تنشغل الحامل بطبيعة النظام الغذائي الذي يجب عليها أن تتبعه خلال مشوار الحمل من أجل ضمان حمل سليم واستقبال مولود جديد بأتم الصحة العافية.

هناك قائمة من الأطعمة والأشربة التي يجب على الحامل تجنبها أثناء الحمل لأنها قد تشكل تهديدا جديا لها ولفلذة كبدها، وتضم هذه القائمة الحليب غير المبستر والألبان والأجبان المصنوعة منه، واللحوم النيئة أو غير المطهوة كفاية، واللحوم الباردة والمصنعة، ومنتجات البحر النيئة والملوثة كالأسماك والأصداف والقواقع، والسوشي، والبيض النيء والصلصات والمرق التي تحتوي عليه، والكبد، والعصائر الطازجة غير المبسترة، والفواكه والخضروات غير المغسولة، والكحوليات، والمشروبات المنبهة بكميات مفرطة.

السؤال الذي يطرح نفسه هو: هل هذا كل شيء؟ بصراحة لا، فهناك أطعمة وأشربة أخرى قد لا تخطر على البال يجب أن تستثنيها الأم الحامل من خياراتها الغذائية حفاظا على صحتها وصحة جنينها.

* أطعمة وأشربة يجب على الحامل تجنبها

  • الوجبات السريعة المصنعة

إن اعتماد الحامل على الوجبات السريعة المصنعة بصورة روتينية يومية أو شبه يومية خلال فترة الحمل يشكل ضربة قاصمة لها ولجنينها؛ نظرا لغنى تلك الوجبات بالملح والدهون المشبعة والمتحولة عدا عن كونها فقيرة بالعناصر الأساسية المغذية الضرورية لتلبية احتياجات الأم والطفل.

وجد باحثون من النرويج في دراسة تم نشرها في مجلة الأكاديمية الأميركية للطب النفسي للأطفال والمراهقين، أن الأمهات اللاتي يأكلن الوجبات السريعة أثناء الحمل هن أكثر عرضة لإنجاب أطفال يعانون من مشاكل في الصحة العقلية.

نصيحة: يجب شطب الوجبات السريعة من برنامج النظام الغذائي للحامل، مع الحرص على التزام الوجبات الغنية بالبروتينات والكربوهيدرات المعقدة والدهون الصحية والحبوب الكاملة.
  • شاي الأعشاب والمكملات العشبية

غالبا ً تبدأ الحامل بشرب شاي الأعشاب أو تناول المكملات العشبية بناء على نصيحة صادرة من أحد المقربين أو الأصدقاء من أجل التخفيف من وطأة الأعراض الشائعة خلال الحمل، ولكن على الأم أن تعرف أنه ليست كل الأعشاب آمنة، وأن عددا منها قد يضر أكثر مما تنفع، وقد تزيد من خطر التعرض للإجهاض أو الولادة المبكرة عند تناولها بكميات كبيرة. عدا هذا، فهناك احتمال كبير أن تكون مكونات تلك الأعشاب زائفة أو مغشوشة، فلا توجد طريقة يمكن من خلالها التحقق من جودة تلك الأعشاب.

نصيحة: ابتعدي يا سيدتي عن الاستماع لنصائح الآخرين التي تدفع بك لتناول الأعشاب والمكملات العشبية، خاصة أنها قد تكون ملوثة بالمعادن الثقيلة كالرصاص والزئبق والزرنيخ. اطلبي المشورة الطبية فهناك أعشاب ومكملات عشبية آمنة يمكنك الاستعانة بها أثناء الحمل.

  • البراعم النيئة

تعتبر براعم الحبوب والبقوليات النيئة مصادر رائعة للبروتينات والمعادن ومضادات الأكسدة والفيتامينات والألياف، ولكن على الحامل أن لا تتناول البراعم الخام لأنها غالبا ما تكون محملة بالبكتيريا، خاصة السالمونيلا والعصيات القولونية، التي يمكن أن تسبب العدوى ومشاكل صحية عديدة مثل التسمم الغذائي، والتهاب المجاري البولية.

نصيحة: إذا كنت سيدتي ترغبين في أكل براعم آمنة لك ولطفلك فإنه يجب تجنب أكل البراعم النيئة بشكل صارم، والعمل على قليها أو سلقها أو طبخها بشكل جيد قبل تناولها.

  • المكسرات النيئة

لا شك في أن المكسرات هي مصادر غنية بالفيتامينات والمعادن والدهون الصحية والعناصر المغذية الأخرى المفيدة جدا ً لنمو الجنين وتطوره، ولكن هذا لا يعني الضوء الأخضر للحامل لتأكل ما طاب لها من المكسرات، فالبعض منها قد يتسبب في ظهور الحساسية، وقد لا تصاب الحامل بالحساسية في البداية ولكن قد تظهر بعد مرور بعض الوقت.

نصيحة: سيدتي، حبذا لو قمت بطلب المشورة من طبيبك أو من مقدم الرعاية الغذائية من أجل معرفة نوع المكسرات المسموحة لك وبأي كمية.

  • أطعمة وسلطات المطاعم

تنصح الحامل بتوخي الحذر الشديد عند تناول أطعمة وسلطات المطاعم لأنه لا يعرف ما هي طبيعة المكونات التي استعملت في تحضيرها التي ربما قد لا تناسب الحامل لا من قريب ولا من بعيد، مثل صلصات المايونيز التي تضم البيض النيء، والأسماك الملوثة بالبكتيريا، والكبد، والأطباق التي تضم الحليب غير المبستر، والسلطات والفواكه التي لا تغسل جيدا وغيرها.

نصيحة: إن أفضل طريقة للتأكد من سلامة ونظافة ما تأكلين تكون بتحضير الطعام والسلطات في المنزل.

  • الأغذية المعلبة

يجب تجنب الأطعمة المعلبة أثناء فترة الحمل لأنها تحتوي على مواد حافظة وإضافات تزيد من عمرها الافتراضي، وإلى جانب ذلك يتم تعريض الأطعمة التي سيتم تعليبها إلى درجات عالية من الحرارة لقتل البكتيريا، ولكن لهذا الإجراء سيئات كونه يساهم في تدمير الأنزيمات والكثير من العناصر المغذية ما يجعلها تشبه الأطعمة السريعة، وعلاوة على هذا وذاك، فإن جدران العلب المعدة لتخزين الأكل تحتوي على مادة "بيسفينول أ"، وهي مادة كيميائية ثبت أنها تتدخل في نشاط الغدد الصماء وتسبب التشوهات الخلقية للطفل، أما معلبات التونة فحدث ولا حرج فهي تزخر بمعدن الزئبق الذي يمكن أن يتسرب إلى مجرى الدم ويضر الجهاز العصبي للطفل.

نصيحة: ينصح بشراء الأطعمة الطازجة بدلا عن المعلبة، وحبذا لو تم اختيار الموسمية منها لضمان الحصول على أكبر قدر من العناصر الغذائية. وإذا لم تتوفر الأطعمة الطازجة فإنه يمكن الاستعاضة عنها بالأطعمة المجمدة أو المحفوظة في أوانٍ زجاجية.

  • الأطعمة الغنية بالنترات

النترات مادة كيميائية تضاف إلى بعض الأطعمة من أجل إطالة عمرها الافتراضي، ومع ذلك فإنه يمكن لهذه المادة أن تسبب الكثير من المشاكل الصحية خاصة للنساء الحوامل، لأنها تشجع على إنتاج بروتينات معدلة تتداخل مع قدرة الجسم على توصيل الأوكسجين إلى المشيمة الأمر الذي ينعكس سلبا ً على نمو وتطور الجنين وربما إلى إصابة الأخير بالتشوهات. إضافة إلى هذا، تمتاز تلك الأطعمة الغنية بالنترات بأنها تملك قيمة غذائية منخفضة ما يجعلها غير صحية.

نصيحة: يجب استبعاد الأطعمة والمشروبات الغنية بالنترات من النظام الغذائي للحامل.

  • الإفراط في استهلاك الأطعمة الغنية بالسكر

تتوق المرأة الحامل كثيرا إلى تناول الأطعمة السكرية خاصة الآيس كريم والشوكولاته، وهذا أمر طبيعي للغاية، ولكن المشكلة تكمن في حال ازدراد الكثير منها على مدار اليوم ما يتسبب في ارتفاع السكر في الدم، وهذا بالتالي ما يعرض صحة الحامل والجنين للخطر.

نصيحة: يجب ضبط الواردات من الأطعمة الغنية بالسكر حتى لا يزداد منسوب الأخير في الدم.

  • الإفراط في استهلاك الكربوهيدرات البسيطة

تعتبر الكربوهيدرات البسيطة جزءا من النظام الغذائي أثناء الحمل شرط أن يتم تناولها باعتدال، لأن الإفراط في تناولها سيعرض الأم إلى المعاناة من الإمساك المؤلم، وقد تقوض جهود الحامل في الحفاظ على وزن صحي.

نصيحة: يجب الحد من تناول الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات البسيطة مثل الأرز، والباستا، والحبوب المكررة، والأرز الأبيض، والبسكويت، والكعك، وفي المقابل فإنه يجب التركيز على الأغذية الغنية بالكربوهيدرات المعقدة كالحبوب الكاملة والأرز البني.

  • الإفراط في تناول الأطعمة الدهنية

إن الإكثار من استهلاك الأغذية الغنية بالدهون يضر بصحة الحامل لأنه يؤدي لإكتساب المزيد من الوزن، وإحداث بلبلة في شحوم الدم خاصة الكوليسترول، ما يجعل الحامل تقع عاجلا أم آجلا ً تحت رحمة السمنة والأمراض القلبية الوعائية. وجد باحثون من جامعة أوريغون الأميركية للصحة والعلوم أن اتباع نظام غذائي عالي الدهون يقلل من تدفق الدم من الأم الى المشيمة.

نصيحة: يجب الإعتدال في استهلاك الأطعمة الغنية بالشحوم مع التركيز على المصادر الغنية بالأحماض الدهنية الجيدة النافعة للأم والجنين.

  • المحليات الصناعية

إن تناول المحليات الصناعية ليس صحيا خارج فترة الحمل فما بالكم عند تناولها أثناء الحمل؟ تستطيع المحليات الصناعية أن تحط رحالها في عقر دار الجنين لأن المشيمة غير قادرة على تصفيتها.

نصيحة: يجب على الأم الحامل أن تشطب المحليات الصناعية وتستعيض عنها بالمحليات الطبيعية.

  • أطعمة الشارع

سيدتي الحامل، اذا كنت مغرمة بتناول أطعمة الشارع فإنه يجب عليك أن تحجمي عن هذه الفكرة نهائيا خلال فترة حملك لثلاثة أسباب: الأول، أنها قليلة الجودة. السبب الثاني، أنها قد تسبب التسمم ومشاكل صحية. السبب الثالث، أنها غالبا ما تكون غير نظيفة.

نصيحة: شمري عن ساعديك يا سيدتي وارتدي قبعة الشيف لتحضري في منزلك ما ترغبين في أكله من أطعمة تكون آمنة لك ولجنينك.

  • الفيتامينات التي تصرف من دون وصفة طبية

يخطر في بال الكثير من الحوامل تناول ما هب ودب من أقراص الفيتامينات من دون استشارة طبية، ما يعد تصرفا خطيرا للغاية قد يترتب عنه مشاكل لا تحمد عقباها للأم والجنين، خاصة عند تناولها بكميات كبيرة، فعلى سبيل المثال لا الحصر، إن تناول الكثير من فيتامين أ قد يجعل صحة الطفل في دائرة الخطر.

نصيحة: سيدتي، لا تتخذي أي قرار يتعلق بتناول الفيتامينات من تلقاء نفسك أو بناء على نصيحة أحد المعارف، ويجب استشارة الطبيب لمعرفة إن كنت في حاجة لتناول الفيتامينات.

  • عرق السوس

يستخدم نبات عرق السوس في المطابخ كتابل نظرا لمزاياه الصحية الكثيرة التي عرفت منذ آلاف السنين، ولكن أثناء فترة الحمل ينصح بتفاديه لأنه قد يسبب تقلصات الرحم ما يعرض لخطر وقوع الولادة المبكرة.

نصيحة: يجب تجنب عرق السوس بجميع أشكاله أثناء الحمل.

  • بقايا الطعام

قد تشعرين بالذنب عند رمي بقايا الطعام في سلة المهملات، لا تحزني يا سيدتي، فمن الأفضل لك ولجنينك التخلص من بقايا الطعام، حتى ولو تم خزنها في الثلاجة، لأن هناك فرصة كبيرة لتنمو البكتيريا فيها ما قد يسبب العدوى لك ولطفلك.

نصيحة: حاولي دوما تناول الأطعمة المعدة حديثا حرصا على صحتك وصحة جنينك. إذا كان هذا الأمر متعذرا، فإنه يوصى بشدة قبل تناوله، بتسخين الطعام المتبقي بشكل صحيح وفي وعاء آخر نظيف.

  • الطعام الحار للغاية

يفضل العزوف عن تناول الأطعمة الحارة خلال مشوار الحمل عند وجود مشاكل مثل الغثيان والحموضة والحرقة المعدية، لأنها تزداد سوءا ً بعد استهلاكها خاصة في الأشهر الأخيرة من الحمل بسبب نمو الطفل وكبر حجمه الذي يؤدي الى دفع أحماض المعدة الى داخل المريء.

نصيحة: بشكل عام يمكن القول أن لا مانع من تناول الحامل للأطعمة الحارة، ولكن يجب استهلاكها باعتدال لتفادي آثارها السلبية. إذا كانت الحامل تعاني من مشاكل هضمية مثل الحرقة والحموضة والغثيان، فإن إعلان الحظر عليها يجب أن يكون سيد الموقف.

* الخلاصة

الغذاء الصحي والمتوازن للمرأة الحامل أمر في غاية الأهمية من أجل تزويد الطفل بما يلزمه من عناصر الحياة الضرورية لتطوره ونموه طيلة أشهر الحمل التسعة، ومع هذا فهناك أطعمة يجب تفاديها من النظام الغذائي خلال مسيرة الحمل.

سيدتي، لا تترددي في طلب الاستشارة الطبية من طبيبك أو من مقدم الرعاية الغذائية من أجل وضع اللمسات المفيدة حول أفضل نظام غذائي للحمل يأخذ في عين الاعتبار الخيارات الآمنة التي تضمن صحة المرأة والطفل على حد سواء.


المصادر
List of 23 Foods You Should Avoid Eating during Pregnancy
11 Foods and Beverages to Avoid During Pregnancy
Top 9 foods to avoid during pregnancy
Pregnancy diet: What to eat and what to avoid
Junk food in pregnancy linked to childhood mental disorders
Is It Safe To Eat Canned Food During Pregnancy?

آخر تعديل بتاريخ 29 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية