يعد المانيكير Manicure نوعا من العناية التجميلية لليدين، وينطوي على التشذيب والتشكيل والرسم على الأظافر في كثير من الأحيان، إضافة لإزالة البشرة، وتنعيم الجلد، أما الباديكير Pedicure فهو نوع من العناية التجميلية الخاصة بالقدمين وأظافر القدمين.

ويحظى كلا النوعين بانتشار واسع بين صفوف النساء، لمجرد الرغبة بشعور أفضل تجاه أنفسهن، لكن قد لا تتمكن العديد من النساء من الحصول على الجمال المطلوب من المانيكير والباديكير إلا بعد دفع ضريبة باهظة، فقد يكون هناك عدد من الآثار الضارة نتيجة استخدام هذين النوعين.

كما لوحظ في الآونة الأخيرة أنه حتى العاملين في مجال علاجات التجميل هذه يواجهون بعض المخاطر الصحية، التي تراوح بين المشكلات الصحية المدمرة وحتى الوفاة.

لذلك سنتناول في هذا المقال الأضرار والمخاطر المحتملة التي يمكن أن تتسبب بها العناية بالأظافر في صالونات العناية على كل من الزبائن والعاملين على حدٍّ سواء.



* ما هي الآثار السلبية على الأظافر؟
في عام 2017، تم تغريم العديد من صالونات الأظافر في ولاية إنديانا، ووضعها تحت المراقبة بعد بتر ساق رجل جراء عملية تجميل للأظافر، وكانت الأداة المستخدمة عبارة عن قاطعة للجلد المتقرّن، وهي آلة حلاقة تستخدم لحلاقة الجلد الصلب من قاع القدمين، وتعتبر هذه الأجهزة، التي لا يُسمح باستخدامها في الصالونات في بعض الولايات الأميركية، إحدى الطرق العديدة التي قد يصاب بها الأشخاص بالعدوى في صالون الأظافر.

أما عن الطرق الأخرى التي يمكن أن تحمل فيها صالونات الأظافر عدة مخاطر فنوردها في ما يأتي:
1. الإصابة بالعدوى
نظراً لكون عمليات تجميل الأظافر تنطوي على وضع القدمين في أحواض الاستحمام الدوامة، فإن هذه الأحواض ستكون بيئة خصبة تزدهر فيها البكتيريا بسهولة، فإذا لم يتم تنظيف هذه الأحواض بشكل صحيح، فإن بقايا الجلد والأوساخ والبكتيريا تتراكم، ويمكن أن تسبب أمراضاً جلدية، ويمكن أن تكون نتائج ذلك خطيرة، بما في ذلك التسبب بإحداث الخراجات المقاومة للعلاج على الجلد، والآثار الجانبية الخطرة الأخرى هي الدمامل على الجلد، وكلاهما يتطلب إشراف الطبيب، وحتى تناول المضادات الحيوية.

2. فطريات الأظافر
فطر الأظافر هو أحد الآثار الجانبية الشائعة لصالونات الأظافر، وهو خطير لأنه مرضٌ معدٍ، إذْ بمجرد تطوّر وضع الفطريات، فإنه من الصعب إزالتها، ويمكن أن يحدث الفطر عندما لا يتم وضع الأظافر الأكريلية بشكل جيد؛ فتدخل الرطوبة تحت الظفر، وتؤدي إلى حدوث الفطريات، وسبب آخر لانتشار الفطريات في صالونات الأظافر هو أن الأدوات المستخدمة قد تكون غير صحية، ولا يتم تنظيفها، أو تعقيمها بشكل صحيح.



3. تلف الأظافر
التلف الذي يلحق بالأظافر هو أحد الآثار الجانبية المحتملة لصالونات الأظافر، وعند وضع الأظافر الأكريلية والجيلية، تُستخدم مواد لتثبيت الظفر الطبيعي، وتشذيب حواف الأظافر المزيفة، ويتم دفع البشرة إلى الأسفل، وأحياناً تقطع أثناء عمليات تجميل الأظافر، وإذا تم قطعها بشكل غير صحيح، يمكن أن يحدث الألم والنزيف، وبالتالي تتشكل العدوى.

* الآثار السلبية للمواد الكيميائية السامة الموجودة في منتجات الأظافر؟
في منشور سلامة صالون الأظافر الذي نشرته وكالة حماية البيئة الأميركية، هناك قائمة مكونة من 20 مكوناً مشتركاً لمنتجات العناية بالأظافر، والمعروفة بأنها تسبب مشاكل صحية، يرتبط سبعة عشر من هذه المكونات بمشاكل تتعلق بالجهاز التنفسي، مثل أعراض تشبه الربو.

في دراسة أجريت على ما يقرب من 1900 من أخصائيي تجميل الأظافر وصالونات التجميل وصالونات الحلاقة في كولورادو، وجد الباحثون أن استخدام الأظافر الاصطناعية (وكذلك تصفيف الشعر والحلاقة) يرتبط بزيادة خطر الإصابة بالربو بمقدار ثلاثة أضعاف تقريباً.

بالإضافة إلى ذلك، تشمل الأعراض الأخرى المرتبطة بمكونات منتجات الأظافر ضيق التنفس، وحرق في الحلق، والتنفس بصعوبة، والسعال. ومن المعروف أن معظم المكونات تسبب صداعاً وتهيجاً للعينين والجلد ودواراً، والعديد منها عبارة عن مسببات للسرطان.

من السموم المعروفة التي تشكل خطراً على عمال صالون الأظافر والزبائن معاً ثلاثة:
1. مادة الديبوتيل فثاليت
تستخدم هذه المادة الكيميائية في طلاء الأظافر، وذلك لمنع تشققها وجعل الأظافر مرنة، وقد يؤدي التعرض المفرط لهذا السمّ إلى تهييج العينين، والجهاز التنفسي العلوي والمعدة، في حين أن التعرض لفترات طويلة يمكن أن يكون له تأثير سلبي على تكاثر الإنسان ونموه، وبشكل خاص على النساء الحوامل، وعلى الرغم من أن مادة ديبوتيل فثاليت محظورة في مستحضرات التجميل في الاتحاد الأوروبي، وسيتم حظرها قريباً في أستراليا، إلا أنه لا يزال مسموحاً بها في الولايات المتحدة، وقد أشارت دراسة في مجلة الطب المهني والبيئي إلى أن أخصائيي تجميل الأظافر يمكن أن يقللوا من تعرضهم لهذه السم من خلال ارتداء القفازات.




2. مادة التولوين
يساعد هذا المذيب طلاء الأظافر على الاستمرار بالتدفق بسلاسة، لكن مخاطره الصحية كثيرة. إذْ تلاحظ إدارة الغذاء والدواء أن التعرّض المفرط للتولوين يمكن أن يهيج العينين والأنف ويسبب الضعف والارتباك والدوار والصداع والحدقة المتوسعة، وسيلان العينين، والأرق والطفح الجلدي والإرهاق وخدر و/ أو وخز في العضلات والتعب الشديد، وقد يؤدي التعرّض المفرط الأكثر خطورة إلى تلف الكبد والكلى، ويكون له تأثير سلبي على الجنين النامي.

3. مادة الفورمالديهايد
من المحتمل ألا يكون من قبيل المصادفة أن هذه المادة الكيميائية، التي تستخدم في التحنيط وكعنصر متصلب في منتجات الأظافر، قد تمت تسميتها أيضاً كمسرطن للإنسان من قبل البرنامج الوطني لعلم السموم في الولايات المتحدة، لذلك قام الاتحاد الأوروبي بحظرها من مستحضرات التجميل بحلول عام 2016، إلا انّ الفورمالديهايد لا يزال يستخدم في الولايات المتحدة.

* وماذا عن السمية الضوئية؟
التأثير الجانبي الأكثر وضوحاً للتجميل المستمر للأظافر هو ترقق الأظافر، فقد وجدت دراسة من كلية الطب في ميامي أن عمليات تجميل الأظافر تتسبب في ترقق الأظافر، وذلك بسبب التركيب الكيميائي للطلاء، وكذلك بسبب عملية نقع الأسيتون أثناء الإزالة، وعملية الإزالة هي التي تسبب تلف الأظافر.

بعد طلاء الأظافر يتم تعريض اللكر أو الأكريليك، وبالتالي البشرة لعملية التجفيف بالأشعة فوق البنفسجية، حيث إن الضوء المنبعث في طيف الأشعة فوق البنفسجية، يمكن أن يساهم في ظهور علامات شيخوخة الجلد، مثل البقع البنية والتجاعيد، وفي حين أنه من غير المحتمل أن يساهم هذا المستوى من التعرّض في خطر الإصابة بسرطان الجلد، إلا أنه لا يزال من الجيد أن توضع بعض الأغطية الواقية من الشمس أو قطعة قماش (مثل قفاز بدون أصابع) قبل التعرض لهذه الأشعة.

كذلك تتعرض العينان أيضاً للخطر بسبب الأشعة فوق البنفسجية، حيث يمكن للضوء أن يضر عينيك إذا كان بالقرب من مجالك البصري، فإذا كنت تستطيع رؤية الضوء، فيجب أن ترتدي نظارة شمسية واسعة الطيف لضمان الحماية، وإذا كان الصالون يستخدم أجهزة LED، فإن النظارات الواقية ذات العدسة الصفراء أو البرتقالية تكون مثالية.

السمية الضوئية هي خطر آخر يضاف للسموم الكيميائية، فإذا كانت المرأة تتناول بعض الأدوية، فإنه عندما يتفاعل مع الأشعة، فقد يتسبب ذلك في زيادة خطر حروق الشمس أو رفع الظفر أو فصله، أو زيادة خطر تلف الشبكية في العين، وإذا كنت من رواد صالونات العناية بالأظافر، فمن الأفضل دائماً أن تسأل طبيبك إذا كانت أدويتك يمكن أن تسبب حساسية للضوء أو سمية ضوئية.


* هل تؤثر منتجات الأظافر على العاملين أيضاً؟
يوجد حالياً عدد قليل من الدراسات العلمية المنشورة التي توضح العلاقة بين استخدام منتجات الأظافر من قبل العاملين في الصالون والمشاكل الصحية، لكن الأدلة القصصية مرعبة، فقد ذكر تقرير جديد في صحيفة نيويورك تايمز القصص الشخصية لأخصائيي الأظافر الذين عانوا من معدلات مرتفعة بشكل غير عادي من مجموعة متنوعة من الأمراض الصحية، تراوح بين أمراض الجهاز التنفسي، والجلد، والإجهاض، والعيوب الخلقية، والرضع الذين يعانون من نقص الوزن عند الولادة، ومرض هودجكين Hodgkin's disease وهو مرض خبيث في الخلايا الليمفاوية، وسرطان الدم، وشكل من أشكال سرطان خلايا الدم البيضاء يسمى المايلوما المتعددة.



* لماذا يحدث هذا؟
أحد الأسباب هو أن الشركات المصنعة لمنتجات صالون الأظافر غير مطالبة بموجب القانون الفيدرالي الأميركي بالكشف عن معلومات السلامة مع إدارة الغذاء والدواء (FDA)، وفي الواقع، تنص إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) على أن "منتجات ومكونات مستحضرات التجميل لا تحتاج إلى موافقة من قبل إدارة الأغذية والعقاقير (FDA) باستثناء المواد المضافة للألوان"، و"لا يلزم القانون أيضاً شركات مستحضرات التجميل بمشاركة معلومات السلامة الخاصة بها مع إدارة الأغذية والعقاقير".

وبذلك يصبح صناع مستحضرات التجميل أحرارا في تسويق ما يريدون، وإذا شكك أي شخص في سلامة منتجات الأظافر الخاصة بهم، كما حدث من قبل تحالف في كاليفورنيا، فقد تتدخل صناعة مستحضرات التجميل في إعاقة هذه الجهود.

في غضون ذلك، يتعرض أخصائيو تجميل الأظافر، وهم في الغالب نساء من فيتنام والفيليبين وآسيا وأميركا الجنوبية والوسطى، لمستويات عالية من الأبخرة الكيميائية والمذيبات أثناء قيامهم بالطلاء وتلميع الأظافر يوماً بعد يوم، ويقوم هؤلاء العاملون بمراجعة الأطباء، ويشكون من عدم القدرة على التنفس، وحدوث نزيف مستمر في الأنف، والحنجرة المؤلمة، واضطرابات الجلد، والالتهابات الفطرية، والثآليل، والسعال المستمر، وبالإضافة إلى ذلك، كان هناك خطر متزايد من الإصابة بسكري الحمل، والمشيمة المنزاحة Placenta previa بالمقارنة مع عامة السكان.

وهناك تقارير متكررة عن حالات إجهاض، وعن الأطفال المولودين الذين يعانون من مشاكل تنموية كبيرة، وغيرها من المضاعفات الأمومية بين النساء اللائي يعملن كأخصائيات تجميل الأظافر.



* هل من نصائح لتجنب الآثار السلبية؟
1. ينصح الخبراء أن تكون عمليات تجميل الأظافر بشكل معتدل، والانتباه إلى عملية الطلي.
2. يجب السؤال عن كيفية إزالة المنتج، والتأكد من أنهم لا يستخدمون أدوات حادة، أو جهاز صنفرة، أو غيرها من أدوات العمل لتخليص المنتج بشدة، إذْ يمكن أن تتسبب هذه الطرق في إحداث أضرار جسيمة، وأحياناً لا رجعة فيها للأظافر.
3. بالنسبة لمدمني المانيكير يوصي الخبراء بتطبيق نظام Dr Dana Nail Care، وهو عبارة عن علاج من ثلاث خطوات يستخدم المكونات الطبيعية مثل زيت جوز الهند، وزيت الجريب فروت لتقشير الأظافر وترطيبها وتنشيطها، وهي عبارة عن معالجة للأظافر تحتوي على حمض الجليكوليك، وهو أمر ضروري لتقشير الأظافر لأنه يزيل الأضرار السطحية، ويكشف عن لمعان برّاق، ويجب أن تحتوي منتجات المعالجة الأخرى أيضاً على حمض الجليكوليك، وكذلك المكونات المرطبة الغنية بالفوسفوليبيد، والتي تزيد من مرونة الأظافر.
4. إذا ذهبت إلى صالون، فتأكد من استخدامهم لمعدات معقمة، واستبدال أدواتهم في السجل. 5. أشياء أخرى يجب الانتباه إليها تشمل:
أ‌) صبّ زيت البشرة على الجلد مباشرة، وليس بواسطة الفرشاة، لأن الفراشي المعاد استخدامها يمكن أن تؤوي البكتيريا والفطريات.
ب‌) التخلص من ألواح الصنفرة (مشذبات الأظافر) بعد الاستخدام لمرة واحدة، لأنها يمكن أن تؤوي أيضاً البكتيريا والفطريات.
ت‌) ليست كل مشذبات الأظافر يمكن استخدامها على الأظافر الطبيعية، ويجب استخدامها فقط على أظافر الأكريليك.
5. لمنع هشاشة وتكسّر الأظافر، يُوصى بارتداء قفازات الأعمال المنزلية، وخاصة عند غسل وجلي أطباق الطعام، وتجنب الإفراط في استخدام مطهرات الأيدي التي تحتوي على الكحول، لأن الكحول يجفّ بشدة على الأظافر والجلد.
6. تجنب حلاقة شعر الأرجل قبل الذهاب إلى صالون الأظافر مباشرةً، لإن الحلاقة تترك خدوشاً صغيرة في الجلد تزيد من فرص الإصابة بالعدوى.
7. تجنب الذهاب إلى صالون الأظافر إذا كانت لديك جروح، أو خدوش، أو جروح مفتوحة في اليدين أو القدمين.

* خلاصة القول
تحب بعض النساء إجراء عمليات المانيكير والبادكير خلال فصل الصيف أو حتى طوال العام، لكن المشكلة في ذلك أن الأظافر قد لا تتاح لها فرصة للتنفس بسبب هذه العمليات، حيث إن تغييرات اللون أو الملمس التي تظهر في الطبقة العليا من أظافر القدم، قد تكون علامة على مشكلة طبية حقيقية، إذْ تنمو الفطريات في البيئات المظلمة والرطبة، لذا فإن أي شيء لا يسمح للهواء بتجفيفها (مثل طلاء الأظافر) يمكن أن يسمح للفطريات بالهبوط تحتها، حتى لو كان طلاء الأظافر شفافا ليس له أي لون، فطبقة الطلي نفسها هي المشكلة.

كما أن الأشكال الجميلة يمكن أن تخفي أيضاً الالتهابات وسرطان الجلد والمشاكل الطبية الأخرى، وينصح الخبراء بضرورة تغيير طلاء الأظافر بشكل متكرر، حتى تتمكن من متابعة حالة أظافرك عن كثب.
آخر تعديل بتاريخ 18 مايو 2019

إقرأ أيضاً

استشارة الطبيب

هل تحتاج لاستشارة الطبيب

أرسل استشارتك

لتحصل على إجابة استشارتك، ننصحك بالتالي:

  • ابحث أولا في المواد المنشورة على موقعنا عن إجابة لسؤالك.
  • استوفِ المعلومات الشخصية والصحية المتعلقة بالحالة المرضية محل الاستشارة.
  • اكتب سؤالك باللغة العربية.
الحد الأقصى للسؤال 500 حرف
سيتم إظهار الاسم والسؤال عند النشر
اشترك بالنشرة البريدية

شركاؤنا

  • مؤسسة مايو كلينك
  • المعاهد الوطنية الأمريكية