غطاء عنق الرحم  cervical cap هو غطاء شبيه بالقبعة أو الكوب لين ومطاط قابل لإعادة الاستخدام يوضع عند عنق الرحم، لمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضة، ويكون مزودًا بشريط للمساعدة في إزالته. ولكنه لا يكون فعالاً في منع الحمل إلا عند استخدامه مع مبيد النطاف.

* مميزات غطاء عنق الرحم

- يسمح بالعودة السريعة للخصوبة.
- يمكن استخدامه أثناء فترة بدء الرضاعة الطبيعية لمدة ستة أسابيع بعد الولادة.
- يمكن إدخاله قبل المعاشرة الجنسية بساعات ويظل في موضعه لمدة تصل إلى 48 ساعة.
- لا يحتاج إلى مساعدة من الزوج.

وعلى الرغم من مميزاته، فهو لا يناسب كل النساء، وقد لا يسمح الطبيب باستخدامه في الحالات التالية:

- إذا كنتِ تعانين من الحساسية تجاه مبيد النطاف أو السيليكون.
- كنتِ معرّضة بدرجة كبيرة للإصابة بفيروس نقص المناعة البشري (HIV)/مرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز) أو مصابة بهما.
- كنتِ معرّضة بدرجة كبيرة لحدوث الحمل، حيث تكونين بعُمر أقل من 30 عامًا، أو تمارسين الجماع ثلاث مرات أو أكثر أسبوعيًا، أو سبق لكِ الفشل في منع الحمل بواسطة الموانع المهبلية أو لن تتمكني على الأرجح من استعمال غطاء عنق الرحم بانتظام.
- كنتِ تعانين من تشوهات في المهبل أو في عنق الرحم تتعارض مع إدخاله أو الاحتفاظ به.
- كنتِ تعانين من نزيف مهبلي أو عدوى أو إصابة في المهبل أو عنق الرحم أو الحوض.
- لديكِ تاريخ من الإصابة بمرض التهاب الحوض أو متلازمة الصدمة التسممية، أو سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم أو سرطان المهبل أو التهابات مسالك الرحم، أو تمزقات نسيج المهبل أو عنق الرحم.
- أنجبتِ مؤخرًا أو تعرّضتِ للإجهاض. 

* هل توجد آثار جانبية لاستخدام غطاء عنق الرحم؟

توجد بعض المخاطر من استخدام غطاء عنق الرحم، منها أنه لا يوفر الوقاية من العدوى المنقولة جنسيًا، حيث شخصت بعض الحالات من الأمراض المنقولة جنسيا مع استخدام الغطاء. كذلك تشير التقديرات إلى أن 10 سيدات من بين 100 سيدة ستحمل خلال العام الأول من الاستخدام المعتاد لغطاء عنق الرحم. كما أن 21 سيدة من أصل 100 سيدة أنجبت عن طريق المهبل ستحمل خلال العام الأول من الاستخدام المعتاد لغطاء عنق الرحم.

ويرجع هذا الاختلاف إلى حقيقة تمدد المهبل وعنق الرحم بسبب الولادة عن طريق المهبل، الأمر الذي يعني أن غطاء عنق الرحم قد لا يكون مثبتًا بشكل سليم، كما أن الاستخدام غير المنتظم أو غير الصحيح أو التركيب غير الصحيح لغطاء عنق الرحم يزيد من خطورة الحمل.

واتصلي بالطبيبة في الحالات التالية:

- انزلاق غطاء عنق الرحم من موضعه عند المشي أو العطس أو السعال أو الإجهاد.
- وجود علامات أو أعراض لمتلازمة الصدمة التسممية، مثل ارتفاع درجة الحرارة فجأة أو الإسهال أو الدوار أو القيء أو الإغماء أو الطفح الجلدي الذي يبدو مثل حروق الشمس.
- ملاحظة وجود دم في غير موعد الطمث على الغطاء بعد إزالته.
- ملاحظة رائحة كريهة عندما يكون الغطاء في موضعه أو بعد إزالته.
- واجهتِ أنتِ أو زوجك مشقة أو ألماً أثناء استخدام الغطاء أو بعد استخدامه.
- وجود خدوش على قضيب زوجكِ بعد استخدامه أثناء الجماع.

* كيفية وضع غطاء عنق الرحم

يتوفر الغطاء بأحجام مختلفة، ويقوم الطبيب بتهيئة السيدة لاستخدامه كما يقوم بتوضيح كيفية إدخاله وإخراجه، ويتأكد الطبيب من أن الغطاء في الموضع الصحيح عن طريق إجراء فحص لمنطقة الحوض. وقد تحتاجين إلى إعادة تركيب الغطاء بعد الولادة إذا كان وزنكِ يزيد أو ينقص في نطاق 4.5 كلغ، واستخدميه دائما مع مبيد النطاف. وتأكدي من فحص غطاء عنق الرحم بانتظام، لمعرفة ما إذا كان قد تعرّض للتلف أو به ثقوب أو تغيّر لونه، واحرصي على استبداله سنويًا. واستبدليه على الأقل مرة سنويا، حتى لو بدا أنه بحالة جيدة.

ولا تستعملي الغطاء أثناء حدوث أي نوع من النزيف المهبلي، بما في ذلك فترة الطمث؛ فقد يزيد ذلك من مخاطر التعرض لمتلازمة الصدمة التسممية، وقبل استخدامه لأول مرة، تدرّبي على كيفية إدخاله وافحصي موضعه، وعليكِ أن تستعيني بوسيلة احتياطية لمنع الحمل، مثل الواقي الذكري.

ولاستخدام غطاء عنق الرحم:

1- افحصي موضع عنق الرحم قبل إدخال الغطاء، ولإيجاد عنق الرحم أدخلي أصبعكِ بعمق في المهبل، وتحسسي من عنق الرحم الذي يكون شبيها بملمس طرف الأنف، ويختلف موضعه وفقًا للوقت من الشهر، وكذلك تبعا لوضع الجسم.

2- ضعي مبيد النطاف، املئي كأس غطاء عنق الرحم بحوالي 1/4 ملعقة صغيرة من مبيد النطاف، وافردي طبقة رقيقة من مبيد النطاف على حافة الغطاء المواجهة لعنق الرحم، وضعي مقدار 1/2 ملعقة صغيرة من مبيد النطاف بين الحافة وقبة الغطاء.

3- أدخلي غطاء عنق الرحم في المهبل قبل عملية الإثارة الجنسية لضمان وضعه بشكل صحيح، واختاري وضعية مريحة، مثل وضع القرفصاء أو مع رفع إحدى الساقين على مقعد المرحاض.

4- باعدي بين الشفرين بإحدى اليدين وباليد الأخرى أمسكي غطاء عنق الرحم واجعلي الكأس مواجهًا لعنق الرحم إلى الأعلى واضغطي على حافة الغطاء باستخدام السبابة والوسطى، وأدخليه في المهبل.

5- ادفعي غطاء عنق الرحم بطول الجدار الخلفي للمهبل إلى أقصى حد ممكن أن يصل إليه، واستخدمي أصبعكِ لتحديد مكان عنق الرحم واضغطي حافة غطاء عنق الرحم حول العنق حتى تغطيه بشكل كامل.

6- افحصي وضع الغطاء دائمًا قبل المعاشرة الجنسية، اجلسي القرفصاء بحيث يكون ثقل جسمك لأسفل، وأدخلي أصبعكِ في المهبل واضغطي للأعلى على قبة غطاء عنق الرحم للتأكد من أن عنق الرحم مُغطاة بشكل كامل. وإذا لم تغط عنق الرحم بشكل كامل، فإما أن تدفعيه داخل عنق الرحم أو تقومي بإزالته وإدخاله مرة أخرى.

7- أزيلي غطاء عنق الرحم برفق بعد المعاشرة الجنسية بمدة لا تقل عن ست ساعات، ولإزالته اجلسي القرفصاء بحيث يكون ثقل جسمك لأسفل، ثم أديري الغطاء، وقومي بإرخاء عضلاتك وادفعي قبة غطاء عنق الرحم للأعلى لفك الغطاء، واحرصي على عدم خدش المهبل بأظافرك.

8- بعد إزالة غطاء عنق الرحم، اغسليه بصابون معتدل وماء دافئ، ودعيه يجف في الهواء، واحفظي غطاء عنق الرحم في العبوة المتوفرة معه.

آخر تعديل بتاريخ 30 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية