية المشيمائية البشرية" لمدة ستة أشهر إلى سنة للتأكد من عدم وجود أنسجة رحوية متبقية. وخلال فترة 6- 12 شهرا يجب عدم الحمل مجددا، لأنه مستويات الهرمون ترتفع خلال الحمل أيضا، وهذا يؤدي إلى الارتباك وعدم معرفة السبب الحقيقي وراء ارتفاع نسبة الهرمون.
آخر تعديل بتاريخ 30 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية