تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

يطلق مصطلح إفرازات الحلمة Nipple discharge على أي سائل يخرج منها، بغض النظر إن كنت تضطرين إلى الضغط على الحلمة لإخراج السائل، أو قد يتسرب السائل من تلقاء نفسه. وتشيع إفرازات الحلمة خلال سنوات الإنجاب، حتى لو لم تكن السيدة حاملًا أو مرضعة. وعادة ما تكون تلك الإفرازات غير خطيرة. لكن، يمكن أن تُشير إفرازات حلمة الثدي لدى الرجل تحت أي ظروف كانت إِلى مشكلة ما، كما يمكن أن تكون علامة على الإصابة بسرطان الثدي، لذا فإن الأمر يستحق زيارة طبيبك.

* أسباب إفرازات حلمة الثدي

تُعد إفرازات حلمة الثدي من وظائف الثدي الطبيعية خلال الحمل وفترة الرضاعة الطبيعية، وقد ترتبط أيضاً بتغييرات هرمون الحيض وتغييرات التكيسات الليفية. وعادةً ما تؤثر الإفرازات اللبنية بعد الرضاعة الطبيعية على كلا الثديين، ويُمكن أن تستمر بعد التوقف عن الإرضاع بمعدل يتراوح بين سنتين و3 سنوات.

الورم الحُليمي papilloma

ورم غير سرطاني (حميد) يُمكن أن يرتبط بخروج الدم مع إفرازات الثدي، ويظهر من تلقاء ذاته من قناة واحدة. ورغم أن الإفرازات التي يرافقها خروج الدم قد تُشفى من تلقاء ذاتها، إلا أن هذه الحالة تتطلب التقييم الطبي بالأشعة فوق الصوتية فوق المنطقة الواقعة خلف الحلمة وهالتها. إِذا ظهر في نتائج التصوير بالأشعة فوق الصوتية تلف ضمن القناة اللبنية، فقد يكون من الضروري إجراء الخزعة للتحقق من أنها ورم حُليمي أو لاستبعاد الإصابة بالسرطان.

ويكون مصدر إفرازات حلمة الثدي في أغلب الأحيان حالة حميدة. وبالرغم من ذلك فإن سرطان الثدي ممكن لا سيّما في حال:

- وجود كتلة في الثدي.
- تأثر ثدي واحد فقط.
- احتواء الإفراز على الدم.
- يحدث الإفراز بشكل تلقائي ومستمر.
- يؤثر الإفراز على قناة واحدة فقط.

وتتضمن أسباب إفرازات حلمة الثدي المحتملة الآتي:

- القيح.
- حبوب منع الحمل.
- سرطان الثدي.
- سرطان القنوات الموضعي (DCIS).
- اضطرابات الغدد الصُّم.
- التحفيز المُفرط للثدي.
- الثدي الكيسي الليفي (نسيج الثدي المتكتل أو المشابه للحبل).
- ثر اللبن.
- تَعَرُّض الثدي للإصابة أو الرضح.
- الورَّم الحُليمي داخل القنوات (نماء حميد يشبه الثؤلول في داخل القناة اللبنية).
- توسع القنوات الثديية.
- استعمال الأدوية.
- التغييرات الهرمونية التي تُصاحب الدورة الشهرية.
- مرض باجيت في الثدي.
- التهاب الثدي حول القُنيات.
- الحمل والرضاعة الطبيعية.
- ورم برولاكتيني.

* متى يتحتم عليك مراجعة الطبيب

لا داعي للقلق بشأن إفرازات الحلمة. لكن، لأنه قد تكون علامة على الإصابة بسرطان الثدي، استشيري طبيبك للفحص. ومن المهم بشكل خاص زيارة الطبيب إذا:
- لديك كتلة في ثديك.
- لديك تغيرات في الحلمة (مثل التقشر أو تغير اللون).
- لديك ألم في ثديك أو أعراض أخرى لسرطان الثدي.
- الإفرازات الدموية.
- الإفرازات من ثدي واحد فقط.
- الإفرازات التي لا تتوقف.

وسيبدأ طبيبك بطرح أسئلة حول الإفرازات، بما في ذلك:
- متى بدأ نزول الإفرازات؟
- هل تأثر بها ثدي واحد أم كلاهما؟
- هل تخرج الإفرازات تلقائيا، أم يجب عليك الضغط على الحلمة لإفرازها؟
- ما هي الأعراض الأخرى التي لديك؟
- ما هي الأدوية التي تأخذينها؟
- هل أنت حامل أم مرضعة؟

وسيقوم الطبيب بإجراء فحص سريري لفحص ثدييك بحثًا عن كتل أو علامات أخرى للسرطان. ويمكنك أيضًا إجراء واحد أو أكثر من هذه الاختبارات:
- الخزعة.
- الماموجرام.
- تصوير قنوات الحليب.
- الموجات فوق الصوتية.
- ومن المحتمل أيضًا أن يقوم طبيبك بإجراء فحص للبول أو الدم لمعرفة ما إذا كنت حاملاً.

* المصدر
What Causes Nipple Discharge in Non-Lactating Women?

آخر تعديل بتاريخ 23 نوفمبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية