تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

ضبط أو شد أو تجميل الثدي (Breast lift).. هو إجراء جراحي يعالج ترهل الثدي عن طريق إزالة الجلد الزائد وشد الأنسجة المتبقية. والنتيجة النهائية هي ترهل أقل، إلى جانب ثدي أكثر رشاقة وأكثر تحديدًا.

ووفقًا للجمعية الأميركية لجراحي التجميل، تشير التقديرات إلى أن شد الثدي الجراحي قد زاد بنسبة 70 في المائة منذ عام 2000. ويتفوق هذا الإجراء الآن على علاجات الثدي الجراحية الأخرى مثل عمليات الزرع.

ويتم اللجوء لتجميل وشد الثدي في حالة ترهل الثديين بشكل كبير جدا أو تدلي الحلمات للأسفل بدرجة زائدة عن الحد، ويمكن لهذا الإجراء أيضا أن يعيد الثدي لحالته الطبيعية فضلاً عن إزالة الضرر النفسي الذي قد ينجم لديك بسبب هذا التشوه في الشكل.

* أسباب ترهل الثديين

كلما تقدم بكِ العمر أو عند وقوع حادث ما، قد يتغير شكل ثدييك لفقد المرونة والصلابة. وهناك العديد من الأسباب الأخرى وراء حدوث هذه التغيرات، منها: الحمل والإرضاع وتقلبات الوزن بالإضافة لتأثير الجاذبية. ويمكن لعملية ضبط الثدي تقليل هذا التدلي وضبط وضعية الحلمات والمنطقة الداكنة التي تحيط بالحلمات (هالة الحلمة). كما يمكن تقليل حجم هالة الحلمة أثناء الإجراء لتكون متناسقة مع حجم الثديين بشكلهما الجديد.

* هل يناسب إجراء شد الثدي جميع السيدات؟

كلا، إجراء ضبط الثدي ليس مناسبًا للجميع، وإذا كنتِ تفكرين في الحمل في المستقبل، فقد يكون من الأفضل تأجيل إجراء ضبط الثدي الآن، ففي خلال فترة الحمل قد يتمدد الثديان مما يؤثر على نتائج العملية. ومن الأمور المعتبرة أيضًا الرضاعة الطبيعية، فعلى الرغم من أن الرضاعة الطبيعية عادة ما تكون ممكنة بعد ضبط الثدي، إلا أن بعض النساء سيعانين من مشكلات في إفراز ما يكفي من الحليب. ومن المرجح الحصول على نتائج تدوم لفترات طويلة لدى النساء ذوات الأثداء الأقل تدليا، علما بأن عملية ضبط الثدي يمكن إجراؤها مهما كان حجم الثدي، فالأثداء كبيرة الحجم أثقل في الوزن ما يجعلها أكثر عرضة للتدلي مرة أخرى.

* مخاطر جراحة شد الثدي ورفعه

مثل غيرها من أنواع الجراحات الكبرى، ينطوي إجراء ضبط الثدي على مخاطر النزيف والعدوى ورد فعل سلبي من التخدير، ومن الممكن كذلك ظهور رد فعل تحسسي من الشريط الجراحي أو من غيره من المواد المستخدمة أثناء الجراحة أو بعدها.

ولكن تصاحب إجراء ضبط الثدي مخاطرُ أخرى تجعله محل تردد من قبل بعض السيدات، منها:

- التندّب.
- تغيرات في إحساس الحلمة أو الثدي.
- عدم التناسق أو عدم التماثل في شكل وحجم الثديين.
- فقدان جزئي أو كلي للحلمات أو الهالة.
- مشكلات في الرضاعة الطبيعية.

* إجراءات وتوصيات قبل جراحة شد وتجميل الثدي

سيقوم الطبيب بالسؤال عن تاريخك المرضي والعائلي حول الإصابة بسرطان الثدي وأطلعيه على النتائج الخاصة بفحوصات تصوير الثدي بالأشعة أو بخزعات الثدي، وأي أدوية تتناولينها أو تناولتِها مؤخرًا بالإضافة إلى أية جراحات خضعتِ لها. وسيتم فحص ثدييك، بما في ذلك وضع الحلمة والهالة. وستُراعى أيضاً جودة لون الجلد، فجلد الثدي ذو اللون الحسن سوف يحافظ على الثديين في وضعية أفضل بعد إجراء ضبط الثدي، وقد يتم أيضاً التقاط صور للثديين لضمها لسجلك الطبي.

وقبل ضبط الثدي قد يلزم أيضًا:

- تحديد موعد لإجراء تصوير الثدي بالأشعة محددة المستوى قبل الإجراء وصورَة ثدْيِ شعاعِيَّة أخرى بعد الإجراء ببضعة أشهر، فهذا من شأنه أن يساعد الفريق الطبي على رؤية التغيرات التي تحدث في نسيج الثدي وتفسير صور الثدي الشعاعية في المستقبل.

- التوقف عن التدخين، لأنه يقلل من تدفق الدم في البشرة ويمكن أن يبطئ عملية الالتئام. وتجنب تناول أدويةٍ محددة مثل الأسبيرين وأدوية مضادات الالتهاب والمكملات الغذائية العشبية التي يمكن أن تزيد من النزيف.


* كيفية إجراء شد الثدي وتجميله

وقد يقوم طبيبك بعمل شقوق في الموضعين التاليين:
- حول هالة الحلمة، المنطقة الداكنة التي تحيط بالحلمة.
- يمتد من هالة الحلمة إلى الأسفل حتى يصل إلى ثنيات الثدي.
- يمتد أفقيا بطول ثنيات الثدي.
وقد يقوم الطبيب بعمل غرز عميقة داخل الثديين لاستعادة شكل نسيج الثدي وتقليل حجم هالة الحلمة إذا لزم الأمر، وستتم إزالة الجلد الزائد من الثدي ونقل الحلمات إلى مواضع أعلى، ثم تقريب الجلد بعضه من بعض وغلق الشقوق بغرز أو شريط جراحي أو لاصقات جلدية وعادة ما تستغرق العملية من ساعتين إلى ثلاث ساعات.

وبعد انتهاء إجراء ضبط الثدي، من المحتمل أن تتم تغطية ثدييكِ بالشاش وحمالة صدر جراحية داعمة، وقد يتم وضع أنابيب صغيرة على طول مكان الشق في ثدييكِ لتصريف أي دم أو سائل زائد. وسيحدث تورم وكدمات في الثديين لمدة أسبوعين تقريبًا، ويحتمل أن تشعري بألم حول الشقوق وسيتحول لونها إلى الأحمر أو الوردي لبضعة أشهر، وستشعرين بتنمل في حلمة الثدي والهالة وجلد الثدي لفترة قد تدوم قرابة ستة أسابيع.

ويوصى بـ:

1- تناول مسكنات الألم كما وصفت لكِ، وتجنبي الإجهاد والانثناء وحمل الأشياء، واحرصي على النوم على ظهرك أو أحد جانبيك لتجنب تعريض الثديين للضغط.

2- تجنب الجماع لمدة لا تقل عن أسبوع أو أسبوعين بعد إجراء ضبط الثدي، ومن الأفضل سؤال الطبيب عن الوقت المناسب لاستئناف الأنشطة اليومية مثل غسيل الشعر والاستحمام. وعادة ما تتم إزالة أنابيب التصريف الموضوعة بالقرب من الشقوق في غضون بضعة أيام، وعندما تتم إزالة الأنابيب، يحتمل أن يتم تغيير الضمادات أو إزالتها.

3- معرفة موعد أو احتمالية إزالة الغرز، مع العلم أن هناك غرزًا تنحل من نفسها والبعض الآخر تجب إزالته في العيادة، غالبًا في غضون مدة تتراوح بين أسبوع إلى أسبوعين بعد الإجراء.

4- الاستمرار في ارتداء حمالة الصدر الجراحية الداعمة على مدى الأربع والعشرين ساعة لمدة ثلاثة أو أربعة أيام، ثم سترتدين بعد ذلك حمالة صدر داعمة خفيفة لمدة ثلاثة أو أربعة أسابيع، وقد يرى الطبيب وضع شريط سيليكون أو جل على الشقوق لتسريع التئامها.

5- الابتعاد تمامًا عن التعرض للشمس، ثم بعد ذلك احرصي على حماية الشقوق أثناء التعرض للشمس.

* أخيرا..

ستلاحظين تغيراً فورياً في مظهر ثدييكِ على الرغم من أن شكل الثدي سيستمر في التغيّر ثم يستقر على مدار الأشهر القليلة التالية لإجراء ضبط الثدي. وستظهر الندوب حمراء ومتكتلة وعلى الرغم من أن الندوب دائمة، إلا أنها تقل وتصغر ويتحول لونها إلى اللون الأبيض في غضون سنة أو سنتين، وقد لا يمكن دوماً إخفاء الندوب الناتجة عن إجراء ضبط الثدي باستعمال حمالة الصدر والملابس الداخلية. وقد تلاحظين أن حجم حمالة الصدر قد صار أصغر قليلاً بعد ضبط الثدي حتى لو لم يتم لكِ إجراء تصغير الثدي مع إجراء ضبط الثدي، ولكن هذا يعد نتيجة طبيعية لأن الثديين صارا أكثر صلابة واستدارة.
آخر تعديل بتاريخ 17 يوليه 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية