التحاميل المهبلية (لبوس مهبلي - vaginal suppositories)، هي علاجات طبية صلبة بيضاوية الشكل يتم إدخالها في المهبل باستخدام قضيب بلاستيكي، وتصبح سائلة داخل المهبل عندما ترتفع درجة حرارتها إلى درجة حرارة الجسم.

يوفر اللبوس المهبلي علاجا للحالات التي تؤثر على المهبل، كما أنه سريع المفعول بسبب سرعة امتصاصه.

تقدم هذه المقالة دليلاً تفصيلياً حول كيفية استخدام التحاميل المهبلية، كما تلقي نظرة على الوقت الذي قد تستخدم فيه النساء التحاميل المهبلية، مع معلومات حول ما يمكن توقعه لكل حالة.

كيف تستعملين التحاميل المهبلية؟

استعمال التحاميل المهبلية خطوة بخطوة

يوضح الدليل التالي خطوة بخطوة الطريقة الصحيحة لتحضير واستخدام التحاميل المهبلية.
  • الخطوة 1

اغسلي اليدين والمنطقة المهبلية بصابون خفيف وماء دافئ قبل التربيت عليها بمنشفة نظيفة لتجفيفها، هذا سيمنع انتشار البكتيريا.

  • الخطوة 2

املئي أداة التثبيت، إلا إذا كانت مملوءة مسبقًا.

  1. التحاميل الصلبة: قم بفك التحاميل والمضخة. امسك قاعدة المطباق بيد واحدة وضع التحميلة داخل أداة الوضع باليد الأخرى. قد يؤدي غمس طرف التحميلة في الماء إلى تسهيل إدخالها.
  2. تحاميل الكريم: قم بتوصيل فتحة أنبوب الكريم بالطرف المفتوح للقضيب. املأ القضيب حتى يصل إلى الجرعة الصحيحة.

نصائح تهمك في استخدام التحاميل المهبلية

  • منع التسرب

  1. قد يكون من الأفضل استخدام التحاميل المهبلية قبل النوم. سيقلل الاستلقاء من تسرب المنتج الذي قد يحدث أثناء الجلوس أو الوقوف.
  2. ارتداء الفوط الصحية يحمي الملابس الداخلية وأغطية السرير من التسرب.
  • التأكد من الجرعة الصحيحة

  1. يمكن تناول التحاميل المهبلية خلال فترة الحيض. لكن يجب استخدام الفوط الصحية بدلاً من السدادات القطنية لأن السدادات القطنية قد تمتص بعض الأدوية.
  2. يجب تناول الدواء وفق الجرعة الموصوفة، حتى لو اختفت الأعراض.
  3. إذا فاتتك جرعة، فعليك الانتظار حتى وقت الجرعة التالية المقررة قبل إدخال التحميلة مرة أخرى.


ما هي أنواع التحاميل المهبلية واستخداماتها؟

تستغرق التحاميل المهبلية فترات متفاوتة من الوقت حتى تعمل، وذلك اعتمادًا على الغرض منها، ويحدد الحجم والتركيب الكيميائي للتحاميل أيضًا معدل ذوبانها، وهناك عدة أنواع من التحاميل المهبلية المستخدمة والتي يختلف غرض كل منها عن الأخرى: 
  1. هناك تحاميل مهبلية تستخدم لمنع الحمل، حيث يستخدمها بعض الأشخاص كوسيلة لتنظيم النسل.
  2. يمكن أن تعالج التحاميل المهبلية حالات معينة، مثل عدوى الخميرة.
  3. يمكن أن تساعد التحاميل المهبلية في علاج الالتهابات الفطرية وجفاف المهبل.

1. التحاميل المهبلية لتنظيم النسل

تحتوي تحاميل منع الحمل على مبيد للنطاف يعمل على منع الحمل بطريقتين:
  1. تخلق مادة رغوية تسد مدخل عنق الرحم حتى لا تتمكن الحيوانات المنوية من المرور.
  2. تجمد وتقتل الحيوانات المنوية فلا تستطيع الدخول إلى الرحم.

يجب إدخال التحميلة في المهبل قبل ممارسة الجنس بـ10 دقائق على الأقل، ويتيح القيام بذلك وقتًا كافيًا ليذوب الدواء، وهو ما يمكّن مبيد النطاف من الانتشار.

وفقًا لمنظمة الأبوة المخططة، فإن 18 في المائة من النساء اللائي يستخدمن تحاميل منع الحمل يصبحن حوامل كل عام على الرغم من استخدامها بشكل صحيح، ومع الاستخدام غير الكامل، يمكن أن يصل هذا الرقم إلى 28 بالمائة.

2. التحاميل المهبلية لعلاج عدوى الخميرة

عدوى الخميرة المهبلية، والتي تُعرف أيضًا باسم داء المبيضات المهبلي، هي حالة شائعة، وتنتج عن كائن المبيضات. ويمكن علاج عدوى الخميرة المهبلية باستخدام نوعين من التحاميل:

أولا: تحاميل بدون وصفة طبية (OTC) 

  1. تتوفر بعض الأدوية المضادة للفطريات على شكل كريمات وتحاميل، مثل كلوتريمازول وميكونازول، وهذه تأتي بتركيزات مختلفة ومتاحة للشراء بدون وصفة طبية.
  2. اعتمادًا على التركيز، يمكن أن يستغرق الدواء غالبًا ما بين 3 و7 أيام لإزالة العدوى الموجودة. وتتطلب التحاميل عادة جرعات أقل من الكريمات، وتميل إلى تخفيف الأعراض في وقت أقرب.
  3. يمكن للطبيب أن يصف التحاميل لمدة 14 يومًا لعلاج عدوى الخميرة الشديدة أو المعقدة.
  4. عند استخدام التحاميل المهبلية لعدوى الخميرة، من الضروري إكمال الدورة الموصى بها حتى لو اختفت الأعراض قبل الانتهاء من جميع الأدوية.

ثانياً: تحاميل طبيعية

لعقود عديدة، استخدمت تحاميل حمض البوريك كعلاج بديل لعدوى الخميرة المهبلية المتكررة، وتتوفر هذه الأدوية أيضًا بدون وصفة طبية في معظم المتاجر الصحية وعبر الإنترنت.

بحثت ورقة مراجعة عام 2011 بشأن فعالية حمض البوريك في علاج داء المبيضات المهبلي المتكرر، ومن خلال 14 دراسة، تراوح عدد النساء اللواتي تم شفاؤهن من العدوى بين 40-100%.

وجدت دراسة مختبرية حديثة لعام 2018 أن حمض البوريك يعمل عن طريق تقييد نمو المبيضات البيضاء وسلالات المبيضات الجلابراتا Candida glabrata التي أصبحت مقاومة للعلاج بالعقاقير التقليدية.

قد تكون تحاميل حمض البوريك مفيدة بشكل خاص للواتي لا تتحسن أعراض داء المبيضات المهبلي لديهن بعد دورة طويلة من العلاج التقليدي.

3. التحاميل المهبلية لعلاج جفاف المهبل

يمكن أن يؤثر جفاف المهبل على النساء في أي عمر ولكنه أكثر شيوعًا بين أولئك اللواتي يصبحن بسن اليأس، ويمكن أن تساعد بعض التحاميل في الحفاظ على الرطوبة ومستويات الحموضة الصحية.

أولاً: تحاميل هرمونية

قد تعالج التحاميل الهرمونية جفاف المهبل. وقد اقترحت تجربة سريرية حديثة أن التحاميل الهرمونية ربما تكون علاجًا فعالًا لجفاف المهبل، خاصة للنساء غير القادرات على تناول العلاج بالهرمونات البديلة (HRT).

على مدار 12 أسبوعًا، تناولت 325 امرأة تحميلة هرمونية تسمى البراستيرون Prasterone، وتناولت 157 امرأة علاجًا وهميًا.

في نهاية الـ12 أسبوعًا، أظهرت النساء اللواتي تناولن الدواء تحسنًا ملحوظًا في جفاف المهبل مقارنةً بالنساء اللائي تناولن الدواء الوهمي.

يبدو أن البراستيرون يعمل أيضًا محليًا داخل الخلايا المهبلية، ما يتسبب في آثار جانبية قليلة.

ثانياً: تحاميل فيتامين هـ

وجدت دراسة حديثة أخرى أن تناول تحاميل فيتامين هـ لمدة 12 أسبوعًا ربما يكون مفيدًا في علاج جفاف المهبل وأعراض ضمور المهبل الأخرى.

قارنت الدراسة الصغيرة فعالية تحاميل فيتامين هـ وكريم مهبلي يحتوي على هرمون الاستروجين لدى 52 امرأة.

أظهر العلاجان تحسنًا ملحوظًا في الأعراض بعد 4 أسابيع، على الرغم من أن كريم الاستروجين كان الأكثر فعالية.

ولكن ربما يكون عمل فيتامين هـ أبطأ من كريم الاستروجين، حيث لم تكن هناك فروق ذات دلالة إحصائية بين العلاجين في 8 و12 أسبوعًا.

بالنسبة للنساء اللواتي لديهن حساسية من العلاج بالهرمونات، يمكن أن تكون تحاميل فيتامين هـ بديلًا مناسبًا وأكثر أمانًا.

الخلاصة

تميل التحاميل المهبلية لمنع الحمل لأن تكون أقل فعالية من الطرق الأكثر شيوعًا لتحديد النسل.

ومع ذلك، فإن التحاميل المهبلية لعلاج عدوى الخميرة وجفاف المهبل تعتبر بشكل عام آمنة وفعالة، وفي كثير من الحالات، قد توفر أيضًا راحة أسرع وأكثر استهدافًا من الأدوية الفموية، إلى جانب آثار جانبية أقل.

يعد استخدام التحاميل المهبلية أمرًا بسيطًا إلى حد ما، ويجب ألا يسبب سوى قدر ضئيل من الانزعاج. وعند تطبيقها، قد ترغب النساء في تجربة المواقف المختلفة لتحديد الأفضل بالنسبة لهن.


المصادر:
How do you use vaginal suppositories?
Vaginal Suppositories: How to Use Them - Healthline
Suppositories: What They Treat and How to Use Them - WebMD

يمكن أن تعالج التحاميل المهبلية حالات معينة، مثل عدوى الخميرة
آخر تعديل بتاريخ 24 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية