عندما تنضج أي فتاة وتصل لسن البلوغ، ينمو لديها الثديان، معلنةً بذلك أنها تركت مرحلة الطفولة، ودخلت مرحلة جديدة في حياتها تصل بها لتكون امرأة.

والثدي ليس مجرد مظهر للفتاة، وإنما له عمل هام في وقت لاحق في الحياة، ففي يوم من الأيام، إذا تزوجت الفتاة وأنجبت طفلا، يمكن أن يوفر ثديها الحليب الذي يحتاجه الطفل، وحليب الأم هو أفضل غذاء للأطفال، وهنا لا يهم إذا كان الثديين صغيرين أم متوسطين أم كبيري الحجم؛ إذ يمكن لجميع الأحجام إنتاج ما يكفي من الحليب لإطعام الطفل.

لكن في بداية الأمر قد يدور بخاطر الكثير من الفتيات تساؤلات يحتجن الإجابة عنها حول حمالة الصدر، وهذا ما سنتناوله في هذا المقال.


* متى يبدأ نمو الثديين؟
يمكن أن تبدأ معظم أثداء الفتيات بالنمو في سن مبكرة من عمر 8 سنوات أو حتى 13 عاماً، وقد تشعر بعض الفتيات أن صدورهن لا تبدأ بالنمو أبداً؛ إذ تبدأ الفتيات بالنمو في مختلف الأعمار وبمعدلات مختلفة، وقد يكون لدى فتاة ثديان أكثر نمواً في عمر 12 عاماً، بينما يمكن أن يكون صدر صديقتها مسطّح.

يحدث نمو الثدي على مراحل، وتبدأ المرحلة الأولى خلال الجزء المبكر من سن البلوغ، وعندما يكبر المبيضين ويبدأ هرمون الاستروجين، وهو هرمون أنثوي هام، في الدوران في الجسم، ويشير الأطباء غالباً إلى المراحل المبكرة من نمو الثدي باسم "برعم الثدي"، ويشبه برعم الثدي نتوءا صغيرا مرفوعا خلف الحلمة، وبعد تشكل برعم الثدي، تتشكل الحلمة مع دائرة جلدية حول الحلمة (تسمى الهالة) تكون أكبر وأكثر قتامةً قليلاً، ثم تبدأ المنطقة المحيطة بالحلمة والهالة في النمو لتصبح ثدياً.

مع استمرار نمو الثدي، قد يكون مدببا لفترة من الوقت قبل أن يصبح أكثر استقامة واستدارة. وبالنسبة لبعض الفتيات، قد يكون حجم أحد الثديين أكبر قليلاً من الثدي الآخر، وقد يستمر نمو ثدي الفتاة خلال سنوات المراهقة وحتى أوائل العشرينيات من عمرها.

يحظى حجم الثدي بالكثير من الاهتمام، وقد تتساءل العديد من الفتيات عن كيفية جعل ثديهن ينمو بشكل أسرع أو أكبر، ولا يوجد أي كريم سحري أو حبوب يمكنها تسريع العملية أو جعل ثديي الفتاة أكبر من حجمها.

في الواقع، تحدد الوراثة ووزن الفتاة حجم الثدي، لذلك إذا كانت والدة الفتاة لديها ثديان كبيران أو صغيران، يمكن للفتاة أن تتوقع ثديين بنفس الحجم، والفتاة التي لديها المزيد من الدهون في الجسم هي أكثر عرضة ليكون لديها ثدي أكبر.


* كيفية الحصول على حمالة صدر مناسبة؟
بمجرد أن يصبح للفتاة ثديان، وتصبح حمالة الصدر فكرة جيدة، وخاصة عندما تكون هذه الفتاة تمارس الرياضة، ويمكن لحمّالات الصدر حماية أنسجة الثدي ودعم الثديين، وبعض الفتيات قد يرغبن بأن يخففن من لبس حمالات الصدر ليشعرن براحة أكبر، ولكن يمكن أن تجعل حمالة الصدر صدر الفتاة أقل انكشافاً خاصةً عندما ترتدي قميصاً شفافاً.

تتطلع بعض الفتيات للحصول على حمالات الصدر الأولى، لكن أخريات لا يرغبن بها، فهي مثل أي شيء جديد، ويمكن أن يكون التكيف مع ارتداء حمالة الصدر أمراً صعباً في البداية، وخاصة من ناحية الربط والضبط؛ فعندما تلبس حمالة الصدر يمكن أن تفلت وسائل الربط، ويمكن للأشرطة الانزلاق على الأكتاف أو الحفر فيها إذا كانت رفيعة، ولكن مع مرور الزمن يمكن للفتاة التأقلم مع هذه المشكلات وحلّها.



* أحجام حمالات الصدر وكيفية قياسها
يمكن أن يؤدي ارتداء حمالة الصدر ذات الحجم المناسب إلى تقليل عدد المشكلات الأخرى التي ستواجهها الفتاة، وعلى سبيل المثال، حمالة الصدر ذات الحجم الصحيح لن تشكل فراغات أو تتحرك بعيداً عن الثدي، لذلك من المنطقي قضاء بعض الوقت في تعلم أحجام حمالة الصدر.

تأتي حمالات الصدر بأحجام عديدة، ومن المهم الحصول على الحجم المناسب للصدر بشكل صحيح لضمان ما يريح، وقد تشعر الفتاة بالخجل حيال نمو ثدييها ولا تريد أن يتحدث الآخرون عنها، والنظر إليها، وقياسها، ولكن من الحكمة أن تعرف الفتاة حجم حمالة صدرها الصحيحة.

يمكن للنساء اللواتي يعملن في أقسام حمالة الصدر في المتاجر مساعدة الفتاة في هذا القياس، ويمكن للفتاة أن تفعل ذلك في المنزل إذا كانت لديها أم أو أخت تساعدها، ونورد فيما يأتي كيفية القيام بذلك:
1- قومي بوضع شريط قياس أسفل ثدييك تماماً، ثم لفيه حول ظهرك وصدرك. يجب أن يلامس شريط القياس جلدك ويكون مستقيماً عبر ظهرك بحيث لا يكون مشدوداً لدرجة أنه يحز الجلد، وليس فضفاضاً لدرجة أنه يتخبط في الظهر.
2- دوّني ملاحظتك عن قياسك وأضيفي 12.7 سنتيمتر؛ وسيكون هذا هو حجم صدرك.
3- ولقياس حجم تجويف حمالة الصدر، خذي شريط قياس ولفيه حول جسمك عبر أقصى جزء من ثدييك.
4- اكتبي هذا الرقم واطرحي منه قياس صدرك، والفرق بين الرقمين هو حجم تجويف حمالة صدرك، فإذا كان الفرق بين الرقمين أقل من 2.54 سنيتمتر، فإن حجم التجويف المناسب قياسه AA. وإذا كان 2.54 سنتيمتر، فإن حجم التجويف المناسب هو A؛ أما إذا كان 5 سنتيمتر فقياسه المناسب B؛ وإذا كان 7.5 سنيتمتر كان C، وهلم جراً.



* أي نوع من حمالة الصدر تشترين؟
تعتبر حمالة الصدر الأولى، والتي تسمى "حمالة التدريب" مخصصة للفتيات اللائي لم تندمج أثدائهن بعد بتجاويف حمالات الصدر ذات الحجم القياسي، لكنهن بحاجة إلى الدعم والراحة الأساسية.

في هذه الأيام، تعتبر حمالة الصدر الأولى بالنسبة للعديد من الفتيات هي حمالة الصدر الرياضية، وهي نوع من حمالات الصدر الذي ترتديه النساء الناشطات في أي عمر، وحمالات الصدر الرياضية تمنع الصدر من الاهتزاز عند ممارسة الرياضة، نظراً لأنها تتمتع بوجود شريط ثابت حول الصدر، وإحاطة التجويف بالثديين تماماً وشرائط الكتف عريضة، لذلك فهي جيدة بالنسبة للعديد من الفتيات.

ووفقاً لبحث أجرته جامعة بورتسموث، ووجد الباحثون أن حركة ثدي المرأة أثناء التمارين الرياضية يمكن أن يتراوح بين 4 سنتيمتر خلال المشي إلى 15 سنتيمتر عند الجري، وهذه الحركة متعددة الاتجاهات يمكن أن تسبب ألماً في الثدي.

كما وجد استطلاع أجرته مجموعة أبحاث الجامعة في مجال صحة الثدي (RGBH) أن الثدي كان رابع أكبر عائق أمام المرأة لممارسة الرياضة بعد قلة الدافع والوقت وضعف الصحة.

في الواقع، بسبب حمالات الصدر الرياضية والفساتين والقمصان التي تحتوي على صدريات مدمجة، قد لا تحتاج الفتاة إلى حمالات صدر تدريب أو تقليدية أكثر في وقت مبكر، ليست كل حمالات الصدر الرياضية متشابهة، لذلك يجب على الفتاة تجربة بعضها لمعرفة تلك التي تفضلها.

إلى جانب حمالات الصدر الرياضية، هناك الكثير من الأنواع الأخرى من حمالات الصدر. حيث إن أفضل حمالة صدر ذات المظهر الطبيعي هي حمالة الصدر ذات التجويف الطري، والتي لا تغير كثيراً من شكل ثدي الفتاة.

وتكون حمالات الصدر ذات التجويف الطري بأقمشة وسماكات مختلفة، وبعضها قد يكون فيها سلك حديدي سفلي، والسلك السفلي هو سلك على شكل حرف U داخل النسيج يمر تحت الثديين للمساعدة في دعمها؛ وإذا كان ثديي الفتيات من قياس التجويف C أو أكبر، فإن حمالة الصدر الداخلية هي خيار جيد.

حمالات الصدر الأخرى قد تحتوي على تجاويف أكثر تنظيماً ويأتي بعضها مع حشوة داخلية، وحمالات الصدر المصغّرة Minimizer متاحة أيضاً للفتيات اللواتي يرغبن في ظهور الثديين بشكل أصغر.



* المشاكل الصحية المحتملة لحمالات الصدر غير المناسبة
تشير الأبحاث إلى أن معظم النساء - ربما أكثر من 70 % - يرتدين حمالة الصدر الخطأ، الأمر الذي يؤدي إلى الإحساس بالألم والانزعاج وترهل للثدي لا رجعة فيه.

لذلك فإن النساء بحاجة إلى نصيحة أفضل للحصول على اللياقة المناسبة، ويرى الخبراء أن الخطأ الأكثر شيوعاً هو ارتداء حمالة الصدر الفضفاضة للغاية وذات حجم التجويف صغير جداً؛ لذلك قد يكون في بعض الحالات الأنسب هو تقديم المشورة للنساء حول أفضل ما يناسبهن، بدلاً من استخدام شريط قياس لمعرفة حجم حمالة صدرهن لوحدهن.

فإذا كانت حمالة الصدر لا تناسب بشكل جيد، فقد تتسبب أيضاً في بعض المشاكل الصحية المحتملة مثل:
1- ضغط أو تشويه أنسجة الثدي.
2- تمدد أنسجة الثدي.
3- ألم في الكتف.
4- ألم في الرقبة.
5- الصداع.

- إذا لم تقدم حمالة الصدر دعماً جيداً، فقد تواجه الفتاة ألماً وتمدداً لأنسجة الثدي، مما يؤدي إلى ترهل الثدي.
- وإذا كانت حمالة الصدر ضيقة جداً، فقد تتسبب أيضاً في الألم، كما يمكنها ضغط أو تشويه أنسجة الثدي بمرور الوقت.
- وإذا كان التجويف صغيراً جداً، فيمكنه ضغط أنسجة الثدي حول الجانبين أو أعلاها أو أسفلها.
- ويعد السلك الحديدي السفلي ضار بشكل خاص لأنه يضغط بين أنسجة الثدي وجسمك.
- إن ارتداء حمالة صدر غير مناسبة ليس مجرد أزياء مزيفة؛ بل يمكن أن يؤدي إلى مشاكل صحية وتشويه نهائي لثدييك.

* لماذا يترهل الثديين؟
لا توجد عضلات في الثدي؛ فالهياكل الداعمة الوحيدة هي الجلد وأربطة كوبر، وهي أنسجة رقيقة شبيهة بالورق تنسج عبر الثدي وتعلق بجدار الصدر، ويعتقد أن الترهل، وهو أمر لا رجعة فيه، يحدث عندما تكون هذه الأربطة ممدودة.

* متى يجب استبدال حمالة الصدر الرياضية؟
يعتمد عدد المرات التي تحتاج فيها إلى استبدال حمالة صدرك على عدد من العوامل، بما في ذلك عدد المرات التي ترتديها فيها وعدد مرات غسلها، وتوصي RGBH باستبدال حمالة الصدر الرياضية الخاصة بك عند استبدال أحذية الجري.



* خلاصة القول
نمو صدر الفتاة ليس سوى علامة واحدة على أن الفتاة تتقدم في السن وفي طريقها لتصبح امرأة، وإذا كان لدى الفتاة أسئلة أو مخاوف بشأن الثدي أو حمالات الصدر، فلا بد أنها ستجد الكثير من النساء والفتيات الأكبر سناً اللواتي سيجبنها عن تساؤلاتها، وإذا كانت الفتاة قلقة بشأن بطء نمو ثدييها، فإن طبيبها هو أيضاً مصدر جيد للمعلومات.

أخيراً نشير إلى أنه قد أجريت دراسة عام 2014 أثبت من خلالها الباحثون أنه لا يوجد أي ارتباط بين ارتداء حمالة الصدر، وازياد خطر الإصابة بسرطان الثدي بين النساء بعد سن اليأس.
آخر تعديل بتاريخ 14 يونيو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الصحية الأمريكية