تصاحب الحمل العديد من التغيرات الجذرية في حياة المرأة الحامل، ومن بين جملة تلك التغيرات حدوث اضطرابات بالنوم، حيث تتعرض غالبية النساء الحوامل إلى العديد من المشاكل المرتبطة بالنوم، خاصة في الثلث الأول والثلث الأخير من الحمل، الأمر الذي قد يلقي بظلاله السلبية على الأم والجنين على السواء، لذا تتناول هذه المقالة اضطرابات النوم الأكثر شيوعا لدى الحوامل، بالإضافة إلى أفضل النصائح للتعامل معها.



* اضطرابات النوم الشائعة لدى الحوامل
1- الأرق
يعد الأرق أحد أكثر اضطرابات النوم شيوعاً لدى الحوامل، حيث تشير الإحصائيات إلى أن قرابة 80% من الحوامل قد يصبن به، وتراوح أعراض الأرق بين صعوبة الدخول في النوم أو الاستمرار فيه، أو الاستيقاظ مبكراً للغاية مع الشعور بالإرهاق. وتتعدد أسباب حدوث الأرق نتيجة لصعوبة إيجاد وضع مريح في السرير خلال الحمل، أو كثرة الذهاب إلى الحمام للتبول أثناء الليل، أو الإصابة بشد عضلي في الساقين، أو حتى القلق والتوتر بشأن المولود المنتظر.

نصائح لمجابهة الأرق
- الحرص على الاسترخاء قبل النوم عن طريق الاستحمام بماء دافئ، أو شرب شاي البابونج (الكاموميل)، أو الاستماع إلى موسيقى هادئة.
- النوم في غرفة هادئة دون ضوضاء، ومظلمة بشكل كاف، وذات درجة حرارة ملائمة.
- في حال عدم النوم خلال 20-30 دقيقة من الذهاب إلى السرير، ينصح بتغيير غرفة النوم أو القراءة أو سماع الموسيقى حتى الشعور بالنعاس.
- في حال استمرار الأرق بشكل غير طبيعي، يجب استشارة الطبيب للوقوف على أسبابه الكامنة وعلاجها.



2- كثرة الذهاب إلى الحمام للتبول أثناء الليل
إن تعدد مرات التبول من أعراض الحمل المشهورة للغاية، والتي تحدث بالنهار والليل على السواء بشكل قد يتسبب في اضطراب النوم وقلة جودته، ويحدث هذا الأمر بسبب زيادة تدفق الدم بالجسم بشكل مفاجئ خلال الحمل، ما يعني زيادة السوائل المتدفقة عبر الكلية، وبالتالي حجم البول المتراكم بالمثانة، وبجانب هذا السبب، فإن كبر حجم الرحم عبر الحمل يتسبب في الضغط على المثانة، ومن ثم الحاجة إلى التبول مرات أكثر.

نصائح لتقليل التبول ليلًا
- التقليل من شرب الماء والسوائل قبيل النوم بساعات، والحرص على شرب كميات كافية من السوائل خلال النهار.
- تجنب شرب القهوة والشاي في وقت متأخر من النهار أو أثناء الليل.
- ينصح بالانحناء قليلا للأمام أثناء التبول لإفراغ المثانة بشكل كامل.



3- الارتجاع المعدي المريئي أثناء الليل
تشير الأرقام إلى أن ثلثي النساء يعانين من الارتجاع المعدي المريئي – المعروف أيضًا بحرقة الفؤاد – خلال النصف الثاني من الحمل، والذي غالبا ما ينشط أثناء الليل متسببا في مشاكل بالنوم، ويرجع السبب الرئيسي لحدوث تلك الحالة خلال الحمل إلى التغيرات الهرمونية والجسدية، وفي مقدمتها زيادة إفراز هرمون البروجسترون من المشيمة.

نصائح للحد من حدوث ارتجاع الحمض ليلًا
- تجنبي تناول الأطعمة والمشروبات التي تحفز حرقة الفؤاد كالأطعمة الحمضية من فواكه حمضية وطماطم وغيرها، والأطعمة الحريفة أو المقلية، أو التي تحوي كمية كبيرة من الدهون، بجانب المشروبات الغازية، وتلك التي تحوي الكافيين.
- تناول وجبات صغيرة، ومضغ الطعام ببطء وعناية، وترك فترة 2-3 ساعات بين تناول الطعام والنوم.
- استخدام وسادة مرتفعة أثناء النوم، والحرص على أن يكون الجزء العلوي من الجسم في مستوى أعلى من الجزء السفلي.
- في حال استمرار مشكلة ارتجاع الحمض، يجب اللجوء إلى الطبيب لوصف علاج مناسب وآمن أثناء الحمل لكل من الأم والجنين.



4- انقطاع التنفس أثناء النوم
يتسم هذا المرض بتوقف عملية التنفس بشكل لاإرادي خلال النوم، ما يدفع المريض إلى الاستيقاظ بشكل مفاجئ لأخذ شهيق عميق لتعويض هذا الانقطاع في التنفس. تحدث تلك الحالة أثناء الحمل كنتيجة لزيادة الوزن، ما يزيد من حجم الأنسجة حول الرقبة والحلق، بالإضافة إلى تورم المجرى الأنفي بفعل ارتفاع نسبة هرمون الأستروجين خلال الحمل، وهو ما يتسبب في إعاقة عملية التنفس وصعوبتها.

نصائح للتعامل مع انقطاع التنفس خلال النوم
- حال الشعور بالإصابة بهذه المشكلة يجدر الذهاب إلى الطبيب لتشخيص المرض وعلاجه.
- في حال تفاقم الحالة قد يوصي الطبيب بارتداء جهاز خاص بالفم لإبقاء المجرى الهوائي مفتوحًا أثناء النوم، وفي الحالات الشديدة يمكن اللجوء إلى استخدام قناع للتنفس موصول بجهاز يوفر الهواء اللازم للتنفس بشكل طبيعي خلال النوم.



5- متلازمة تململ الساقين
تظهر أعراض متلازمة تململ الساقين – المعروفة أيضًا بالساق القلقة – في صورة حركة الساقين بشكل لا يمكن التحكم فيه للتخلص من الشعور بالخدر أو التنميل أو الحرقان بالساقين. حيث تظهر تلك الأعراض أثناء الراحة خاصةً عند الجلوس لمدة طويلة أو قبيل النوم، وهو ما يلقي بظلاله على صعوبة النوم. وتزداد أعراض تلك المتلازمة بالشهرين السابع والثامن من الحمل، لكنها تزول من تلقاء ذاتها في غضون شهر بعد الولادة. وبرغم شيوع تلك المتلازمة بين الحوامل فإن السبب وراء حدوثها لا يزال غير واضح بشكل جازم.

نصائح للتعامل مع الساق القلقة
- ممارسة تمارين التمدد (الاستطالة) للساقين، وتدليك الساقين خاصة قبل النوم، وممارسة تقنيات الاسترخاء.
- استخدام كمادات باردة أو دافئة على الساقين، والاستحمام بماء دافئ.
- الابتعاد عن تناول المشروبات والأطعمة التي تحتوي على الكافيين تمامًا، إذ إنه يتسبب في زيادة حدوث الأعراض.
- تجنب الاستلقاء للقراءة أو مشاهدة التلفاز لفترة طويلة قبل النوم لتقليل أعراض تململ الساقين.
- عدم استخدام الأدوية الخاصة بمتلازمة تململ الساقين دون استشارة الطبيب، حيث إن غالبيتها قد تكون غير آمنة أثناء الحمل.



المصادر:
Sleep disturbances during pregnancy
Pregnancy and Sleep
Sleep problem: Insomnia during pregnancy
Pregnancy sleep problem: Frequent urination interferes with your sleep
Sleep problem: Sleep apnea
Sleep problem: Restless legs syndrome during pregnancy

آخر تعديل بتاريخ 6 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية