عملية شد وتجميل الجفون (blepharoplasty).. هي عملية جراحية تتم بغرض تحسين مظهر جفني العين، ويمكن إجراء هذه الجراحة إما لتجميل وشد الجفون العلوية، أو لشد الجفون السفلية فقط أو لتجميل كلا الجفنين معاً. وقد تتم لأغراض تصحيح بعض المشاكل الوظيفية التي تحصل للعين نتيجة ترهل الجفون.


وعندما تنوي إجراء جراحة شد الجفون المترهلة ستجتمع بجراح تجميل واختصاصي عيون (طبيب عيون) لمناقشة ما يلي:
- تاريخك المرضي
سيطرح عليك الجراح أسئلة بشأن الجراحات السابقة والحالات المرضية السابقة أو الحالية، مثل جفاف العين والمياه الزرقاء والحساسية ومشكلات الدورة الدموية ومشكلات الغدة الدرقية وداء السكري. وسيطرح الطبيب أيضًا أسئلة بشأن تناول الأدوية والفيتامينات والمكملات العشبية والكحول والتبغ والعقاقير.

- توقعاتك
ستفيد المناقشة الصريحة لما تأمله من الجراحة وما يحفزك لها في التمهيد للحصول على نتائج مرضية. وسيناقشك الجراح في ما إذا كان من المحتمل أن يفيدك هذا الإجراء أم لا.

وستخضع لما يلي قبل جراحة الجفن:
الفحص الجسدي.. سيجري الجراح فحصًا جسديًا والذي قد يتضمن اختبار إفراز الدموع وقياس أجزاء جفون العين.

- فحص الرؤية.. سيفحص طبيب العيون العينين وسيختبر الرؤية بما في ذلك الرؤية المحيطية، ويعد هذا الفحص ضروريًا لدعم المطالبة بالتغطية التأمينية.

- التقاط صور فوتوغرافية للجفون.. ستُلتقط صور فوتوغرافية للعينين من زوايا مختلفة. تفيد هذه الصور في وضع خطة الجراحة وتقييم آثارها الفورية وطويلة الأمد بالإضافة إلى دعم المطالبة بالتغطية التأمينية.

وسيُطلب منك ما يلي:
- التوقف عن تناول الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي) أو نابروكسين (أليف، نابروسين) أو أي أدوية أخرى أو مكملات عشبية تصاحبها زيادة في النزيف. ومن الأفضل عدم تناول هذه الأدوية والمكملات قبل الجراحة بأسبوعين وبعدها. بل عليك أن تكتفي بالأدوية التي يقرها الجراح.

- الإقلاع عن التدخين قبل الجراحة بعدة أسابيع. فالتدخين يمكن أن يقلل من قدرتك على التعافي بعد الجراحة.

- الترتيب مع شخص ما ليأخذك إلى الجراحة ثم يرجعك إلى البيت إذا أجريت الجراحة في العيادة الخارجية. لذا، رتِّب أن يقوم أحد الأشخاص بالمكوث معك في الليلة الأولى بعد العودة إلى المنزل بعد إجراء الجراحة. وعادة ما يجرى رأب الجفن في العيادة الخارجية. يحقن الجراح دواءً مخدرًا في الجفون ويعطيك دواءً عن طريق الوريد ليساعدك على الاسترخاء. وهذا قد يجعلك تترنح.



* أثناء الإجراء
إذا كنت تجري الجراحة في الجفن العلوي والسفلي، فسيبدأ الجراح عمله في الجفن العلوي أولاً. ويجري الجراح قطعًا بطول طية الجفن ويزيل بعض الزيادات الجلدية والعضلية والدهنية ثم يغلق القطع.

وفي الجفن السفلي يقوم الجراح بالقطع مباشرة أسفل الرموش في التجعيد الطبيعي للعين أو داخل الجفن السفلي. وبالتالي يزيل أو يعيد توزيع الزيادات الدهنية والعضلية والجلد المترهل ثم يغلق القطع.

وإذا كان الجفن يتدلى بالقرب من حدقة العين، فقد يجري الجراح رأب الجفن باستخدام إجراء يسمى تدلي الجفن لحل تلك المشكلة. ويستغرق رأب الجفن عادة أقل من ساعتين، وذلك بناء على كمية الأنسجة التي تُزال وموقعها.

* بعد الإجراء
ستمكث بعض الوقت في غرفة التعافي بعد الجراحة حيث تكون تحت المراقبة خشية حدوث مضاعفات. ويمكنك المغادرة في نهاية ذلك اليوم لتتعافى في المنزل.

وقد تعاني مما يلي مؤقتًا بعد الجراحة:
- تشوش الرؤية بسبب مرهم الترطيب الذي يوضع على العين.
- كثرة دموع العين.
- الحساسية للضوء.
- ازدواجية الرؤية.
- احمرار مكان القطع.
- انتفاخ الجفون ووخزها.
- التورم وكدمات كما لو أنك مصاب بكدمات تحت العين.
- الإحساس ببعض الألم.

وربما يقترح عليك الطبيب اتخاذ الخطوات التالية بعد الجراحة:
- تنظيف الجفون برفق واستخدام قطرات العين أو المراهم الموصوفة من الطبيب.
- تجنب الإجهاد أو رفع الأشياء الثقيلة أو السباحة لبضعة أيام.
- تجنب الأنشطة الشاقة مثل التمارين الهوائية والركض لبضعة أيام.
- تجنب التدخين.
- تجنب فرك العينين.
- في حالة استخدام العدسات اللاصقة، فلا ينبغي وضعها لمدة أسبوعين تقريبًا بعد الجراحة.
- ارتداء نظارات شمسية ذات ألوان قاتمة لحماية جلد الجفون من الشمس والرياح.
- النوم مع جعل الرأس أعلى من مستوى الصدر لبضعة أيام.
- ضع كمادات باردة على العين لتقليل التورم.
- العودة إلى عيادة الطبيب بعد بضعة أيام لإزالة الغرز إذا تطلب الأمر ذلك.
- تجنب الأسبرين أو الإيبوبروفين (أدفيل، موترين آي بي) أو نابروكسين (أليف، نابروسين) أو أي أدوية أو مكملات عشبية أخرى قد تصحبها زيادة في النزيف، وذلك لبضعة أيام. استخدام أسيتامينوفين (تيلينول، وأدوية أخرى) للتخلص من الألم، إذا تطلب الأمر.



والتمس العناية الطبية فورًا إذا كنت تعاني من أي مما يلي:
- ضيق التنفس.
- آلام الصدر.
- معدل ضربات القلب غير طبيعي.
- ألم جديد وحاد في العين.
- النزيف.
- مشكلات الإبصار.

* النتائج
يعبر العديد من الأشخاص عن سعادتهم بنتائج شد الجفن مثل الشعور بمزيد من الراحة والمظهر الأكثر شبابًا ومزيد من الثقة بالنفس. وقد تستمر نتائج الجراحة مدى الحياة لدى بعضهم، لكن قد تتدلى الجفون لدى البعض الآخر مرة أخرى. وقد تستغرق التندبات الناتجة عن الشقوق الجراحية ستة أشهر أو أكثر حتى تختفي. ولذا ينبغي العناية بحماية جلد الجفن الحساس من كثرة التعرض للشمس.

* هذه المادة بالتعاون مع مؤسسة مايو كلينك
آخر تعديل بتاريخ 28 يوليو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية