درس بحث جديد توابع استئصال الرحم بين النساء غير المصابات بالسرطان، ووجدوا أن هناك عمرًا يكون فيه إزالة المبيضين وقناتي فالوب أكثر أماناً في سن بعد الخمسين.

دراسة لفهم مخاطر استئصال المبيضين مبكراً

درس العلماء الكنديون أكثر من 200 ألف امرأة خضعن لعملية استئصال الرحم لأسباب غير سرطانية، ووجدوا خطرًا متزايدًا للوفاة لدى النساء دون سن الخمسين عندما تمت إزالة المبيضين وقناتي فالوب أيضًا أثناء الجراحة، لكنهم لم يجدوا نفس الرابط لدى النساء فوق سن الخمسين.

كانت البيانات محدودة بالنسبة للنساء الأكبر سناً، مما خلق حالة من عدم اليقين للجراحين بشأن ما يوصون به.

قالت مؤلفة الدراسة الدكتورة ماريا كوسيمانو، وهي طبيبة مقيمة لأمراض النساء والتوليد في مستشفى سانت مايكل التابع لوحدة الصحة في تورونتو "كان هدفنا الأساسي هو محاولة فهم المخاطر الصحية المرتبطة باستئصال قناتي فالوب والمبيضين للنساء من مختلف الأعمار، وتقديم المعلومات التي يحتاجها المرضى والجراحون لاتخاذ قرارات العلاج الصحيحة".

تعتبر عملية استئصال قناتي فالوب والمبيضين (Bilateral Salpingoophrectomy BSO) أكثر العمليات الجراحية الكبرى شيوعًا التي يتم إجراؤها على النساء غير الحوامل في جميع أنحاء العالم، وغالبًا ما تخضع المريضات لهذه العملية الجراحية لمنع تطور سرطان المبيض في وقت لاحق من الحياة.

تابع الباحثون النساء اللواتي خضعن لاستئصال الرحم مع أو بدون استئصال المبيضين وقناتي فالوب من عام 1996 إلى عام 2015، وقاموا بتقسيمهن حسب الفئات العمرية إلى المجموعات التالية:

  • دون الـ 45
  • 45 إلى 49
  • 50 إلى 54
  • أكثر من 55
متوسط ​​المتابعة كان تقييم البقاء على قيد الحياة بعد 12 عامًا من الإجراء.



الاستئصال المبكر للمبيضين يسبب انقطاع طمث مبكرا

وجدت الدراسة أن المخاطر تراجعت تدريجياً في السنوات التي تقترب من سن اليأس، واختفت بعد ​​سن انقطاع الطمث، أي أن المخاطر تقل تدريجيا مع تقدم العمر.

وقالت الدكتورة سارة فيرغسون، الأستاذة في قسم طب الأورام النسائية بجامعة تورنتو: "نعلم أن استئصال قناتي فالوب والمبيضين يمكن أن يمنع الإصابة بسرطان المبيض، ولكن يجب موازنة هذه الفائدة مقابل المخاطر المحتملة الأخرى للإجراء".

وأضافت فيرغسون: "هناك حالات سرطانية وغير سرطانية محددة نحتاج فيها بالفعل إلى إزالة المبيضين، حتى لو كانت المرأة في فترة ما قبل انقطاع الطمث". "تظهر دراستنا أن الجراحين بحاجة إلى توخي الحذر بشأن إزالة المبيضات دون سبب واضح لدى النساء في فترة ما قبل انقطاع الطمث، ومع ذلك، قد تكون هذه الاستراتيجية وسيلة آمنة وفعالة للوقاية من سرطان المبيض لدى النساء الأكبر سنًا بعد سن اليأس".

واقترح الباحثون أن السبب في أن المخاطر قد تكون أعلى لدى النساء الأصغر سنا هو أن الجراحة توقف إنتاج الهرمونات الأنثوية قبل الأوان، وهذا يضع المريضات في "انقطاع الطمث المفاجئ"، ويؤثر إنتاج هرمون الأستروجين على أعضاء متعددة، لذا فإن فقدان الهرمون قد يعرض النساء لمشاكل صحية خطيرة في وقت لاحق من الحياة.

لا يُتوقع حدوث نفس الجوانب السلبية عند النساء بعد سن اليأس، اللائي توقفت مبيضاتهن بالفعل عن إنتاج هرمون الأستروجين.


المصدر:
Hysterectomy Before 50 Can Bring Health Risks

آخر تعديل بتاريخ 13 ديسمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية