أسباب ومضاعفات وعلاج كثرة الشعر أو الشعرانية

لدى جميع النساء شعر في الوجه والجسم، والذي عادة ما يكون رقيقًا جدًا وخفيف اللون. لكن في حالة الشعرانية Hirsutisim، ينمو الشعر الزائد على وجه المرأة أو ذراعيها أو ظهرها أو صدرها ويكون خشنًا وداكنًا. وتكون تلك المناطق عادة محل نمو الشعر في الرجال.

ووفقًا للمجلة الهندية للأمراض الجلدية، فإن الشعرانية تؤثر على ما بين 5 و10 في المائة من النساء. وتميل إلى التوارث في العائلات، لذلك قد تكونين أكثر عرضة لنمو الشعر غير المرغوب فيه إذا كانت والدتكِ أو أختكِ أو قريباتكِ يعانين من نفس الحالة أيضا. كما تكون النساء من منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​وجنوب آسيا والشرق الأوسط أكثر عرضة للإصابة بهذه الحالة.

وعلى الرغم من أن وجود شعر زائد وخشن في جسم المرأة يسبب لها الإحراج والخجل، لكنه ليس خطيرًا، بل إن الخلل الهرموني الذي يمكن أن يؤدي إلى ذلك قد يضر بصحة المرأة.  وتظهر علامات أخرى مع الوقت، في عملية تسمى الاسترجال. وقد تتضمّن علامات الاسترجال ما يلي:
- خشونة الصوت.
- الصلع.
- حب الشباب.
- نقص حجم الثدي.
- تضخم البظر.

* أسباب كثرة الشعر أو الشعرانية

1- متلازمة المبيض متعدد التكيسات

تحدث هذه الحالة الشائعة بسبب عدم توازن الهرمونات الجنسية وهو ما قد يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية، والسمنة والعقم وفي بعض الأحيان ظهور تكيسات متعددة في المبايض.


2- متلازمة كوشينغ

تحدث متلازمة كوشينغ عندما يتعرض جسمكِ لمستويات مرتفعة من هرمون الكورتيزول. ويمكن أن تحدث هذه الحالة عندما تفرز الغدد الأدرينالية الكثير من الكورتيزول، أو قد تحدث نتيجة تناول أدوية مثل بريدنيزون لفترات طويلة من الوقت.


3- فرط التنسج الكظري الخلقي

تتسم هذه الحالة الموروثة بقيام الغدد الأدرينالية بإنتاج هرمونات الستيرويد بشكل غير طبيعي، بما فيها، هرمونات الكورتيزول والأندروجين.


4- الأورام

في حالات نادرة، قد يتسبب ورم يفرز الأندروجين بالمبايض أو الغدد الأدرينالية في الإصابة بكثرة الشعر.


5- الأدوية

يمكن أن تُسبب بعض الأدوية حدوث كثرة الشعر. ومن بين هذه الأدوية، دانازول الذي يستخدم لعلاج النساء المصابات بانتباذ بطانة الرحم. وفي بعض الأحيان، يمكن أن تحدث كثرة الشعر بدون سبب معروف، ويحدث هذا في كثير من الأحيان في مجتمعات معينة، مثل النساء المتحدرات من أصول تنتمي لمنطقة البحر المتوسط، والشرق الأوسط، وجنوب آسيا.

* مضاعفات مرتبطة بالشعرانية

يمكن أن تتسبب كثرة الشعر في بعض الأحيان بالكرب العاطفي، وتشعر بعض النساء بالخجل من مظهرهن بسبب وجود شعر غير مرغوب فيه بالجسم. أيضًا، وعلى الرغم من أنّ كثرة الشعر لا تتسبب في مضاعفات بدنية، إلا أنّ السبب الرئيسي لعدم الاتزان الهرموني قد يتسبب في ذلك.

وإذا كنتِ تعانين من كثرة الشعر وعدم انتظام الدورة الشهرية، فقد تكونين مصابة بحالة تُسمى متلازمة المبيض متعدد التكيسات، والتي قد تحد من الخصوبة. ويتعين على النساء اللواتي يتناولن أدوية معينة لعلاج كثرة الشعر تجنب الحمل لخطورة حدوث تشوهات خلقية للأجنة.

* طرق علاج الشعر الزائد أو الشعرانية

وغالبًا ما تنطوي علاجات كثرة الشعر على الجمع بين طرق الرعاية الذاتية، وعلاجات وأدوية إزالة الشعر، وتستغرق الأدوية التي يتم تناولها لعلاج كثرة الشعر عادة عدة شهور قبل البدء في رؤية اختلاف ملحوظ في نمو الشعر.

وقد تتضمن تلك الأدوية ما يلي:

- حبوب منع الحمل

تعالج حبوب منع الحمل أو غيرها من موانع الحمل الهرمونية، والتي تحتوي على هرمونات الأستروجين والبروجستين، حالات كثرة الشعر عن طريق تثبيط إنتاج الأندروجين بواسطة المبايض. وتعتبر حبوب منع الحمل علاجا شائعا لحالات كثرة الشعر لدى النساء اللواتي لا يرغبن في الحمل، وتشمل الآثار الجانبية المحتملة الدوخة، والغثيان، والصداع، واضطراب المعدة.

- مضادات الأندروجين

يمنع هذا النوع من الأدوية ارتباط الأندروجين مع مستقبلاته في الجسم. ويعد سبايرونولكتون (ألداكتون) أكثر مضادات الأندروجين استخدامًا لعلاج حالات كثرة الشعر، ونظرًا لإمكانية تسبب هذه الأدوية في تشوهات خلقية بالأجنة، فمن المهم استخدام وسائل منع الحمل بدقة تامة أثناء تناول هذه الأدوية.

- الكريمات الموضعية

إيفلورنيثين (فانيكا) هو كريم يوصف طبيًا ومخصص لإزالة شعر الوجه الزائد لدى النساء. ويوضع الكريم مباشرة على المنطقة المصابة من الوجه ويساعد في إبطاء نمو الشعر الجديد، ولكنه لا يتخلص من الشعر الموجود.

- التحلل الكهربي

ينطوي هذا العلاج على إدخال إبرة دقيقة داخل كل بصيلة شعر. وتطلق الإبرة نبضات من التيار الكهربي لإتلاف وتدمير البصيلة في نهاية الأمر. ويعد التحلل الكهربي إجراءً فعّالاً لإزالة الشعر، ولكنه قد يكون مؤلمًا، وقد يُسهم وضع كريم مخدر على بشرتكِ قبل بدء العلاج في تخفيف الإزعاج.

- العلاج بالليزر

في هذا الإجراء، يتم تمرير شعاع من الضوء عالي التركيز (ليزر) على الجلد لتدمير بصيلات الشعر ومنع نمو الشعر، وقد تعانين من بعض الاحمرار والتورم بالجلد بعد العلاج بالليزر لإزالة الشعر. أيضًا ينطوي العلاج بالليزر لإزالة الشعر على خطر الإصابة بالحروق وتغير لون الجلد، كما أنّه باهظ الثمن.

* طرق لإزالة الشعر غير المرغوب فيه منزلياً

- النتف بالملقط بالنسبة للحاجب وشعر الذقن إذا كان عدد الشعيرات قليلاً.
- الحلاقة ولكنها تستلزم تكرارها بانتظام.
- التشميع، يزيل التشميع مناطق كبيرة من الشعر بسرعة، ولكنه قد يؤدي للشعور باللسع مؤقتًا كما يتسبب في بعض الأحيان في تهيج الجلد واحمراره.
- الإزالة الكيميائية للشعر بالكريمات أو الجل أو غسول.
- منتجات تبييض أو تشقير لون الشعر. لكن، قد يتسبب التبييض في تهيج الجلد، لذا يجب اختبار المبيض على منطقة صغيرة من الجلد أولاً.

آخر تعديل بتاريخ 16 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية