آلام المفاصل بعد الولادة.. الأسباب والعلاج

آلام المفاصل بعد الولادة.. الأسباب والعلاج
بعد أن كانت الحامل تشكو من مشاكل الحموضة والغثيان والإمساك والتعب.. إلخ، تتغير المعادلة بعد ولادة الطفل لتبدأ الشكوى من مشاكل متعلقة بآلام المفاصل مثل:
  • آلام الركبتين بعد الولادة.
  • آلام الوركين بعد الولادة.
  • آلام الأضلاع بعد الولادة.
  • آلام أصابع اليد بعد الولادة.
فما السبب يا ترى؟ وهل تلك الآلام ناتجة من مشكلة كامنة أو مشكلة مؤقتة وتزول؟ تابع معنا..

آلام المفاصل بعد الولادة

يحدث الحمل الكثير من التغيرات في الجسم، وبنفس الوقت يصبح الجسم قادرا على تحمل تلك التغيرات حتى اكتمال الحمل. لكن، هناك مجموعة من التغييرات الأخرى، مثل تلك المتعلقة بالتأثيرات الهرمونية على أربطة المفاصل أو الوزن الزائد، يستمر تأثيرها حتى بعد ولادة الطفل، حيث تعاني العديد من الأمهات من آلام في الوركين والركبتين والأضلاع وحتى المفاصل الصغيرة مثل أصابع اليد، الأمر الذي يؤثر سلبا على حياة الأم وطريقة عنايتها برضيعها.

آلام الركبة بعد الولادة من المضاعفات الشائعة 

أسباب آلام المفاصل بعد الولادة

  • تعتبر زيادة الوزن التي تحدث أثناء فترة الحمل، نتيجة نمو الطفل واحتباس السوائل في الجسم، هي السبب الرئيسي الذي يجعل معظم الأمهات يعانين من آلام المفاصل الحادة بعد الولادة.
  • بعض الأمهات أكثر عرضة لآلام المفاصل بعد الحمل بسبب مشاكل أخرى قد تكون موجودة قبل الحمل أصلا، وقد لا تكون السيدة على دراية بها، مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • إذا كانت السيدة قد عانت سابقًا من إصابات في المفصل والعمود الفقري، فقد تتحول إلى آلام شديدة في المفاصل بعد ولادة الطفل.
  • هناك هرمونات تفرز أثناء الحمل والولادة وهي مهمة لسلامة الأم والطفل. تتسبب هذه الهرمونات في استرخاء أربطة الجسم، مما يسمح للأم بحمل وزن الطفل وإجراء ولادة ناجحة. لكن، بمجرد اكتمال الولادة، تتطلب الأربطة بعض الوقت للعودة إلى وضعها الأصلي. هذا، بالتالي، يؤدي إلى آلام المفاصل.
  • إذا كانت المرأة لا تمارس الرياضة بانتظام أثناء الحمل أو إذا واجهت مشاكل صحية أو إصابات تمنعها من ممارسة الرياضة، فإن خطر التعرض لآلام المفاصل بعد الولادة مرتفع للغاية.
  • هناك نوع من آلام المفاصل يمكن أن يحدث بعد الحمل، وهذا النوع شائع جدًا ولا علاقة له بالهرمونات. تسمى هذه الحالة التهاب غمد الوتر De Quervain، وهي تؤثر على الأوتار وليس المفاصل. وتتطور في معصم الأمهات الشابات اللائي يحملن أطفالهن باستمرار، خاصة عندما يكبرون.
  • أحيانًا، يكون ألم المفاصل بعد الولادة نتيجة لأشياء تقومين بها بعد الولادة، مثل عدم الحصول على قسط كافٍ من النوم، وحمل الطفل طوال اليوم، وحتى الرضاعة الطبيعية. حيث يمكن أن تؤثر الرضاعة الطبيعية على ظهرك وكتفيك ومعصميك وقد أشارت الأكاديمية الأميركية لجراحي العظام إلى أن آلام الظهر الناتجة عن حمل طفلك شائعة جدًا ويمكن علاجها.




كم من الوقت يستغرق التعافي من آلام المفاصل بعد الولادة؟

كما هو الحال مع التعافي من أي مرض، تعتمد مدة الشفاء بشكل كبير على صحة الشخص. وعموما، تستمر الآلام المتعلقة بالمفاصل عدة أسابيع، وفي بعض الحالات القصوى، من المعروف أنها تستمر لمدة أربعة إلى ستة أشهر أيضًا.

لكن، إذا كانت الأم تتمتع بحمل جيد إلى جانب ولادة صحية ويمكنها العودة إلى عادات الأكل المناسبة والتوصيات الغذائية، إلى جانب بنية تمارين مناسبة، فإن فرصها في التعافي من الألم تكون أعلى.

الرياضة أثناء الحمل تقي من آلام المفاصل بعد الولادة 

علاج آلام المفاصل بعد الولادة

  • الخطوة الأولى التي يجب على السيدة أن تتخذها مع آلام المفاصل هي البحث عن تقييم مع طبيب مختص للحصول على فحص كامل لاستبعاد أي مشكلة كامنة مثل التهاب المفاصل الروماتويدي.
  • ممارسة تمارين خفيفة بشكل منتظم. ولا يجب أن تكون هذه تمارين عنيفة، لأن المراد في هذه المرحلة هو الحفاظ على نشاط جسمك والسيطرة على آلام المفاصل وليس بناء عضلات. ويفضل التمارين التي لا تضغط على المفاصل كالسباحة. ويجب دائما استشارة الطبيب قبل الالتزام بأي جدول تمارين.
  • تطبيق الكمادات الباردة والدافئة على المفاصل المؤلمة. لكن، لا تستخدمي الأكياس الساخنة أو أكياس الثلج مباشرة على الجلد العاري، بل يجب لفها بمنشفة ثم وضعها على المفصل المؤلم.
  • محاولة الاستعانة بشخص آخر أو قومي بالتدليك بنفسكِ. ويمكنكِ استخدام زيوت أو مراهم معينة معروفة بتقليل آلام المفاصل.
  • وجدت بعض النساء راحة كبيرة من آلام المفاصل من خلال اللجوء إلى تقنيات الوخز بالإبر، بالاستعانة بخبير متخصص في العلاجات التكميلية والبديلة.
  • أثناء إرضاع الطفل، يجب توخي الحذر للحفاظ على وضعية الرضاعة الطبيعية المناسبة، وعدم رفع الطفل من وضع منخفض للغاية، وحمل الطفل بشكل مريح، وحمل الطفل لفترات زمنية أقصر. ويمكن أن يؤدي عدم الاهتمام بهذه الأمور إلى تفاقم آلام المفاصل والتسبب في آلام المفاصل العجزية الحرقفية بعد الحمل.


أخيرا..

الآلام والأوجاع التي قد تحدث بعد الولادة غالبا، هي جزء من الاستجابة الطبيعية للتغيرات التي تحدث طوال فترة الحمل، حيث خضع الجسم لتغييرات كبيرة خلال فترة تسعة أشهر. وبمجرد أن تمنحي جسمكِ الوقت المناسب للتعافي وتحقيق التوازن بين الاسترخاء والنشاط بالطريقة الصحيحة، سيبدأ الألم في التراجع.

لكن، في حال تفاقم الألم أو بدأتِ في ملاحظة التغييرات في جسمك التي لم تريها من قبل، تواصلي مع طبيبكِ لاستبعاد أي مضاعفات بعد الولادة أو الحصول على علاجات لتخفيف الآلام.

* المصدر

آخر تعديل بتاريخ 25 نوفمبر 2021

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • المعاهد الصحية الأمريكية