تغطية خاصة لفيروس كورونا

تغطية خاصة لفيروس كورونا

سؤال المليون دولار للكثيرين بعد اكتشاف الحمل.. هل أنا حامل ببنت أم ولد؟ حيث يحب بعض الناس التشويق في انتظار معرفة نوع الجنين حتى الولادة، لكن لا يستطيع الآخرون الانتظار، ويرغبون في معرفة ذلك في أقرب وقت.

بالطبع، يمكن للطبيب فقط معرفة نوع الجنين بشكل موثوق به، ومع ذلك، فإن هذا لا يمنع الكثيرين من التنبؤ بجنس أطفالهم بناءً على عوامل مثل كيفية حملهم للطفل، أو ما يتوقون إلى تناوله.

إليك ما تحتاج لمعرفته حول الأساليب المستخدمة لمعرفة نوع الجنين، بالإضافة إلى مجموعة الأساطير الشائعة لتخمين جنس الجنين.

* كيف يمكنك معرفة جنس الجنين؟

عندما يتعلق الأمر بمعرفة جنس الجنين، لا يوجد اختبار واحد يتم استخدامه للجميع، لذلك إذا كنت تريد معرفة الجنس في وقت مبكر، يمكن لطبيبك استخدام اختبارات مختلفة في مراحل مختلفة من الحمل.

ولكن بالرغم من أن كل هذه الاختبارات موثوق بها، إلا أنها ليست كلها مناسبة للجميع، البعض منهم يحمل مخاطر كبيرة، وبالنسبة لمعظم الاختبارات المدرجة، فإن معرفة الجنس هي فائدة ثانوية بينما يبحث الاختبار عن معلومات أخرى، وفي ما يلي الطرق الممكنة لمعرفة نوع الجنين.
  •  اختيار الجنس مع الحمل المجهري

إذا كنت تخططين للحمل المجهري (IVF)، فهناك خيار لاختيار جنس طفلك بالتزامن مع هذا الإجراء، وإذا اخترت، يمكنك تحديد جنس الأجنة المختلفة، ثم نقل الأجنة من الجنس الذي تريدينه فقط، وقد يكون هذا خيارًا إذا كان من المهم بالنسبة لك إنجاب طفل من جنس معين.

اختيار الجنس بالتزامن مع الحمل المجهري دقيق بنسبة 99 في المائة، ولكن، بالطبع، هناك خطر ولادة التوائم إذا تم نقل أكثر من جنين واحد إلى الرحم.

يمكن أن يختار الطبيب أثناء الحمل المجهري غرس أجنة من جنس معين
  • اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي

يتحقق اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي (NIPT) من حالات الكروموسومات مثل متلازمة داون، ويمكنك إجراء هذا الاختبار بدءًا من الأسبوع العاشر من الحمل، وهذا الاختبار لا يشخص اضطرابات الكروموسومات تشخيصا نهائيا، ولكنه فقط وسيلة للمسح، فإذا كانت نتائج طفلك غير طبيعية، فقد يطلب طبيبك المزيد من الاختبارات لتشخيص متلازمة داون واضطرابات الكروموسومات الأخرى.

بالنسبة لهذا الاختبار فإنه يتم من خلال عينة دم يتم إرسالها إلى المختبر، وفحصها للتحقق من وجود الحمض النووي للجنين المرتبط باضطرابات الكروموسومات، ويمكن لهذا الاختبار أيضًا معرفة نوع الجنين بدقة، وإذا كنتم لا تريدون أن تعرفوا، أخبروا الطبيب قبل بدء الاختبار.
وستحتاجين إلى هذا الاختبار إذا كنتِ معرضة لخطر ولادة طفل مصاب بخلل في الكروموسومات، وقد يكون هذا هو الحال إذا كنت قد أنجبت سابقًا طفلًا يعاني من خلل ما، أو إذا كان عمرك يتجاوز 35 عامًا وقت الولادة، ونظرًا لأن هذا اختبار غير جراحي، فإن إعطاء عينة دم لا يشكل أي خطر عليك أو على طفلك.

  • أخذ عينات من خلايا المشيمة

أخذ عينات الزغابات المزمنة هو أحد الاختبارات الجينية المستخدمة لتحديد متلازمة داون، ويأخذ هذا الاختبار عينة من الزغابة المشيمية، وهي نوع من الأنسجة الموجودة في المشيمة، 
ويكشف عن معلومات وراثية عن طفلك، ويمكنك إجراء هذا الاختبار في وقت مبكر من الأسبوع العاشر أو الثاني عشر من الحمل، ولأنه يحتوي على معلومات جينية عن طفلك، يمكنه أيضًا معرفة نوع الجنين.

قد ينصح طبيبك بإجراء هذا الاختبار إذا كان عمرك يزيد عن 35 عامًا أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من خلل في الكروموسومات، وهذا اختبار دقيق لمعرفة جنس الطفل، لكنه ينطوي على بعض المخاطر، حيث تعاني بعض النساء من تقلصات أو نزيف أو تسرب السائل الأمنيوسي، وهناك أيضًا خطر حدوث إجهاض وولادة مبكرة.

  • فحص السائل الأمنيوسي

بزل السائل الأمنيوسي هو اختبار يساعد في تشخيص مشاكل النمو لدى الجنين، حيث يجمع طبيبك كمية صغيرة من السائل الأمنيوسي، والذي يحتوي على خلايا تشير إلى وجود تشوهات، ويتم اختبار الخلايا بحثًا عن متلازمة داون، والسنسنة المشقوقة، وحالات وراثية أخرى.

قد يوصي مقدم الرعاية الصحية الخاص بك بإجراء بزل السائل الأمنيوسي إذا اكتشف في الموجات فوق الصوتية وجود خلل، أو إذا كنت أكبر من 35 عامًا وقت الولادة، أو إذا كان لديك تاريخ عائلي من اضطراب الكروموسوم، ويمكنك إجراء هذا الاختبار حوالي 15 إلى 18 أسبوعًا من الحمل، ويستغرق حوالي 30 دقيقة، حيث يستخدم طبيبك الموجات فوق الصوتية لتحديد موقع طفلك في الرحم، ثم يدخل إبرة دقيقة عبر بطنك لسحب السائل الأمنيوسي، وتشمل المخاطر التقلصات والكدمات والبقع، وهناك أيضًا خطر حدوث إجهاض.

إلى جانب اكتشاف العيوب الخلقية والتشوهات الأخرى لدى طفلك، فإن بزل السائل الأمنيوسي يحدد أيضًا جنس طفلك، لذا، إذا كنت لا تريد أن تعرف، فأخبر طبيبك بذلك.

  • الموجات فوق الصوتية

الفحص بالموجات فوق الصوتية هو اختبار روتيني قبل الولادة حيث تستلقين على طاولة ويتم فحص البطن والحوض، ويستخدم هذا الاختبار الموجات الصوتية لإنشاء صورة لطفلك، للتحقق من نمو طفلك وصحته، ونظرًا لأن الموجات فوق الصوتية تخلق صورة لطفلك، فيمكنها أيضًا الكشف عن جنس طفلك، ويقوم معظم الأطباء بجدولة الموجات فوق الصوتية في حوالي 18 إلى 21 أسبوعًا، ولكن يمكن معرفة نوع الجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية في وقت مبكر يصل إلى 14 أسبوعًا.

ومع ذلك، فهي ليست دقيقة بنسبة 100٪ دائمًا، حيث إن الأمر يعتمد على وضع الجنين، وقد يكون الطفل في وضع يجعل من الصعب رؤية الأعضاء التناسلية بوضوح، وإذا لم يتمكن الفاحص من العثور على قضيب، فسيستنتج أن الجنين فتاة والعكس صحيح، لكن احتمالية الخطأ واردة.

يستخدم الطبيب الموجات فوق الصوتية لمعرفة جنس الجنين

* طرق أخرى لمعرفة جنس الطفل

  • الاختبارات المنزلية

يمكن استخدام الأدوات المنزلية التي يتم تسويقها على أنها "اختبارات الدم المبكرة لنوع الطفل"، ويمكن لبعض هذه الاختبارات (وفقًا للادعاءات) تحديد الجنس في وقت مبكر يصل إلى 8 أسابيع، وبدقة تصل إلى 99%، ومع ذلك، فهذه ادعاءات قدمتها الشركات ولا يوجد بحث لدعم هذه الإحصائيات.

وطريقة إجراء التحليل هي أن تأخذ عينة من دمك، ثم ترسل هذه العينة إلى المختبر، ويفحص المعمل عينة دمك بحثًا عن الحمض النووي للجنين، ويبحث تحديدًا عن كروموسوم الذكر، إذا كان لديك هذا الكروموسوم، فمن المفترض أن يكون لديك ولد، وإذا لم تكن كذلك، فلديك فتاة.

ضع في اعتبارك أنه عند إرسال عينات عبر البريد إلى معمل غير معروف، فهناك العديد من العوامل التي قد تقلل من موثوقية النتائج، وغالبًا ما تكون هذه الاختبارات باهظة الثمن، لذا قد ترغب في التفكير في ما إذا كانت تستحق التكلفة بالنسبة لك.

* متى يتم تحديد الجنس؟

يتم تحديد جنس طفلك بمجرد أن تلتقي الحيوانات المنوية بالبويضة، حيث يحصل الطفل على 23 كروموسومًا من كل من الوالدين، وإلى جانب تحديد الجنس، يتم تحديد أشياء مثل لون العين ولون الشعر وحتى الذكاء.

وتبدأ الأعضاء التناسلية لطفلك في النمو في الأسبوع الحادي عشر من الحمل، ومع ذلك، لن تتمكنوا عادة من معرفة نوع الجنين لعدة أسابيع أخرى عن طريق الموجات فوق الصوتية، وبالطبع، هذا لا يمنع الأمهات وعائلاتهن من التنبؤ.

* أساطير وحقائق حول جنس جنينك

عندما تكونين حاملاً، ستسمعين على الأرجح الكثير من الآراء غير المرغوب فيها حول جسمك وطفلك، وأحد أكثر الموضوعات شيوعًا للمناقشة هو جنس الجنين، وهذه بعض المعلومات لمساعدتك على فصل الأساطير عن الحقائق، وفي ما يلي أشهر حكايات الزوجات العجائز في ما يتعلق بجنس طفلك، ولكني ضعي في اعتبارك أن أيا من هذه الحكايات لا تستند إلى حقائق، فهي مجرد أساطير وللمتعة فقط، وحتى إذا كانت بعض هذه النقاط صحيحة وتحققت بالنسبة لك في الماضي، فدائما هناك احتمال بنسبة 50-50 أن تكون صحيحة في كلتا الحالتين.

1. غثيان الصباح

ربما سمعت أن شدة غثيان الصباح دليل على جنس طفلك، فبالنسبة للفتيات، يعتقد أن مستويات الهرمونات أعلى، ولهذا السبب، سيكون غثيان الصباح أشد، أما مع الأولاد، فإن الوضع يكون أيسر.

الحقيقة هي أن غثيان الصباح يمكن أن يختلف من امرأة إلى أخرى، ومن حمل إلى حمل، وكشفت دراسة نشرت في مجلة The Lancet أن النساء اللواتي يعانين من غثيان الصباح الشديد أثناء الحمل كن أكثر عرضة لإنجاب الفتيات، وخلاف ذلك، لا يوجد الكثير من الأدلة العلمية لدعم هذه الفكرة.


يعتقد أن غثيان الصباح يمكن أن يكون أشد عندم تكوني حامل بأنثى

2. حالة الجلد

يعتقد بعض الناس أن الطفلة ستسرق جمال الأم، ومن ناحية أخرى، لن يتفاقم حب الشباب بنفس القدر مع الأبناء الذكور.

وهناك أيضاً حكاية مماثلة تدور حول نمو الشعر، حيث يزعمون أنه مع الصبي، سيكون شعرك أطول وأكثر لمعانًا، ومع البنات سيكون ضعيفًا.

وهذا الكلام عارٍ تماماً من الحقيقة في كلتا الحالتين، فالهرمونات مجنونة أثناء الحمل وتختلف في تأثيرها على جميع النساء، ويمكن أن يساعد غسل وجهك بشكل متكرر في علاج البثور.

3. التوق واشتهاء الأطعمة (الوحم)

تقول الأسطورة إنه مع الأولاد، تشتهين الأطعمة المالحة مثل المخللات ورقائق البطاطس، أما بالنسبة للفتيات، فتميلين للحلويات والشوكولاتة.

في الحقيقة، لم يتم إجراء دراسات قاطعة على الرغبة الشديدة في تناول الطعام كمؤشر دقيق للجنس، وغالباً هذه الرغبة الشديدة تكون لها علاقة أكبر باحتياجاتك الغذائية المتغيرة.

4. معدل ضربات القلب

تدور إحدى أكثر الخرافات انتشارًا عن جنس الجنين حول معدل ضربات قلب طفلك، فإذا كانت النبضات في الدقيقة أقل من 140، فمن المفترض أن يكون الطفل صبيا، أما إن كان أعلى من 140 فإنها فتاة.

لسوء الحظ، على الرغم من أن هذا يبدو أكثر علمية، إلا أنه لا توجد أي أدلة تثبت هذا الكلام، وكشفت دراسة نشرت في Fetal Diagnosis and Therapy أنه لا يوجد فرق ذو مغزى بين معدل ضربات القلب بين الذكور والإناث في بداية الحمل.


من الشائعات أن معدل ضربات قلب الجنين الذكر أقل من معدل ضربات قلب الإناث

5. شكل البطن

يعتقد البعض أنك ستكونين حاملاً بولد إذا كانت بطنك منخفضة، وبنت إذا كان بطنك مرتفعًا.

وفي الحقيقة، يرتبط شكل بطنك أثناء الحمل بشكل رحمك ونوع جسمك وعضلات بطنك.

6. لون البول

تقول الشائعات إن البول باهت اللون يعني أن المرأة تحمل فتاة؛ والبول ذو الألوان الغامقة يعني أن الجنين ولد، والحقيقة أن جنس الطفل لا يؤثر على لون البول إطلاقا، ويعتمد لون البول على درجة تروية الأم، وأحيانًا على استهلاك بعض الأطعمة.

7. خط السرة

يظهر خط داكن على بطن العديد من النساء الحوامل أثناء الحمل، ويطلق عليه اسم linea nigra، وتقول الأساطير إنه إذا صعد الخط نحو أضلاعك، فيكون الطفل صبيًا، بينما إذا امتد من السرة إلى عظم العانة، فأنت حامل ببنت، وبالطبع لا يوجد أي دليل يدعم هذه الشائعة.

* متى يمكنك معرفة جنس جنينك؟

على الرغم من أن الجنس محدد منذ البداية، فمن المحتمل أن تحتاجوا للانتظار بعض الوقت قبل أن تعرفوا، وفي العادة يمكن معرفة نوع الجنين عن طريق الموجات فوق الصوتية، ويحدث هذا عادة بين 18 و20 أسبوعًا.

* الخلاصة

معرفة نوع الجنين أمر مثير، ومن المحتمل أن تسمعي عن الكثير من الطرق للتنبؤ بهذه المعلومة الهامة، ولكن تذكري أن معظم هذه الحكايات والنظريات لا تستند إلى الحقائق.. فقط كوني صبورة، وستعرفين جنس طفلك قريبًا.




المصادر:
How Soon Can You Find Out the Sex of Your Baby?
Myths vs. Facts: Signs You're Having a Baby Boy

آخر تعديل بتاريخ 3 أكتوبر 2020

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية